نور الدين بوطيب على رأس المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي

.
اختير نور الدين بوطيب، الوزير السابق المنتدب لَدَى وَزِير الداخلية، كي يتولى
المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي

وجاء اختيار بوطيب من قبل مجلس إدارة  المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ
بِالتَّعْلِيمِ الأولي، كي يخلف الطيب الشكيلي، عضو أكاديمية الحسن الثاني
للعلوم والتكنولوجيا وَزِير التربية الوَطَنِية سابقا

وَحَسَبَ بلاغ للمُؤَسسَة فقد اجتمع
مجلس إدارة المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي يوم الثلاثاء 16 نونبر 2021،
حَيْتُ صادق مجلس الإدارة عَلَى التقرير السنوي حول أنشطة المؤسسة
والتقرير المالي لعام 2021، كَمَا إعتمد أيضًا المشروع المالي لِسَنَةِ 2022

كَمَا نوه أعضاء المجلس بدور المؤسسة مِنْ خِلَالِ إنجازاتها وباعتبارها الفاعل
الأساسي فِي التَّعْلِيم الأولي عَلَى الصعيد الوطني مبني عَلَى الجودة

وأعرب الأعضاء عَنْ تقديرهم لعمل فريق المؤسسة عَلَى المُسْتَوَى المركزي والجهوي
والإقليمي وتفانيهم فِي مهامهم مِنْ أَجْلِ نجاح ورش التَّعْلِيم الأولي ببلادنا

كَمَا عين المجلس الإداري السيد نور الدين بوطيب (الوزير المنتدب سابقا لَدَى
وَزِير الداخلية) كرئيس للمُؤَسسَة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي، ليحل محل السيد
طيب الشكيلي الَّذِي تَرَأَّسَ المؤسسة مُنْذُ يونيو 2014

.
والمؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي هِيَ جمعية غير ربحية، تشتغل مَعَ
المرافق العمومية

وابتداء من دجنبر 2009 تمَّ إحداث جمعية عامة يسيرها مجلس إدارة عَلَى رأسه
وَزِير التربية الوَطَنِية

وتأسست فِي 10 مارس 2008 بمبادرة من المجلس الأَعْلَى للتربية والتَّكْوين،
وبتعاون مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية ووزارة الداخلية، ومؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ
بالأعمال الاجتماعية فِي التربية والتَّكْوين

وتحرص عَلَى تَوْفِير النقل المدرسي فِي بَعْضِ الحالات، وأيضا عَلَى تكافؤ الفرص
وتقديم جودة فِي هَذِهِ المرحلة المهمة من عمر الطفل، كَمَا أَنَّهَا تهتم بجانب التكوين
بِالنِسْبَةِ للمربيات

ونور الدين بوطيب، مهندس خريج المدرسة المركزية بباريس سنة 1979، وَهُوَ حاصل
عَلَى دبلوم الدراسات المعمقة فِي ميكانيك التربة (1981) وَعَلَى دبلوم الهندسة من
المدرسة الوَطَنِية للقناطر والطرق
(1981).
استهل بوطيب مساره المهني سنة 1982 حَيْتُ شغل منصب مدير عام مساعد لمجموعة
أنجيما. وَفِي سنة 2003 عينه الملك محمد السادس مديرا للشؤون القروية بِوِزَارَةِ
الداخلية

وَفِي مارس 2006 عين واليا مديرا عاما للجماعات المحلية، قبل أن يصبح
واليا كاتبا عاما لِوِزَارَةِ الداخلية فِي مارس 2010، ثُمَّ وَزِيرًا منتدبا لَدَى وَزِير
الداخلية

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.