نقابة تعليمية وتنسيقية يُعلِّـقان على خريطة بنموسى لتجْـويد المدرسة العُمـوميَّة

.
نقابة تعليمية وتنسيقية يُعلِّـقان عَلَى خريطة بنموسى لتجْـويد المدرسة العُمـوميَّة
 محـمـد دنيـــا 
    
أعلن وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أمس الخميس، عما سماه “خارطة الطريق 2022ــ2026 مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”، تسعى بحسبه لـ”إرساء نموذج جديد لتدبير الإصلاح فِي أُفُقِ سنة 2026، يرتكز عَلَى الأثر عَلَى المتعلم، وَعَلَى تَقْدِيم حلول وتدابير عملية لِتَحْسِينِ جودة المدرسة العمومية”.

ووفق بنموسى فَإِنَّ خارطة الطريق هَذِهِ تتمحور حول 12 التزاما مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، تنتظم وفق ثلاثة محاور استراتيجية للتدخل، وتتوزع عَلَى النحو التَّالِي: خمسة التزامات لِفَائِدَةِ التلميذ: وتهم التَّعْلِيم الأولي، والكتب والمقررات الدراسية، والتتبع والمواكبة الفردية للتلاميذ، والتوجيه، والدعم الاجتماعي؛ وثلاثة التزامات تتعلق بالأستاذ، وتهم تطوير التكوين الأساس والمستمر، وتحسين ظروف مزاولة المهنة، واعتماد نظام أساسي جديد للموظفين.
ثلاثة مفاتح لإنجاح الإصلاح 
الكاتب العام الجديد للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ “CDT”؛ يونس فيراشين

تعليقا عَلَى مَا أعلن عَنْهُ الوزير، يقول الكاتب العام الجديد للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ “cdt”؛ يونس فيراشين، إن خريطة الطريق المعلنة عَلَى مُسْتَوَى النص والأهداف المتوخاة لَا يمكن القول إلَّا أَنَّهَا إيجابية وطموحة، لكن الإشكال دئما لَا يكون عَلَى مُسْتَوَى التصورات والمقاربات بَلْ فِي التطبيق والتنفيذ.
وَأَوْضَحَ فيراشين فِي حديثه لـ”men-gov”، أن مدخل أي إصلاح هُوَ العنصر والرأسمال البشري، وَنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم هم الفاعلون الأساسيون فِي هَذَا القطاع، وإي رؤية إصلاحية تقتضي تحفيزهم وإنصافهم مَعَ إعادة الإعتبار للمهنة، مشيرا إِلَى أَنَّهُ من جهة أُخْرَى أي إصلاح يحتاج لكلفة مالية ورصد إمكانيات وظروف عمل ملائمة، بالإِضَافَةِ إِلَى ضرورة إعادة النظر فِي البرامج والمناهج.
“جميع الإصلاحات السابقة لَمْ تلج إِلَى القسم، يَعْنِي أَنَّهَا لَمْ تستهدف التلميذ والأستاذ والبرامج والمناهج”، يسترسل المتحدث، مستدركا “هَذَا المثل يَجِبُ أن يكون هُوَ المستهدف من عملية الإصلاح، مَعَ إشراك باقي الأطراف المعنية، وإلا سَيَتِمُ تكرار التجارب السابقة الفاشلة”.
إصلاح فِي واقع مركريم الزغداني ــ عضو لجنة الإعلام التابعة لتنسيقية “الاساتذة المتعاقدين”
مِنْ جِهَتِهِ، يرى عضو لجنة الإعلام التابعة للتنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد؛ كريم الزغداني، أن الالتزامات الَّتِي تضمنتها خارطة الطريق لتجويد المدرسة العمومية إِذَا تحققت، فَلَا يمكن أن يكون ذَلِكَ إلَّا أمرا محمودا وإيجابيا، لكن تجارب السنوات الماضية تؤكد أن هُنَاكَ رؤى استراتيجية وبرامج إصلاحية متعددة نتائجها صفر، فيتم ضخ أموال طائلة عَلَى هَذِهِ الإصلاحات المزيفة دون تحقيق الأهداف المرجوة.
ووفق تصريح الزغداني لـ”men-gov”، فَلَا يمكن تبني الإصلاح فِي قطاع اجتماعي مثل قطاع التَّعْلِيم الَّذِي أساسه بناء الانسان، و بيع المدارس وتفويتها للقطاع الخاص مستمر، مضيفا أَنَّهُ لَا يمكن التكلم عَنْ مدرسة عمومية ذات جودة للجميع وهدم هَذِهِ المدارس وتعويضها بعمارات سكنية يجري فِي أرض الواقع.
و يؤكد عضو لجنة الإعلام التابعة للتنسيقية المذكورة، أَنَّهُ لَا يمكن تبني رؤية مدتها أربع سنوات وَمِنْ التزاماتها تَوْفِير مؤسسات تعليمية ونحن مَا زلنا نعاني من اكتضاض مهول فِي الحجر الدراسية، مشددا عَلَى أَنَّهُ “ لَا يمكن التحدث عَنْ الالتزامات لِفَائِدَةِ الأستاذ وهناك مِلَفّ ثقيل لَمْ يتم حله لحدود اللحظة وَهُوَ التعاقد وعديد الملفات الفئوية للأساتذة المرسمين”، وفق تعبير المتحدث.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *