وزارة التربية الوطنية تُلزِم الأساتذة باعتماد تطبيق “مسار مدرس” في تدبير عملية التدريس

وِزَارَة التربية الوَطَنِية تُلزِم الأساتذة باعتماد تَطْبِيق “مسار مدرس”  فِي تدبير عملية التدريس
وزارة التربية الوطنية تُلزِم الأساتذة باعتماد تطبيق "مسار مدرس"  في تدبير عملية التدريس
 دَعَتْ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة كافة الأطر التربوية والتلميذات والتلاميذ وأمهاتهم وآبائهم وأولياء الأمور إِلَى استعمال النسخة المحمولة للتطبيقات الثلاثة لمنظومة “مسار ” للتدبير المدرسي: “مسار مدرس” و”مسار متمدرس” و”مسار ولي”، بعد الانطلاق الرسمي لَهَا، بِتَارِيخ 3 مارس 2021.
ويندرج هَذَا الإجراء فِي إِطَارِ تنزيل المشاريع الاستراتيجية لِتَفْعِيلِ أحكام القانون-الإطار رقم 51-17المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، خاصة المشروع رقم 18: “تقوية نظام المَعْلُومَات للتربية والتَّكْوين”، وَكَذَا فِي إِطَارِ تطوير وتعزيز الخدمات الإِِلِكْترُونِيَّة عَلَى المستويات الوظيفية والتقنية والحكامة، بِمَا يضمن إدماجها الفعال فِي تدبير المنظومة التربوية وتنزيلها بِشَكْل أفضل عَلَى مختلف المستويات المركزية والجهوية والإقليمية والمحلية.  
 وتشكل هَذِهِ التطبيقات الثلاثة أداة جديدة وسهلة الاستعمال، ستسهم فِي النهوض بالمنظومة التربوية وتعزيز الروابط بَيْنَ مختلف الفاعلين فِي الحقل المدرسي، وَكَذَا فضاء لتتبع المسار الدراسي عَنْ كثب بِالنِسْبَةِ للتلاميذ وأولياء أمورهم، وفضاء، كذلك، للاشتغال والخدمات أكثر يسرا وسلاسة بِالنِسْبَةِ للأساتذة.
وجاء فِي بلاغ للوزارة انه يَتَعَيَّنُ عَلَى الأطر التربوية اعتماد تَطْبِيق “مسار مدرس”، لتدبير عملية التدريس، وَذَلِكَ بالموازاة مَعَ العملية التربوية المنوطة بِهَا، وَالَّذِي سيمكنها من الإِطِّلَاع عَلَى لوائح التلاميذ وأقسامهم وجداول حصصهم، وَكَذَا مسك النقط والغيابات وبرمجة المراقبة المستمرة، إِلَى جانب تتبع إنجاز الواجبات المنزلية مِنْ طَرَفِ التلاميذ وتنفيذ البرامج بسهولة.
كَمَا سيتمكن التلاميذ بفضل تَطْبِيق “مسار متمدرس” من الوُلُوج بسهولة أكبر إِلَى المُعْطَيات المتعلقة بتمدرسهم، وَعَلَى وجه الخصوص الإِطِّلَاع عَلَى استعمالات الزمن والنقط وإعداد الواجبات المنزلية والتعرف عَلَى الامتحانات المبرمجة وتتبع الغيابات. 
ويتيح تَطْبِيق “مسار ولي” للأمهات والآباء وأولياء الأمور سهولة الإِطِّلَاع عَلَى المُعْطَيات المتعلقة بالمسار الدراسي لأبنائهم وبناتهم، لاسيما استعمالات الزمن والنقط المحصل عَلَيْهَا فِي المراقبة المستمرة والامتحانات وتتبع الغيابات والواجبات المنزلية. ولتيسير الدعم والمواكبة، يمكن للأمهات والآباء وأولياء الأمور التوجه إِلَى الإدارة التربوية.
وللتذكير، يمكن الإِطِّلَاع عَلَى الموقع الرسمي للوزارة عبر الرابط: http://www.men.gov.ma/Fr/Pages/MMobile_EPW.aspx، للحرص عَلَى تحميل التطبيقات الصحيحة. كَمَا يمكن الوُلُوج إِلَيْهَا مجانا عبر الهَوَاتِف الذكية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى