وزارة التعليم العالي تتوصل إلى حل نهائي لملف الطلبة العائدين من أوكرانيا

.
قَالَ وَزِير التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، اليوم الثلاثاء، إن مِلَفّ الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا سَيَتِمُ حله بِشَكْل نهائي الشهر المقبل.
وَأَضَافَ ميراوي، فِي معرض جوابه عَلَى سؤال شفوي بِمَجْلِسِ المستشارين حول “مِلَفّ الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بِسَبَبِ الحرب” ، أَنَّهُ سَيَتِمُ تنظيم مختلف مُبَارَيَات إدماج هَؤُلَاءِ الطلبة بِمَنْظُومَةِ التَّعْلِيم بالمغرب مباشرة بعد عيد الأضحى، مؤكدا حرص الوزارة عَلَى التَعَامُل مَعَ مِلَفّ الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا “بِكُلِّ إيجابية وفعالية، وعدم اذخار أي جهد فِي سبيل إيجاد حلول واقعية وملائمة لتجاوز هَذِهِ الوضعية”.
وَأَشَارَ فِي نص الجواب، إِلَى أَنَّهُ وضمن استشراف الحلول الممكنة لمعالجة الوضعية القائمة، قَامَتْ الوزارة بعقد لقاءات مكثفة مَعَ شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وكليات طب الأسنان، بِكُلٍّ مِن القطاع العمومي والخاص، خلصت إِلَى اعتماد مجموعة من المبادئ، تَتَمَثَلُ فِي الأخذ بعين الاعتبار عدد المقاعد الممكنة إضافتها مِنْ طَرَفِ كل مؤسسة، خُصُوصًا فِي مجالات الطب والصيدلة وطب الأسنان والبيطرة والهندسة المعمارية، والاعتماد عَلَى كل مؤسسات التَّعْلِيم العالي العمومية والخاصة المعترف بِهَا، وخضوع الطلبة المسجلين بالسنة الأُوْلَى لِكُلِّ سلك أَوْ دبلوم، لنفس الإجراءات والشروط الَّتِي تسري عَلَى نظائرهم بالمغرب بخصوص الترشيح والتسجيل بِمُؤَسَّسَاتِ التَّعْلِيم العالي عَلَى الصعيد الوطني، وإجراء مباراة مُسْتَوَى (n – 1) بِالنِسْبَةِ لِجَمِيعِ الطلبة المسجلين بمستوى (n) بنفس التكوين.
وبالنسبة لتوزيع الطلبة، أَفَادَ الوزير أَنَّهُ سَيَتِمُ اعتماد مبدأ الاستحقاق حَسَبَ النقطة المحصل عَلَيْهَا فِي المباراة الوَطَنِية وعدد المقاعد المتاحة بِكُلِّ مؤسسة، مبرزا أَنَّهُ سَيَتِمُ اتخاذ إجراءات مصاحبة لِمُوَاكَبَة الطلبة الناجحين بِكُلِّ مؤسسة، ودراسة كل حالة عَلَى حدة بِالنِسْبَةِ للتخصصات فِي ميادين الطب والصيدلة وطب الأسنان والبيطرة.
كَمَا أَشَارَ إِلَى أَنَّهُ تمَّ إجراء اتصالات مَعَ بعض الدول بأوروبا الشرقية الَّتِي تتوفر عَلَى نظام تعليمي مماثل لنظيره بأوكرانيا (رومانيا هنغاريا وبلغاريا)، تمَّ خلالها تدارس إمكانيات استقبال الطلبة المغاربة فِي مؤسسات التَّعْلِيم العالي بِهَذِهِ البلدان، مشيرا إِلَى أَنَّ الوزارة توصلت باقتراحات من دولتي رومانيا وهنغاريا سَيَتِمُ الإعلان عَنْهَا قَرِيبًا.
وَفِي رد عَلَى سؤال آخر حول “تعميم المنح الجامعية”، أَكَّدَ ميراوي أن الوزارة تعمل عَلَى تجويد طرق تدبير وتمويل منح التَّعْلِيم العالي مِنْ خِلَالِ التنسيق مَعَ المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، عَلَى مراجعة معايير استهداف الطلبة المستحقين فِي انتظار السجل الاجتماعي الموحد، ودراسة إمكانية إحداث صندوق أَوْ حساب خاص بالمنح يمكن من التدبير المرن للاعتمادات المالية المتوفرة واستقبال المساهمات المقدمة مِنْ طَرَفِ كل الجهات المانحة، وإشراك الجهات فِي المساهمة فِي تمويل منح التَّعْلِيم العالي، فَضْلًا عَنْ إعداد مشاريع قرارات مَعَ القطاعات الوزارية لتمويل المنح الدراسية لطلبة مؤسسات التَّعْلِيم العالي التابعة لَهَا.
وَأَشَارَ إِلَى أَنَّ العدد الإجمالي للطلبة بِالتَّعْلِيمِ العالي الجامعي العمومي وصل إِلَى مليون و61 ألفا و256 خِلَالَ سنة 2021-2022، أي بِزِيَادَةٍ 7.2 فِي المِئَةِ مقارنة مَعَ السنة الفارطة، وَهُوَ مَا أثر عَلَى الميزانية المخصصة للمنح، مبرزا أن العدد الإجمالي للممنوحين هَذِهِ السنة بلغ 408 ألف ممنوح، بِزِيَادَةٍ 1.5 فِي المِئَةِ مقارنة مَعَ الموسم الجامعي 2020-2021.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.