نصائح هامة وتقنيات فعالة لزيادة التركـيز عند الأطفال

ينقدم لكم عبر موقع التَّعْلِيم بعض النصائح والتقنيات الفعالة لزيادة التركـيز عِنْدَ الأطفال. حَيْتُ عاني العديد من الأطفال من ضعف فِي التركيز والانتباه، والسبب قَد يكون نفسيّ أَوْ تَرْبَوِيّ وتصيب الأطفال من عمر 4 سنوات إِلَى 12 سنة، وتكون لَدَى الأطفال الذكور أكثر مِنْهَا لَدَى الإناث، وتؤثر عَلَى تحصيلهم المعرفي والدراسي، وَلِهَذِهِ المشكلة حلول متعدّدة قَد يلجأ إِلَيْهَا الأم والأب لمساعدة أطفالهم عَلَى تخطّي هَذِهِ المشكلة.
أولا: تقنيات فعالة لزيادة التركيز عِنْدَ طفلك

طرق لِتَحْسِينِ تركيز طفلك بسرعة وسهولة، إليك بعض الطرق وِفْقًا لمقال منشور عَلَى موقع “فلينتوبوكس “(Flintobox)لعالمة النفس الاستشاري الدكتورة “شيرين ستيفن”: ألعاب التفكير والتركيز: يمكنك تدريب وتعزيز قدرة الطفل عَلَى التركيز مِنْ خِلَالِ ألعاب التركيز الَّتِي تتطلب التفكير والتخطيط واستخدام الذاكرة، مثل لعبة الكلمات المتقاطعة والألغاز وألعاب الورق مثل “الذاكرة”. ألعاب التفكير والتركيزالطعام الصحي: إن تناول الوجبات السريعة أَوْ الطعام الغني بالسكر يجعل الطفل بطيئًا، فِي حين أن الأطعمة الغنية بالبروتينات -مثل اللوز والبيض واللحوم الخالية من الدهون- لديها القدرة عَلَى زيادة الوعي وزيادة مستويات التركيز.

النوم الصحي: نوم القيلولة ينعش الذهن ويعزز التركيز، كَمَا أن معظم الأطفال قادرون عَلَى التركيز بِشَكْل أفضل بعد قضاء وقت نوم كاف خِلَالَ الليل.فهم طريقة تعلم طفلك: من المهم أن تفهم الفئة الَّتِي يندرج طفلك ضمنها(سمعي أَوْ بصري أَوْ حسي)، لِأَنَّ هَذَا غَالِبًا سيساعدهم عَلَى فهم المَعْلُومَات بِشَكْل أفضل.تقنية المهمة التالية: عِنْدَمَا يكون طفلك مشغولا، أخبره بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِ فعله فِي المرحلة التالية، وبهذا يستعد نفسيا ومعنويا لما يَجِبُ عَلَيْهِ فعله.نظام المكافآت: يَجِبُ تشجيع الأطفال ومنحهم مكافآتتوزيع المهام حَسَبَ الطاقة: بعض الأطفال لَدَيْهِمْ طاقة عالية فِي الصباح، بَيْنَمَا يتمتع آخرون بالطاقة العالية فِي المساء. وَالبِتَّالِي فَإِنَّ توزيع المهام يتم بناء عَلَى ذَلِكَ، فالأنشطة الصعبة وغير الممتعة تَتِمُّ أثناء وقت الطاقة المرتفع، بَيْنَمَا تُنجز الأَنْشِطَة الأسهل فِي وقت الطاقة المنخفض.
روتين العمل والمتابعة: وضع جدول روتيني لطفلك بالأعمال الَّتِي عَلَيْهِ إنجازها يوميا

تقنيات الاسترخاء البسيطة: مثل التنفس العميق مَعَ الصور المرئية الإيجابية، تساعد الدماغ عَلَى تحسين مهارات الطفل وتعلّمه مهارات جديدة.

ثانيا: تجنب بعض السلوكات والإطرابات الَّتِي تققل التركيز عِنْدَ الأطفال

وبعيدا عَنْ اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الَّذِي يميل المعلمون والآباء والأطباء إِلَى الشك فِيهِ، هُنَاكَ بعض الاحتمالات الأخرى الَّتِي تسهم فِي مشاكل الانتباه كَمَا جاء عَلَى موقع معهد “تشايلد مايند ” (The Child Mind Institute)، ومنها: 1 -أسباب ضعف التركيز عِنْدَ الطفل– عدم وجود ترابط أسري فِي بَعْضِ الأحيان.
– كثرة مشاهدة الرسوم المتحركة أَوْ قضاء وقت طويل فِي الجلوس عَلَى الحاسوب والألعاب الكرتونية.
– خوف الطفل من أمرٍ مَا يؤدّي إِلَى تشتت تركيزه وانتباهه.
– ولادة طفل جديد فِي الأسرة قَد يؤدي إِلَى تشتت الطفل
– التَعَامُل مَعَ الأطفال بِشَكْل غير صحيح كالصراخ أَوْ التوبيخ المستمر
– يصعب عَلَى الطفل إتمام نشاطاته بِشَكْل كامل وصحيح.- سرعة التشتت والنسيان
– عدم القدرة عَلَى التنظيم
– الخمول والكسل الزائد
2 -الإطرابات الَّتِي تققل التركيز عِنْدَ الأطفال
القلق: يقول أخصائي الأعصاب كين شوستر إن القلق “يميل إِلَى حبس الدماغ”، مِمَّا يجعل المدرسة صعبة للأطفال الصغار القلقين من انفصال الأبوين مثلا، أَوْ من ارتكاب خطأ مَا، أَوْ من كونهم ليسوا الأفضل.
الوسواس القهري: الأطفال اللَّذِينَ يعانون من الوسواس القهري الَّذِي يبدأ غَالِبًا فِي سنوات الدراسة، لَدَيْهِمْ مصدر إضافي للتشتت ونقص التركيز.
 صعوبات التعلم: يشعر الأطفال اللَّذِينَ يعانون من عسر القراءة غير المشخص؛ بالإحباط أَوْ بالخجل من أَنَّهُمْ لَا يستطيعون فعل مَا يفعله الأطفال الآخرون.(بيكسابي الأطفال اللَّذِينَ يعانون من عسر القراءة غير المشخص يشعرون بالإحباط أَوْ بالخجل).
المهام الصعبة: عِنْدَمَا تكون المهمة المطلوبة من الطفل صعبة أَوْ غير ممتعة فَإِنَّهُ يشعر بالملل، وسرعان مَا ينقل انتباهه إِلَى شيء أكثر إثارة، عَلَى عكسنا نحن البالغين حَيْتُ نكمل المهام سَوَاء أَحْبَبْنَا ذَلِكَ أم لَا. وللتعامل مَعَ هَذِهِ المشكلة يَجِبُ تقسيم المهمة الصعبة إِلَى مهام أصغر وأسهل.
المشتتات الشائعة: يبحث عقل الطفل الفضولي دائما عَنْ المشتتات مثل جهاز تلفزيون أَوْ أداة أَوْ حَتَّى لعبة صغيرة تقع فِي زاوية الغرفة، خاصة عِنْدَمَا يكون منشغلا بإنجاز الواجبات المنزلية. لذلك تأكد قبل جلوس طفلك لإنجاز مهامه أن يكون المكان خاليًا من جميع الأشياء الَّتِي تصرف الانتباه.
عدم الاهتمام من الوالدين: لجذب انتباه الآباء، يتعمد الأطفال عدم التركيز عَلَى المهام المطلوبة مِنْهُمْ. لذا تأكد من قضاء الوقت مَعَ طفلك كلما سنحت الفرصة.
قلة النّوم: تأكد من حصول طفلك عَلَى قسط كافٍ من النوم كل يوم وَفِي الوقت المعتاد أيضًا، إِذْ تؤثر قلة النوم عَلَى تركيز الصغار بِشَكْل کَبِير.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى