نصائح مهمة للإقلاع عن مشاهدة الأفلام الإباحية

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية او ماتسمى خطورة مشاهدة الافلام القبيحة تطورت بِشَكْل متزايد بمرور الوقت، فَفِي الماضي كَانَ الشخص الَّذِي يعاني من الإدمان عَلَى المواد الإباحية يُرضي فِي المقام الأول شغفه بمحتوى إباحي عَنْ طَرِيقِ مشاهدة شرائط الفيديو والمجلات والصور الإباحية، أَمَّا الآن فقد تطورت الأدوات المتاحة لإشباع ذَلِكَ الإدمان عَلَى الإباحية بفضل الإنترنت والتكنولوجيات مِمَّا سمح بالوصول إِلَى مواد إباحية غير محدودة عَلَى جميع مستويات.

الآن تسمح لك الأجهزة الذكية بتخزين وعرض الأفلام الإباحية بكميات أكبر مِنْ أَيِّ وقت مضى مَعَ عدم وجود أدلة مادية واضحة عَلَى استخدامك لتلك المواد الإباحية، وَكَشَفَتْ عدة دراسات أن معدلات الاستهلاك الدولية للاباحية يمكن أن تَتَرَاوَحُ بَيْنَ 50 ٪ إِلَى 99 ٪ بَيْنَ الرجال و 30 ٪ إِلَى 86 ٪ بَيْنَ النساء.لذا ظهر تأثير الافلام الاباحية عَلَى صِّحَة الإنسان مؤخرا بِشَكْل متكرر، دعنا نناقش سوياً خطورة ادمان الجنس وماهو الحل، هيا بنا.

علامات إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية

  • عدم القدرة عَلَى التوقف عَنْ مشاهدة الأفلام الإباحية أَوْ التوقف عَنْ التَعَامُل مَعَ السلوكيات المرتبطة بالإباحية.
  • الرغبة الشديدة فِي مشاهدة الأفلام الإباحية وَالَّتِي تشبه الشعور القوي بالرغبة فِي تناول المخدرات.
  • يصبح الشخص غاضبًا أَوْ عدائيًا أَوْ مزعجًا عِنْدَمَا يُطلب مِنْهُ التوقف عَنْ مشاهدة الأفلام الإباحية.
  • ينكر المدمنون عَلَى مشاهدة الأفلام الإباحية أَنَّهُمْ يفعلون ذَلِكَ.
  • زيادة السرية فِي العلاقات.
  • الشعور وكأن المرء يعيش حياة مزدوجة أَوْ سرية بِسَبَبِ استخدام الإباحية.
  • يشعر الشخص المصاب بالإدمان عَلَى الإباحية بأنه مذنب أَوْ خجل ويعمل بجد لإخفاء مشاهدته الإباحية من الآخرين.

نصائح للتخلص من أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية

تَغْيير السلوكيات

أظهرت الدراسات أَنَّهُ يَجِبُ علينا فِي كثير من الأحيان تَغْيير طريقة رؤيتنا لأنفسنا لتغيير سلوكنا، عَلَى سبيل المثال إِذَا كُنْت تجد صعوبة فِي الانتقال إِلَى صالة الألعاب الرياضية عليك أن تشتري مجموعة من الملابس الرياضية الجديدة لكي تبدأ فِي التفكير فِي نفسك كشخص رياضي وبمرور الوقت تجد عقلك يحفزك عَلَى الوصول إِلَى صالة الألعاب الرياضية، فتغيير السلوكيات يساعد كثيرًا عَلَى التخلص من أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية.

ملء من وقت الفراغ

هُنَاكَ تقنية بسيطة تساعدك عَلَى التخلص الإدمان عَلَى المواد الإباحية والتخلص من خطورة مشاهدة الافلام الاباحية وَمِنْ أي عادة سيئة حَتَّى وإن كَانَت مشاهدة الأفلام الإباحية، وَهِيَ أن تجد شيئًا آخر تفعله عِنْدَمَا تشعرين بالرغبة فِي مشاهدة الأفلام الإباحية مثل ممارسة التمارين الرياضية أَوْ تمارين الاسترخاء والتأمل.

تعامل برفق مَعَ الانتكاس

الانتكاس ليس محتملاً فَقَطْ بَلْ هُوَ أمر لَا مفر مِنْهُ، فبدلًا من التشهير بنفسك والشعور بأنك شخص سئ، فكر فِيمَا أَدَّى بك إِلَى الانتكاس وكيفية التَعَامُل بِشَكْل أفضل مَعَ الموقف فِي المرة القادمة الَّتِي تشعر فِيهَا بحاجتك الشديدة لمشاهدة الأفلام الإباحية، لإن كونك متشددًا عَلَى نفسك سيؤدي فَقَطْ إِلَى المزيد من الكراهية الذاتية.

ابتعد عَنْ وسيلة مشاهدة الأفلام الإباحية

عليك أن تسأل نفسك عَنْ أكثر وسيلة تستخدمها لمشاهدة الأفلام الإباحية ولتكن مثلا جهاز الكمبيوتر، وتبتعد عَنْ تِلْكَ الوسيلة تدريجيًا وعندما تجد رغبة تجذبك نَحْوَ الكمبيوتر عليك أن تذهب وتقوم بأي شئ آخر حَتَّى يهدأ تفكيرك وينشغل عَنْ مشاهدة الأفلام الإباحية.

علاج إدمان وتأثير مشاهدة الأفلام الإباحية

فِي الواقع توجد العديد من الوسائل الَّتِي من الممكن أن يستخدمها الطب النفسي لِلتَّعَامُلِ مَعَ هَذَا الأمر، وإن أمعنا النظر قليلا سنجد أن مشاهدة الأفلام الإباحية تأتي أولا من الأفكار الجنسية الَّتِي تراود هَذَا الشخص ثُمَّ يبدأ بعد ذَلِكَ فِي الاستجابة لِهَذِهِ الأفكار وتلك الرغبات والقيام بالبحث عَنْ هَذَا الفيلم أَوْ هَذَا الشريط ومشاهدته، لِهَذَا يهدف العلاج النفسي لمعالجة هَذِهِ الأفكار وهذه التصرفات تماما مثل معالجته للوسواس القهري الجنسي عَلَى النحو الآتي:

العلاج النفسي

عَنْ طَرِيقِ العلاج السلوكي الإدراكي الَّذِي يهدف إِلَى وضع اليد عَلَى المحفزات والمثيرات الَّتِي تزيد رغبة الشخص فِي المشاهدة والاستمتاع عَلَى حد تعبيره، وَبعْدَ وضع اليد عَلَى هَذِهِ العوامل يُمْكِنُنَا الآن أن ندرب الشخص عَلَى التَعَامُل الصحيح مَعَهَا دُونَ أَنْ توجهه إِلَى هَذِهِ الممارسات وإنما يساعده العلاج السلوكي عَلَى منع هَذِهِ الأفكار من السيطرة عَلَيْهِ بَلْ ومقاومتها أَوْ تَغْيير رد الفعل المترتب عَلَيْهَا للأفضل.

العلاج الدوائي

والعلاج الدوائي المستخدم فِي هَذَا السياق يختلف بناء عَلَى حادة الشخص للدواء، فالبعض قَد يحتاج إِلَى مضادات الاكتئاب والبعض الآخر قَد يحتاج العلاج بمضادات الانزعاج العصبي، وَمِنْ الممكن أن يستخدم الطبيب دواء مضاد للأندروجين إن كَانَ الأمر طبيا بعد استشارة طبيب الغدد الصماء.

علاج الاضطرابات النفسية والسلوكية المصاحبة

-توجد حقيقية بحثية لَا يمكن إنكارها وَهِيَ أن الكثير من مدمني الجنس أَوْ مدمني الأفلام الإباحية تشخيصهم مزدوج، بمعنى أن الطبيب قَد شخصه باضطراب نفسي آخر بالإِضَافَةِ إِلَى مشكلته الأساسية فِي إدمان الجنس أَوْ إدمان الأفلام والمقاطع الإباحية مِمَّا يستدعي بالضرورة علاج هَذَا الاضطراب النفسي الآخر حَتَّى يتعافى المريض تماما من هَذَا الأمر.

السلوك الاندفاعي لَدَى مدمنى الافلام الاباحية

وَمِنْ المعلوم أيضًا أن الكثير من مدمني الجنس عندهم اضطراب سلوكي بمعنى أَنَّهُ يمتلك السلوك الاندفاعي الَّذِي يجبره عَلَى القيام بالكثير من التصرفات والسلوكيات الغير منطقية أَوْ الغير عقلانية دون تفكير ودون مقاومة، حَتَّى أَنَّهُ يصل فِي هَذَا للدرجة الَّتِي يقاسيها مرضى الوسواس القهري اللَّذِينَ يستجيبون سريعا للأفكار الوسواسية الَّتِي تراودهم.
وإلا شعروا بالأعراض الطبية للانزعاج العصبي الَّتِي ربما تصل إِلَى درجة الهلع فِي حال عدم الاستجابة لما يدور فِي رؤوسهم، وإن كَانَت أعراض مدمني الجنس أقل شدة من أعراض مرضى الوسواس القهري إلَّا أننا يُمْكِنُنَا إيجاد الشبه الَّذِي سيساعدنا عَلَى علاج الإدمان الجنسي ووقف أضرار الأفلام الإباحية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى