ملاحظة “سيء جدا” في امتحان الانجليزية يَجُرُّ أستاذة تونسية إلى القضاء

مثلت أستاذة بمحافظة المهدية وسط تونس أَمَامَ المحكمة، عَلَى خلفية منحها
“صفرا” وملاحظة “سيئ جدا
very bad” لأحد
التلاميذ فِي امتحان مادة اللغة الإنجليزية

وتواجه المعلمة التونسية الاتهام بعد تقدم والد التلميذ بشكوى ضدها، قائلا
إن ابنه تعرض لأزمة نفسية وصحية جراء التقييم السلبي

ولقيت قصة الطفل تجاوبا كَبِيرًا من جانب المحامين فِي تونس، إِذْ حضر
للترافع ضد الأستاذة 22 محاميا دعما للطفل، مؤكدين رواية عائلته أَنَّهُ “كَانَ
ضحية تنمر
 وسوء معاملة من
المدرسة
“.
وَمِنْ جهة أُخْرَى، قالت المدرسة فاتن بن سلامة إِنَّهَا تفاجأت بمقاضاتها بتهمة
“سوء معاملة قاصر وممارسة العنف اللفظي ضده”، عَلَى خلفية إسنادها 
علامة “صفر” لتلميذ

وَأَضَافَتِ فِي تصريحات إعلامية أَنَّهَا “تمارس مهنة التدريس مُنْذُ 27 سنة،
وتؤدي دورها دائما بالحماس نفسه”، مستغربة مَا حصل لَهَا

فِي المقابل، توضح عائلة التلميذ أَنَّهَا لجأت للقضاء بَعْدَ أَنْ قالت إن
“ابنها تعرض لشلل عَلَى مُسْتَوَى العين والأذن، وأصيب بمرض ارتفاع ضغط الدم، وظهرت
عَلَيْهِ علامات قلق نفسي سببت نفوره من الذهاب إِلَى المدرسة
 بعد مَا
تعرض لَهُ فِي درس الإنجليزية
“.
وَأَثَارَ الأمر جدلا واسعا لَدَى الرأي العام فِي تونس، وانقسم المتابعون بَيْنَ
متعاطفين مَعَ المعلمة اعتبروا أَنَّهَا مارست واجبها فِي تقييم التلميذ البالغ مِنْ العُمْرِ
13 عاما، ومتضامنين مَعَ التلميذ وعائلته بعد تعرضه للمرض الجسدي والنفسي بِسَبَبِ تلقيه
تقييما سلبيا

وَأَوْضَحَتْ نقابة مدرسي التَّعْلِيم الثانوي فِي تونس، أَنَّهَا تتابع مسار القضية،
مؤكدة عَلَى “احترامها للقضاء ولحق كل صاحب حق فِي اللجوء إِلَيْهِ”، لكن
“من دُونَ أَنْ يصبح ذَلِكَ مطية يركبها البعض للتنكيل بالمربين وجرهم إِلَى المحاكم،
عَلَى خلفية عدم رضاهم عما يقدمه المدرسون وفق المقتضيات الإدارية والقانونية والبيداغوجية
المتعلقة بمهنتهم
“.
كَمَا دانت نقابة المدرسين فِي بَيَانِهَا “حالة التجييش” الَّتِي مورست ضد
المدرسة، مِنْ طَرَفِ المدعين وترسانة محاميهم

عَنْ سكاي نيوز عربية

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى