هذا ما قررته النقابات التعليمية و وزارة التربية الوطنية بخصوص “النظام الأساسي الجديد “

 الإثنين 9 ماي 2022

تواصل وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة مشاوراتها مَعَ النقابات الأكثر تمثيلية حول مشروع النظام الأساسي لموظفي الوزارة وكافة الملفات العالقة.
وَبَيْنَمَا توقفت اجتماعات اللجنة المشتركة لصياغة النظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية مُنْذُ الأسبوع الماضي، تزامنا مَعَ استعدادات عيد الفطر، يرتقب أن تستأنف اللجنة اجتماعاتها الأسبوع المقبل بوتيرة أسرع.
فِي هَذَا الصدد، اتفقت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة عَلَى الرفع من وتيرة الاجتماعات، بغية الوصول إِلَى اتفاق نهائي حول المشروع فِي غضون يوليوز المقبل.
وَبِحَسَبِ عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ- التوجه الديمقراطي، فَإِنَّ اللجنة المشتركة لصياغة النظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية ستشرع فِي عقد اجتماعين فِي الأسبوع بدل اجتماع واحد، “مِنْ أَجْلِ تسريع الوتيرة بهدف الوصول إِلَى اتفاق حول هَذَا النظام فِي يوليوز المقبل”.
وَيَأْتِي هَذَا التغيير فِي وتيرة اشتغال عمل اللجنة المشتركة لصياغة النظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية بَعْدَمَا اعتبرت النقابات فِي اجتماعات سابقة أن وتيرة الاشتغال تسير ببطء شديد، مَا يستدعي تسريعها مِنْ أَجْلِ إخراج هَذَا المشروع إِلَى حيز الوجود فِي أَقْرَبِ وقت.
وَأَوْضَحَ الإدريسي، فِي تصريح لموقع متمدرس، أن موضوع “الأساتذة المتعاقدين” سيطغى عَلَى اجتماعات هَذِهِ اللجنة، خاصة أَنَّهُ يرتقب أن يدخل هَؤُلَاءِ الأساتذة فِي إضراب جديد إِبْتِدَاءً مِنْ الأسبوع المقبل، مَا سيتسبب فِي إرباك السير العادي للمنظومة التربوية، مشيرا إِلَى أَنَّ “وِزَارَة التربية الوَطَنِية ظلت تؤكد أن هَذِهِ الإشكالية ستجد طريقها نَحْوَ الحل مِنْ خِلَالِ النظام الأساسي، الَّذِي يرتقب أن يكون موحدا، لكن دون تَقْدِيم تصور واضح عَنْ هَذَا الحل”.
وَشَدَّدَ المتحدث ذاته عَلَى أن “الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ- التوجه الديمقراطي تطالب بنظام أساسي موحد وعادل ومنصف، وَهُوَ مَا لَنْ يتأتى دون إدماج ‘الأساتذة المتعاقدين’ فِي سلك الوظيفة العمومية”، مشيرا إِلَى أَنَّ “هَذَا الملف يَبْدُو أكبر من لجنة مراجعة النظام الأساسي، ويتطلب تدخلا من رَئِيس الحكومة”.
وَشَدَّدَ الفاعل النقابي عَلَى “ضرورة أن ينص النظام الأساسي عَلَى حق أساتذة التَّعْلِيم الابتدائي والإعدادي فِي درجة خارج السلم، وإحداث درجة جديدة للترقية لمن هم خارج السلم”، مبرزا أن “العديد من الأساتذة توقف مسارهم مُنْذُ سنوات”.
وَكَانَ وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أَكَّدَ فِي أكثر من مناسبة أن النظام الأساسي المرتقب يهدف إِلَى إعادة وضع المدرسة العمومية فِي صلب المشروع المجتمعي، وتعزيز الثقة فِي المدرسة العمومية والمؤسسات التربوية وهياكلها.
كَمَا تسعى الوزارة من وراء هَذَا المشروع إِلَى جعل مهنة التدريس أكثر جاذبية واستقطابا للكفاءات، ورد الاعتبار لِهَيْئَةِ التدريس ولكافة العاملين بالقطاع، وِفْقًا لمبادئ الشمولية والاستحقاق وتكافؤ الفرص وتوحيد الصيرورة المهنية لِكُلِّ الأطر.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.