2200 مؤسسة تعليمية في المغرب تعتمد اللغة الانجليزية

.
بنموسى: 2200 مؤسسة تعليمية فِي المَغْرِب تعتمد اللغة الانجليزية

شكيب بنموسى الثلاثاء 06 سبتمبر 2022
كشف وَزِير التَّعْلِيم شكيب بنموسى، الثلاثاء، عَنْ وجود طلبات محلية لاعتماد اللغة الانجليزية فِي التَّعْلِيم المدرسي.
جاء ذَلِكَ خِلَالَ مؤتمر صحفي بالرباط حول بداية العام الدراسي الجديد 2022 / 2023.
وَقَالَ بنموسى إن “2200 مؤسسة تعليمية فِي البلاد تعتمد اللغة الانجليزية” لافتا إِلَى “وجود طلب بالمشاورات حول إصلاح منظومة التربية وَالتَعْلِيم لاعتماد اللغة الإنجليزية”.
وَأَضَافَ: “شدد القانون عَلَى الاهتمام باللغات دون تحديدها، وكما يتم تدريس مواد علمية بالفرنسية يمكن أن يتم تدريس مواد علمية باللُّغَةِ الإنجليزية”.
وتابع بنموسى: “تعمل الوزارة عَلَى تَوْسِيع تمكّن التلاميذ بالمستوى الإعدادي من اللغة الإنجليزية”.
وأردف: “نَعْمَل عَلَى رفع أعداد الأساتذة، مَعَ إمكانية اعتماد منصات لتجويد اللغة الإنجليزية، لكن لابد من تهيئ الظروف”.
وأطلقت الوزارة الموسم الدراسي الماضي، مشاورات شملت النقابات والأسر حول إصلاح التَّعْلِيم.
ومطلع سبتمبر الحالي، وقّع نَحْوَ 7 آلاف مغربي عريضة إلكترونية تطالب بإلغاء اللغة الفرنسية من تدريس بعض المواد ووقف استخدامها فِي المؤسسات الرسمية.
وتجاوزت التوقيعات عَلَى موقع العرائض العالمي “تشينج” خِلَالَ أسبوع 6 آلاف و760 توقيعا.
وتحمل العريضة عنوان “نعم للعدالة اللغوية فِي المَغْرِب وَلَا للفرنسية” بَيْنَمَا اختار نشطاء مشاركة رابط العريضة فِي تويتر بوسم “ لَا للفرنسة” الَّذِي وصل الترند المغربي فِي وقت يتواصل تداول الهاشتاغ بفيسبوك.
وَخِلاَلَ غشت 2019، دخل قانون لإصلاح التَّعْلِيم فِي المَغْرِب، يسمح أحد بنوده بتدريس بعض المواد باللُّغَةِ الفرنسية حيز التنفيذ عقب إعلان الحكومة نشر القانون المثير للجدل فِي الجريدة الرسمية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.