25 درهما.. “الأحرار” يُـنوِّه بعرض الحُكومة لتخفيض الضـريبة على الدخل

.
فضيحة و مهزلة : 25 درهما.. “الأحرار” يُـنوِّه بعرض الحُكومة لتخفيض الضـريبة عَلَى الدخلالأربعاء 5 أكتوبر 2022

نوّه المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار بالمُقاربة التشاركية للحكومة مَعَ النقابات الَّتِي أثمرت إصلاحات كبرى ظلت دائما مؤجلة.
وذكر المكتب السياسي فِي بلاغ لَهُ عقب اجتماع أعضائه برئاسة عزيز أخنوش، رَئِيس الحزب، أمس الثلاثاء، أَنَّهُ تفاعلا مَعَ انطلاق جولة جديدة من الحِوَار الإجتماعي، بَيْنَ الحكومة والفرقاء الإجتماعيين والإقتصاديين، ينوه بالروح التشاركية للحكومة مَعَ النقابات وَهُوَ مَا أثمر مباشرة إصلاحات كبرى ظلت مؤجلة، عَلَى غرار مِلَفّ التقاعد ومدونة الشغل وقانون النقابات وقانون الحق فِي الإضراب.
وَإِعْتَبَرَ المكتب السياسي، وفق البلاغ، أن هَذِهِ المحطة الجديدة مكّنت من التأكيد عَلَى أن الحِوَار الإجتماعي هُوَ خيار إرادي واستراتيجي، وشكل فرصة لبحث قضايا تحسين القدرة الشرائية للمواطنين، خاصة و أَنَّهَا تأتي تزامنا مَعَ إعداد مشروع قانون المالية لِسَنَةِ 2023.
وَشَدَّدَ المكتب السياسي للأحرار عَلَى أن العرض الَّذِي قدمته الحكومة بخصوص تخفيض الضريبة عَلَى الدخل، سيشكل واحدا من المداخل الأساسية لِتَعْزِيزِ القدرة الشرائية للمواطنين.
و اقترحت الجكومة خِلَالَ لقائها مَعَ النقابات الأكثر تمثيلية، فِي جلسة الخميس 23 شتنبر المنصرم، خفض الضريبة عَنْ الدخل بِالنِسْبَةِ للموظفين بِمَا يناهز 20 و 25 فِي المِئَةِ، وَهُوَ مَا يساوي تقريبا 25 درهم من أجرة كل شهر.
و أوضحت رجاء كساب، القيادية بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن “الحكومة قدمت إجراءً واحدا بِالنِسْبَةِ للأجراء، وَهُوَ الرفع من الخصم المتعلق بالأعباء المهنية من 20% إِلَى 25% وَهُوَ مَا يساوي معدل 25 درهم شهريا”.
و عبر المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، عَنْ إشادته بالأداء الحكومي بالسنة الولائية السابقة، الَّذِي اتسم “بالهدوء والرزانة وعدم الإنزلاق وراء المزايدات الَّتِي لَنْ تفيد الوطن والمواطن” حَسَبَ وصفه.
كَمَا اعتبر المكتب، فِي بلاغ لَهُ، أن الحكومة والبرلمان “قَد كرسا كل جهودهما لوضع الأسس والشروط اللازمة لِمُوَاجَهَةِ الأزمات من جهة، والإعداد الجيد لِتَفْعِيلِ الإلتزامات الواردة فِي البرنامج الحكومي من جهة ثانية”.
وارتباطا بالدخول السياسي و البرلماني الجديد، أجمع المكتب السياسي عَلَى أهميته، عَلَى اعتبار أَنَّهُ “يأتي فِي ظرفية اقتصادية عالمية صعبة، موسومة بالتناقض، حَيْتُ يتسم بارتفاع الطلب عَلَى المواد الأولية و بتراجع الإقتصاد العالمي، زيادة عَلَى ارتفاع الأسعار عالميا و تأثيراتها الكبيرة عَلَى نسب التضخم”، وِفْقًا للمصدر ذاته.
وَشَدَّدَ المكتب، فِي بلاغه دائما، عَلَى أن الدخول السياسي الجديد يَجِبُ أن يركز بالأساس عَلَى القضايا الَّتِي تَهُمُّ المغاربة، خُصُوصًا و أن الحكومة أحالت جملة من القوانين المهمة عَلَى البرلمان، عَلَى غرار مشروع قانون-إطار رقم 03.22 بمثابة ميثاق الإستثمار، ومشروع القانون الإطار المتعلق بالمنظومة الصحية الوَطَنِية، باعتبارها لبنات صلبة لإرساء سياسات عمومية طالما طالب بِهَا المغاربة.
فِي سياق متصل، أشاد المكتب السياسي باستعداد الحُكومة لِهَذَا الدخول، الَّذِي اعتبر بأنه سيكون مختلفا، نظرا للرهانات الكبرى والتحديات الَّتِي يعيش عَلَى إيقاعها العالم، خاصة مَا يرتبط بانعكاسات الأزمة الإقتصادية العالمية، وتداعيات النزاعات الإقليمية والصراعات الجيوسياسية.
وَأَكَّدَ أن “النجاح فِي كسب مختلف الرهانات والتحديات، يقتضي من مختلف الفرقاء السياسيين والقوى الحية دَاخِل المجتمع الإنخراط فِي نقاش عميق، فِي استحضار قوي للمصلحة العُلْيَا للوطن والنأي عَنْ المزايدات الَّتِي لَا تفيد فِي تَقْدِيم الحلول، بَلْ يمكن أن تجر النقاش العمومي لمتاهات أبعد مَا تكون عَنْ متطلبات المرحلة”، حَسَبَ بلاغ المكتب.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *