وزارة أمزازي تتخذ مجموعة من الإجراءات للتحضير للانطلاقة الفعلية للدراسة

وزارة أمزازي تتخذ مجموعة من الإجراءات للتحضير للانطلاقة الفعلية للدراسة
بلاغ إخباري
الجمعة 10 شتنبر 2021
تَبَعًا لقرارها القاضي بإرجاء الانطلاق الفعلي للدراسة بِرَسْمِ الموسم الدراسي 2021-2022 إِلَى يوم الجمعة فاتح أكتوبر 2021 بجميع المؤسسات التعليمية والجامعية ومراكز التكوين المهني بِالنِسْبَةِ للقطاعين العمومي والخصوصي وَكَذَا مدارس البعثات الأجنبية ومعاهد اللغات، تجدد وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي التأكيد عَلَى أن هَذَا الإرجاء يهدف بالأساس إِلَى تَوْفِير الشروط الضرورية للانطلاق الفعلي للدراسة فِي ظروف آمنة تضمن الحق فِي التمدرس وترسخ الانصاف وتكافؤ الفرص لكافة المتعلمات والمتعلمين.
وَفِي هَذَا الإطار، سَتَعْمَلُ الوزارة بمختلف مكوناتها عَلَى استثمار الأسابيع المقبلة للاستعداد الجيد لِضَمَانِ الانطلاق الفعلي للدراسة فِي التَارِيخ المحدد لَهُ، حَيْتُ سَيَتِمُ اتخاذ عدة تدابير تربوية وتنظيمية ولاسيما:
1. عَلَى مُسْتَوَى قطاع التربية الوَطَنِية
– تحيين المقرر الدراسي للموسم الدراسي 2021-2022 وَذَلِكَ مِنْ أَجْلِ تكييف مختلف محطاته مَعَ التَارِيخ الجديد للانطلاق الفعلي للدراسة وَخَاصَّةً تِلْكَ المتعلقة بالعطل المَدْرَسِية والفروض والامتحانات المَدْرَسِية، حرصا عَلَى الحفاظ عَلَى الزمن المدرسي واستكمال المقررات الدراسية.
– وضع بَرَامِج عمل تربوية جهوية وإقليمية وَكَذَا عَلَى مُسْتَوَى كافة المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية مِنْ أَجْلِ استكمال جميع العمليات المتعلقة بالتحضير للموسم الدراسي الحالي.
– الشروع فِي البث التلفزي لحصص لمراجعة والتثبيت بِالنِسْبَةِ للأسلاك التعليمية الثلاثة ولفائدة كافة التلاميذ بالقطاعين العمومي والخصوصي وَذَلِكَ وفق برمجة محددة إِبْتِدَاءً مِنْ يوم الاثنين 13 شتنبر الجاري وَكَذَا نشر هَذِهِ الحصص عبر المنصة الإِِلِكْترُونِيَّة وتطبيق الهاتف المحمول TelmidTICE.
وحيث أن التأطير الأسري يلعب دورا محوريا فِي المسار الدراسي للأطفال واليافعين، فَإِنَّ الوزارة تحث كافة آباء والأمهات وأولياء أمور التلاميذ عَلَى تأطير ومواكبة بناتهم وأبنائهم مِنْ أَجْلِ الاستثمار الأمثل للفترة المتبقية من شهر شتنبر الجاري للاستعداد والدخول التدريجي فِي أجواء الدراسة، مِنْ خِلَالِ الاستعانة بمختلف الموارد التعليمية المتاحة (الكتب المَدْرَسِية،  الكراسات ، المنصات التعليمية، …) وَكَذَا القيام بأنشطة  التعلم الذاتي والقراءة الموازية ومتابعة حصص المراجعة والتثبيت الَّتِي سَيَتِمُ بثها إضافة إِلَى تَقْدِيم الدعم النفسي والمعنوي لبناتهم وأبنائهم خاصة فِي هَذِهِ الظرفية الاستثنائية الَّتِي تعرف استمرار تفشي وباء “كوفيد19”.
2. عَلَى مُسْتَوَى قطاع التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي
– تنظيم مُبَارَيَات الوُلُوج “عَنْ بُعْدْ” بِالنِسْبَةِ للمسالك الانتقائية (إجازة مهنية، ماستر).
– البث التلفزي لمحاضرات علمية تمَّ انتاجها مِنْ طَرَفِ الجامعات الوَطَنِية حَسَبَ برمجة سَيَتِمُ الإعلان عَنْهَا فِي الأيام القليلة المقبلة.
– وضع مضامين رقمية رَهْنَ إِشَارَةِ الطلبة عبر مسطحات الجامعات فِي إِطَارِ التكوين الذاتي.
– تنظيم عملية ولوج المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود عبر نظام الجسور.
– تنظيم عملية تقييم مُسْتَوَى تمكن الطلبة من اللغات الأجنبية بِالنِسْبَةِ للشعب الخاضعة لنظام البكالوريوس.
3. عَلَى مُسْتَوَى قطاع التكوين المهني
– ملاءمة البرمجة الزمنية مَعَ المقرر التكويني؛
– التواصل مَعَ مجموع المتدربات والمتدربين واطلاعهم عَلَى تفاصيل وترتيبات الدخول التكويني؛
– الإعداد للتداريب الميدانية؛
– إمكانية تنظيم حصص المراجعة عَنْ بُعْدْ لِفَائِدَةِ المتدربات والمتدربين.
وإذ تقدم الوزارة هَذِهِ المُعْطَيات، فَإِنَّها تجدد دعوتها لكافة أمهات وآباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ الفئة العمرية 12-17 سنة وَكَذَا الطلبة ومتدربي التكوين المهني من الفئة العمرية “18 سنة فما فَوْقَ” إِلَى الانخراط المكثف فِي الحملة الوَطَنِية للتلقيح وَالَّتِي تعرف مُنْذُ انطلاقها إقبالا كَبِيرًا، مَعَ التأكيد عَلَى ضرورة مواصلة التقيد بالتدابير الوقائية والاحترازية الَّتِي أقرتها السلطات المختصة. كَمَا أن الوزارة سَتَعْمَلُ بدعم من السلطات الترابية والصحية عَلَى تسريع وتيرة عملية التَّلْقِيح الَّتِي تُنَظِّمُ بالمراكز المحدثة عَلَى مُسْتَوَى المؤسسات التعليمية مِنْ خِلَالِ الرفع مِنْ عَدَدِ هَذِهِ المراكز.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى