نقابة تستنكر استمرار الوزارة في الاستفراد بالقرارات وتطالب بالاستجابة الفورية لملفات كل الفئات التعليمية

نقابة تستنكر استمرار الوزارة فِي الاستفراد بالقرارات وَتُطَالِبُ بالاستجابة الفورية لملفات كل الفئات التعليميةالإدريسي أثناء اجتماعه مَعَ بنموسىلكمالأربعاء 24 نوفمبر 2021

عبرت الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ التوجه الديمقراطي عَنْ استنكارها لاستمرار وِزَارَة التربية الوَطَنِية وإداراتها فِي الاستفراد بالقرارات الَّتِي تَهُمُّ قضايا الشأن التعليمي، ضدا عَلَى المسار الَّذِي انطلق باستئناف الحِوَار القطاعي، وآخرها قرار تسقيف السِنْ فِي 30 عاما كشرط لاجتياز مباراة التَّعْلِيم.
وجددت النقابة التعليمية فِي بيان لَهَا عقب الاجتماع بالوزير شكيب بنموسى أمس الثلاثاء، رفضها لقرار الحكومة والوزارة المُحدد للشروط الاقصائية لاجتيازهذه المباراة، مطالبة بالتراجع الفوري عَنْهَا.
وذكرت النقابة كلا من الحكومة والوزارة بِضَرُورَةِ الاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية عامة وبجميع فئاتها، بِمَا فِي ذَلِكَ إدماج الأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد، وتلبية مطالب كافة الفئات التعليمية.
وَأَشَارَتْ النقابة إِلَى أَنَّهُ ورغم الاحتجاج عَلَى الشروط الجديدة الإقصائية وَالَّتِي تكرس عدم تكافؤ الفرص فِي اجتياز مُبَارَيَات التَّعْلِيم، إلَّا أن وَزِير التربية الوَطَنِية ظل متشبثا بموقفه خِلَالَ الاجتماع.
ونبهت النقابة إِلَى مَا فِي هَذِهِ القرارات الجديدة من حرمان لحاملي الشهادات اللَّذِينَ لَهُمْ سن 31 فما فَوْقَ، والمس فِي العمق تكافؤ الفرص بأمور غير موضوعية من قبيل ميزة الباكالوريا والإجازة، بغض النظر عَنْ تنوع الشعب والتخصصات وَالتَعْلِيم العمومي والخصوصي، وحرمان العاملين فِي التَّعْلِيم الخصوصي وغيره، مطالبة بالتراجع عَنْهَا.
وَقَدْ تَمَّ الاتفاق خِلَالَ جلسة الحِوَار بَيْنَ بنموسى والنقابات عَلَى وضع مضامين مشاريع المراسيم الخَاصَّة بفئتي الإدارة التربوية والتوجيه والتخطيط التربوي، عَلَى طاولة الحِوَار والاتفاق عَلَيْهَا، مَعَ التسريع بالحسم فِي ملفات حاملي الشهادات، والمكلفين خارج سلكهم، وحاملي الدكتوراه والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين.
كَمَا تمَّ الاتفاق عَلَى الحسم القريب فِي إنهاء مشروع النظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة، وَكَذَا مِلَفّ الأساتذة والملحقين المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد الَّذِي سَيَتِمُ تخصيص اجتماع خاص بِهِ يوم الأربعاء 1 دجنبر، بَيْنَ الوزارة والنقابات التعليمية الخمس وممثلين عَنْ التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد.وخلص الاجتماع عَلَى الاتفاق عَلَى الحِوَار المنظم والمنتظم لطرح مختلف الملفات والحسم فِيهَا وتفعيل المذكرة رقم 103 الَّتِي تضبط العلاقة بَيْنَ الوزارة والإدارات والنقابات مركزيا وجهويا وإقليميا، مَعَ تحيين المذكرة عِنْدَ الاقتضاء، فَضْلًا عَنْ التزام الوزارة بالتنسيق مَعَ الحكومة والعمل عَلَى التسريع بالتسوية الإدارية والمالية للترقيات فِي السلم بالاختيار والامتحان المهني وتغيير الإطار والترقية فِي الرتب وتغيير المنطقة والمتأخرات المالية لِجَمِيعِ الفئات.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى