نقابة تعليمية تنضم لاحتجاجات “الجبهة الاجتماعية” في ذكرى 20 فبراير

.

نقابة تعليمية تنضم لاحتجاجات “الجبهة الاجتماعية” فِي ذكرى 20 فبراير

الخميس 18 فبراير 2021

.
دعت الجامعة الوَطَنِية للتعليم (التوجه الديمقراطي) إِلَى تخليد الذكرى العاشرة لانطلاق حركة 20 فبراير بالانخراط فِي الاحتجاجات الَّتِي دعت لَهَا الجبهة الاجتماعية المغربية، تحت شعار “عشر سنوات من النضال فِي وجه تزايد القمع والاستبداد والحصار عَلَى الحقوق والحريات”.
وسجلت النقابة فِي نداء لَهَا أن الذكرى العاشرة تحل فِي ظل هجوم الدولة والحكومة عَلَى حقوق ومكتسبات المغاربة وَعَلَى الحريات العامة، والإصرار عَلَى اعتماد المقاربة الأمنية والقمعية فِي تعاطيها مَعَ الحركات الاحتجاجية المتصاعدة.
وتأتي الدعوة للاحتجاج، حَسَبَ النقابة التعليمية، فِي سياق انسداد الأفق أَمَامَ القطع مَعَ الاستبداد والفساد، وتفشي الفقر والبطالة والهشاشة والإحساس بالقلق والحكرة والإهانة والدونية، والقمع الممنهج، والاعتقالات المتتالية والإجهاز عَلَى الخدمة والوظيفة العموميتين، وتكريس العمل بالعقدة، وضرب مَا تبقى من مجانية التعليم والصحة.
كَمَا سجل النداء مصادرة الحق فِي الإضراب والحق فِي التنظيم، وتجريم العمل النقابي، وضرب القدرة الشرائية، وتجميد الأجور والارتفاع الصاروخي فِي الأسعار والحرمان من الاستفادة من الخدمات الاجتماعية الأساسية.
وَأَكَّدَت النقابة أن الشروط الَّتِي تبلورت لانطلاق حركة 20 فبراير بشعارات إسقاط الاستبداد والفساد، ومن أجل الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية مَا تَزَالُ قائمة، بل وأكثر مِنْ أَيِّ وقت مضى.
وبمناسبة حلول الذكرى العاشرة للحركة، طَالَبَت الجامعة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، ووقف المتابعات فِي مختلف الملفات، داعية إِلَى تعزيز التضامن والعمل الوحدوي الميداني، وتوحيد النضالات بِمَا يسمح بانتزاع الحقوق والمطالب.
ودعت الشغيلة التعليمية بِكُلِّ فئاتها، وعموم المواطنين إِلَى الحضور المكثف والوازن فِي كل الأشكال الاحتجاجية المزمع تنظيمها فِي جميع المناطق للاحتجاج ضد الاستبداد والفساد والإفلات من العقاب فِي نهب المال العام وَفِي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وضد الهجوم الممنهج عَلَى الحريات العامة والحق فِي التعبير وَعَلَى الحقوق والمكتسبات والاستغلال المكثف للشغيلة المغربية، وَعَلَى الفقر والتهميش والظلم والحكرة والهشاشة.
كَمَا دعت النقابة إِلَى الاحتجاج عَلَى القمع المسلط عَلَى الاحتجاجات المطلبية للحراكات الشعبية ولنساء وَرِجَالِ التعليم، والتضييق عَلَى العمل النقابي وَعَلَى الحريات النقابية ومصادرة الحق فِي الإضراب.

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.