هذا هو الوزير الجديد المرتقب لقطاع التعليم

 السبت 11 سبتمبر 2021
أَفَادَ رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن رَئِيس هَذَا الأَخِير، عزيز أخنوش، المعيين رَئِيسًا جديدا للحكومة، سيشرع انطلاقا من بداية الأسبوع المقبل، فِي مشاوراته مَعَ الأحزاب الممثلة فِي البرلمان لتشكيل أغلبية حكومية.
وَأَوْضَحَ العملي فِي تصريح للصحافة، اليوم السبت 11 شتنبر الجاري، أن هَذِهِ المشاورات ستشكل الجولة الأُوْلَى لمعرفة الأحزاب الراغبة فِي الانضمام إِلَى الأغلبية الحكومية وتلك الَّتِي اختارت المعارضة، قبل الانطلاق فِي جولة ثانية، بعد الحسم فِي أحزاب الأغلبية الحكومية، لِمُنَاقَشَةِ الهندسة الحكومية.
وَمِنْ أبرز المناصب الوزارية الَّتِي تَحْظَى بِإِهْتِمَامِ الرأي العام المغربي، فِي التشكيلة الحكومية المقبلة، منصب الوزير الَّذِي سيسير قطاع التَّعْلِيم، وَذَلِكَ نظرا لما لِهَذَا القطاع من أهمية كبرى فِي نمو وتطور أي بلد، بالإِضَافَةِ إِلَى كونه يَعْنِي شريحة واسعة من المواطنين والمواطنات، ويحوي ملايين التلاميذ والتلميذات.
عَدَدُُ مِنَ المتتبعين والمراقبين للشأن الحكومي المغربي، يتوقعون أن يستمر الوزير الحالي، سعيد أمزازي، فِي تسيير القطاع، وَذَلِكَ نظرا لِكَوْنِهِ، بحسبهم، “نجح فِي قيادة سفينة الوزارة الَّتِي يشرف عَلَيْهَا، بقطاعاتها الثلاث، التربية الوَطَنِية، التكوين المهني، وَالتَعْلِيم العالي، خِلَالَ فترة اجتياح فيروس كورونا للمغرب، بالإِضَافَةِ إِلَى إخراجه عَدَدُُ مِنَ القوانين إِلَى الوجدود، أبرزها لقانون الإطار رقم 17-51 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، وَكَذَا نجاحه فِي حل مجموعة من الملفات المطلبية لِعَدَدٍ من فئات موظفي وِزَارَة التربية، وَالَّتِي ظلت عالقة لسنوات، كالملف المعروف بالزنزانة 9.
وعكس المرجحين لبقاء أمزازي عَلَى رأس قطاع التَّعْلِيم، يرى أخرون أن الرجل يعيش ساعاته الأَخِير بباب الرواح، معتبرين أَنَّهُ لَنْ يستمر فِي هَذَا القطاع لِعِدَّةِ أسباب، من أهمها:
أن حزب التجمع الوطني للأحرار شدد فِي برنامجه الانتخابي عَلَى ضرورة النهوض بثلاثة قطاعات أساسية، وَهِيَ قطاع الصحة وَالتَعْلِيم والشغل، ووضع استراتيجية تبلور رؤيته لكيفية النهوض بِهَذِهِ القطاعات الثلاث.
رَئِيس الحكومة الجديد، عزيز أخنوش، كَانَ قَد صرح إِبَّانَ الحملة الانتخابية لحزبه، أَنَّهُ “من غير المعقول أن تظل الأقسام المشتركة فِي المدارس بالعالم القروي؛ وَهُوَ مَا يقتضي، تعميم المدارس الجماعاتية، مَعَ ضرورة تجهيز المؤسسات التعليمية بِشَكْل يوفر للتلاميذ إمكانية الدراسة فِي مناخ جيد.
وَأَكَّدَ أخنوش عَلَى أن “نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم خاصهم عناية خاصة باش يتهلاو فأولادنا”، وَذَلِكَ بـ” تمكينهم من أجر جيد ليكونوا أساتذة جيدين”، مشددا عَلَى أن “حزبه عازم عَلَى تحسين وضعية أساتذة التَّعْلِيم العمومي”، ووعد برفع رواتب بداية المعلمين مشواره المهني من 5آلاف درهم إِلَى 7500 درهم.. .
ولتنزيل هَذِهِ الاستراتيجية، فمن المؤكد أن التجمع الوطني للأحرار سيحرص عَلَى تولي حقيبة التَّعْلِيم، وَأَن يضع عَلَى رأسها أحد أطره الَّتِي يثق فِي كفاءتها، مِنْ أَجْلِ تحويل هَذِهِ الوعود إِلَى واقع.
وَمِنْ بَيْنَ الأَسْمَاء الَّتِي يرجح أن يكلها أخنوش بقطاع التَّعْلِيم، يروج بقوة إسم رَئِيس جامعة ابن زهر؛ عمر حلي، الَّذِي كَانَ قَد تولى رئاسة التنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بأكادير المركز.
وَمِنْ الأسباب الَّتِي تَجْعَلُ حلي مرشحا لِهَذَا المنصب، أَنَّهُ ابن الدار، وَعَلَى دراية بمشاكل قطاع التَّعْلِيم، ويجمع بَيْنَ التكوين الأكاديمي والسياسي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى. يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية . تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية : ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله. ⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO ⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution. Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges. Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes: Qualité et exactitude du contenu publié sur le site Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut. ⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma ⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى