وهبي مسّ بحُرمة الجامعة المغربية و قُــدرة نجله العلمية و وجـب إقالته

.
 الثلاثاء 3 يناير 2023

طالب رَئِيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان؛ عزيز غالي، بِضَرُورَةِ العمل عَلَى محاسبة وَزِير العدل عبد اللطيف وهبي، عَلَى خلفية الخروقات الَّتِي شابت امتحان ولوج مهنة المحاماة.
وَقَالَ غالي، “بعد تهجُّــمه عَلَى جمعيات مُحاربة الفساد وهجومه عَلَى مهنة المحاماة، حَيْتُ كَانَت ارتفعت مجموعة من الأصوات مطالبة برحيله بعد فضيحة امتحان المحاماة، لَنْ نطالب برحيله فَقَطْ؛ بَلْ يَجِبُ محاسبته عَلَى كل مَا شاب الإمتحان من خروقات”، مضيفا أن “هُنَاكَ من تحدث عَنْ رشى أعطيت فِي الإمتحان”.
وتابع رَئِيس “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، فِي توجيه كلامه إِلَى وهبي، “نقول لك قل مَا شئت فإنك والحياء شيئان لَا يلتقيان، كَمَا أنك فِي هَذَا التصريح مسست بحرمة وقدرة الجامعات المغربية، ومسست بقدرة ابنك العلمية لِأَنَّ هُنَاكَ الإجازة والماستر والدكتوراه، أَمَّا الحاصل عَلَى إجازتين فَهَذَا يَعْنِي أَنَّهُ محدود القدرات العلمية”.
ووفق غالي، فَإِنَّ وهبي مس كذلك بقدراته العلمية، لأنه قَالَ يتوفر ابنه عَلَى إجـازة فِي مونتريال، وكأن مونتريال اختصاص؛ فِي حين أَنَّهَا مقاطعة (كمن يقول عنده الإجازة فِي الدار البيضاء)، مردفا فِي تدوينة لَهُ “التبجح بالغنا هُوَ أشد أنواع الفقر، و”سير قلب عَلَى شي تقاشر سخان زبال مونتريال لِأَنَّ لَا تساوي حَتَّى ريال”، وفق تعبير المتحدث.
وَكَانَ المتبارون اللَّذِينَ انتقدوا وهبي بعد عدم نجاحهم فِي امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، قَد أكدوا، فِي بلاغ سابق لَهُمْ، أن “الخروقات الَّتِي شابت امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة تستدعي فتح تحقيق نزيه سَوَاء فِي شكليات المباراة والعيوب الَّتِي طالتها أَوْ من حَيْتُ إعلان النتائج والشكوك الَّتِي تحوم حولها، مَعَ ترتيب كل الآثار القانونية عَلَى ذَلِكَ”.
وَمِنْ بَيْنَ الخروقات الَّتِي شابت الإمتحان وفق المصدر المشار إِلَيْهِ “خرق الملف الوصفي للمباراة حَيْتُ تمَّ إقحام القانون المنظم لمهنة المحاماة مَعَ أن القرار الوصفي للمباراة الَّذِي أصدره وَزِير العدل حدد المواد المشمولة بالإختبار الكتابي لَمْ يكن من ضمنها القانون المنظم للمهنة، لِأَنَّ توصيف المباراة بقرار وَزِير العدل جعل من قانون المهنة موضوعا للاختبار فِي الشفوي، وَتَمَّ إقحام مَا يقرب 20 سؤالا متعلقا بمحور لَا علاقة للمتبارين بِهِ فِي الاختبار الكتابي”.
وَمِنْ الخروقات كذلك، أن قرار وَزِير العدل تحدث عَنْ أن الاختبار سيكون بنظام “QCM” الَّذِي يَعْتَمِدُ نظام (سؤال صحيح= نقطتين ــ سؤال خطأ = 1 نقطة ــ عدم الاجابة = 0 نقطة)، لكن وِزَارَة وهبي اعتمدت “بضغط من هيئات المحامين و جمعيتهم و خرجت عَنْ قواعد نظام “QCM” و اعتمدت نظاما غريبا فِي التنقيط لتقليص عدد المتفوقين”.
تَبَعًا للنقاش الدائر حول الموضوع، خرج وَزِير العدل عبد اللطيف وهبي بتصريحات قَالَ فِيهَا إن “ولدي عندو جوج إجازات، وعندو فموريال (مدينة بكندا)”، مضيفا ” باه لاباس عَلَيْهِ وخلص عَلَيْهِ وقراه فالخارج”، وَهُوَ مَا أثار موجة سخرية لَدَى شريحة واسعة من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب.

عَنْ الموقع


ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *