نقابة تراسل وزير التربية الوطنية بخصوص تعويضات التصحيح والحراسة والتنقل والتدبير بمناسبة الامتحانات الإشهادية …و الوزارة ترد بالصمت

.
الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNE

إِلَى السيد أمزازي سعيد وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، الرباط
الموضوع: تذكير واحتجاج ومطالب حول تعويضات التصحيح والحراسة والتنقل والتدبير بمناسبة الامتحانات الإشهادية
تحية وسلاما وَبعْدَ،
إن الأعباء المزدوَجة، فِي فترات مختلف الامتحانات الإشهادية، الَّتِي يتحملها نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم المكلَّفون بالتدبير والحراسة والتصحيح… والمخاطر الَّتِي يتعرضون لَهَا جراء استفحال الغش وانتشاره بِشَكْل خطير بِسَبَبِ مَا تعيشه منظومة التَّعْلِيم من أزمة وما يعرفه مجتمعنا من فقدان القيم النبيلة وَمِنْ انتشار للغش والفساد عَلَى جميع المستويات والمجالات… وَفِي ظل نظام تقويم يفتقد النجاعة وعاجز عَنْ مُوَاكَبَة المستجدات والاستجابة لحاجات تعليم خلاق ومبدع وعمومي وموحد ومجاني ومعمم لِجَمِيعِ بنات وأبناء شعبنا…
وإن المكتب الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNE، وَبعْدَ وقوفه من جديد عَلَى حجم الحيف الَّذِي تتعرض لَهُ مختلف الهيئات التعليمية من حَيْتُ هزالة التعويضات أَوْ انعدامها فِي الغالب الأعم، ليتوجه إليكم بِهَذِهِ الرسالة المطلبية الاحتجاجية التذكيرية قصد تدارك هَذَا الحيف وإنصاف فئات من نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم تعمل بِدُونِ تعويض أَوْ حَتَّى حماية من المخاطر المعنوية والنفسية والجسدية الَّتِي يمكن ان تتعرض لَهَا بمناسبة تأدية المهام المكلفة بِهَا.
فبالنسبة لِهَيْئَةِ التدريس والتفتيش فرغم تجشم عناء التنقل خارج مؤسساتهم الأصلية بَلْ وَفِي غالب الأحيان خارج جماعاتهم ولمسافات بعيدة لتأدية مهام المراقبة والحراسة، ورغم مَا أصبحت تنطوي عَلَيْهِ هَذِهِ المهام من مخاطر وظروف اشتغال غير مواتية فإنهم لَا يستفيدون مِنْ أَيِّ تعويض يُذكَر رَغْمَ أَنَّ التعويض عَنْ التنقل حق يكفله القانون للموظف لتحمل المصاريف الإضافية الناتجة عَنْ التنقل خارج مقر عمله الأصلي.
أَمَّا التعويض عَنْ التصحيح فهو هزيل وغير عادل ومُذِّل، بِشَكْل مثير للسخرية، وَلَا يرقى لتعويض تنقل المجبرين عَلَى التنقل إِلَى مراكز التصحيح وَلَا لجسامة المهام الملقاة عَلَى عاتق المصحح مَعَ تفاوت صارخ بَيْنَ الأسلاك: بِالنِسْبَةِ للأساتدة والمفتشين المكلفين بتصحيح ورقة الإمتحان: الابتدائي 2 دراهم، الإعدادي 2،20 درهم؛ الباكالوريا 4 دراهم؛ (وكلها خاضعة للضريبة)؛
أَمَّا بِالنِسْبَةِ للأطر الإدارية والتربوية، فرغم الأعباء الكثيرة الَّتِي يتحملونها، تصرف “تعويضات” إجمالية هزيلة ومُهينة وغير متكافئة عَلَى رؤساء المراكز كالتالي: الابتدائي 300 درهم؛ الاعدادي 600 درهم؛ الباكالوريا: 1200 درهم فِي الدورة العادية و600 درهم فِي الاستدراكية؛ مراقبي جودة الإجراء بالإعدادي والباكالوريا 800 درهم، ورغم هزالتها يتم اقصاء النظار والحراس العامون ورؤساء الاشغال وملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون والأطر المشتركة وَكُل أعضاء كتابة الامتحان… مِنْ أَيِّ تعويض يُذكَر رغم دورهم المحوري فِي انجاح مختلف العمليات.
واعتبارا لما سلف واستنادا للقيم والمبادئ الَّتِي من المفروض أن تحكُم تدبير الشأن التعليمي والتربوي فَإِنَّ المكتب الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNE يذكركم وَيُطَالِبُُكم فِي هَذَا المجال بـ:
مراجعة نظام التقويم بِمَا يكفل تحقيق العدالة بَيْنَ كافة بنات وأبناء الشعب المغربي ويستجيب لمبدأ المساواة؛تَوْفِير الظروف المناسبة لمختلف الأطر لممارسة مهامها بمناسبة مختلف عمليات الامتحانات الإشهادية، وتوفير الحماية القانونية عِنْدَ التعرض للاعتداء بشتى أنواعه دَاخِل مراكز الامتحانات ومحيطها، وتحميل المديريات والأكاديميات مسؤولية نقل مواضيع الامتحانات؛تعميم التعويض عَلَى مختلف أطر الإدارة التربوية ومراجعته بِمَا يتلاءَم وجسامة المسؤولية الملقاة عَلَى عاتقها؛إقرار تعويض عَنْ التنقل وتعويض مناسب عَنْ الحراسة لأطر هيئة التدريس والمفتشين التربويين بمختلف الأسلاك، وسن تعويض عَنْ الأخطار وعن المداولات ومجالس التَّوجِيه للأطر التربوية والإدارية؛مراجعة تعويضات هيئة التدريس والتفتيش عَنْ تصحيح أوراق الامتحانات بِمَا يحفظ كرامتها ويثمن المجهودات المبذولة، وإعطاء الوقت الكافي للتصحيح توخيا للموضوعية وإعفاء المكلَّفين بِهِ من مهام الحراسة.
ومرة أُخْرَى فِي انتظار تفاعلكم تقبلوا أصدق مشاعرنا، والسلام.
عَنْ المكتب الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNEالكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاقالجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNE 

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *