معالجة صعوبات التعلم لمحاربة الهدر المدرسي محور لقاء تربوي لمديرية عين الشق

.
فِي إِطَارِ مواصلة تفعيل مشاريع أحكام القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي لاسيما المشروعين الخامس الرامي إِلَى تأمين التمدرس الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية والسابع عشر المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية ضمن المجال الثالث “حكامة المنظومة والتعبئة”، وَفِي سياق انفتاحها عَلَى كل المتدخلين والشركاء لاسيما الجامعات المغربية لِضَمَانِ مساهمتها الفعلية فِي تنزيل المشاريع الإصلاحية للوزارة بِمَا يضمن الالتقائية حول البرامج الوقائية لمحاربة الهدر المدرسي والانقطاع عَنْ الدراسة، نَظَّمَتْ المديرية الإقليمية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي بِعَمَالَةِ مقاطعة عين الشق بِتَنْسِيقٍ مَعَ كلية العلوم ابن امسيك التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، يومه الخميس 24 يونيو 2021 بِمَدْرَسَةِ سيدي مسعود، لقاء تربويا بعنوان “معالجة صعوبات التعلم لمحاربة الهدر المدرسي”، ترأسته الأستاذة لطيفة لماليف المديرة الإقليمية للوزارة بمعية السيد محمد برادة نائب عميد كلية العلوم ابن امسيك، وَذَلِكَ بحضور السيدات والسادة “ممثلي السلطات المحلية، بوزكري التوري رَئِيس مختبر LAPCISE وأستاذ بكلية بن امسيك، وطلبة الماستر ITEF بكلية العلوم ابن امسيك بمعية ممثلتهم، رئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، رَئِيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، رَئِيس مصلحة الشؤون التربوية، مديرة مدرسة سيدي مسعود المحتضنة للقاء، بعض مدراء المؤسسات التعليمية رفقة أطرهم التربوية”، بالإِضَافَةِ إِلَى تلاميذ المؤسسات التعليمية المستهدفة وأوليائهم، وَكَذَا ممثلي جمعيات أمهات واباء وأولياء أمور تلاميذ منطقتي سيدي مسعود ولمكانسة، وبعض ممثلي وسائل الإعلام، وعدد من المدعوين والشخصيات المهتمة بالموضوع.

بعد إلقاء الكلمات الافتتاحية والتأطيرية الَّتِي تناولت سياق تنظيم هَذَا اللقاء، وأهدافه، وما لَهُ من انعكاسات إيجابية عَلَى المتعلم والمدرسة المغربية، وَبعْدَ الفقرات الغنائية الَّتِي قدمها تلامذة مدرسة سيدي مسعود، انطلق البرنامج بزيارة المسؤولة الإقليمية رفقة نائب عميد كلية ابن امسيك وباقي الحضور، للورشات التطبيقية المنظمة لِفَائِدَةِ 140 مستفيدا من مدرستي سيدي مسعود وعبد الرحمان احجيرة الابتدائيتين وإعدادية فاطمة التهامي، والذين تمَّ توزعيهم عَلَى 7 أفواج، حَيْتُ اطلعت عَنْ قرب عَلَى مجريات الورشات الجماعية واستمعت لشروحات أطر وطلبة مختبر LAPCISE مؤطري الورشات واطلعت عَنْ قرب عَلَى تفاعل المتعلمين.

بعد ذَلِكَ تَرَأَّسَتْ السيدة المديرة الإقليمية بمعية السيد نائب عميد الكلية وبحضور أطر مختبر LAPCISE ورؤساء المديرية ندوة لِفَائِدَةِ أولياء أمور التلاميذ المعنيين، تمَّ خلالها فتح نقاش واسع حول موضوع الهدر المدرسي وَكَذَا تبادل النقاش للتعرف عَلَى الاكراهات الَّتِي يعاني مِنْهَا التلاميذ خارج المؤسسة، قصد أخدها بعين الاعتبار لوضع خارطة طريق للحد من الهدر المدرسي ومعالجة ظاهرة الانقطاع عَنْ الدراسة، مؤكدين عَلَى أهمية يقظة ومواكبة الأسر لأبنائهم لتخطي بعض الصعوبات الَّتِي تعترضهم.

موازاة مَعَ ذَلِكَ عقد السيد رَئِيس مصلحة تاطير المؤسسات والتوجيه، لقاء تَوَاصُلِيًّا لِفَائِدَةِ الأطر التربوية العاملة بِالمُؤَسَّسَاتِ المستهدفة للوقوف عَلَى الإكراهات الَّتِي يعاني مِنْهَا بعض التلاميذ فِي إِطَارِ التعلمات المرتبطة بالمواد الدراسية والتعثرات المرصودة والحلول المقترحة للرفع من مردودية التلاميذ.

وَعَلَى هامش هَذَا اللقاء، عقدت المسؤولة الإقليمية رفقة كوادر كلية ابن امسيك زيارة تفقدية لأقسام التَّعْلِيم الاولي المحدثة عَلَى مُسْتَوَى منطقة سيدي مسعود، تمَّ خلالها إطلاع الحضور عَلَى أحد نماذج أقسام التَّعْلِيم الأولي الَّتِي تحتضنها مديرية عين الشق وَالَّتِي تمَّ تأهيلها وتجهيزها و تسيرها فِي إِطَارِ اتفاقية الشراكة بَيْنَ مجلس عمالة الدار البيضاء والاكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ الدار البيضاء-سطات والمؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي FMPS، حَيْتُ أشرفت عَلَى توزيع الحقيبة التربوية عَلَى أطفال الفئة العمرية 4-5 سنوات بحضور مربياتهم وممثلة مؤسسة FMPS.

وَفِي خِتَامِ الزيارة، أشادت المسؤولة الإقليمية بالمجهودات المبذولة وبالانخراط الفعال والايجابي لكافة المتدخلين والمساهمين فِي تنظيم وتنشيط وتأطير برنامج اللقاء الَّذِي قَامَ بتقديم فقراته السيد كريم ادريوش مستشار فِي التَّوجِيه التربوي بِالمُدِيرِيَةِ، موجهة شكرها وتقديرها لأطر وكوادر كلية ابن امسيك ومختبر LAPCISE وطلبة الماستر ITEF وللاطر الإدارية والتربوية عَلَى جهودهم المبذولة، مؤكدة عَلَى اهتمام المديرية الإقليمية المتزايد بِكُلِّ الأَنْشِطَة الَّتِي تساهم فِي الحد من الهدر المدرسي فِي صفوف التلاميذ لاسيما المنحدرين من المناطق الهشة، مشيرة إِلَى عزمها عَلَى مواصلة انفتاحها عَلَى كافة الشركاء لاستثمار التجارب الناجحة وتقاسم كل المبادرات الهادفة لمحاربة ظاهرة الهدر المدرسي لما فِيهِ المصلحة الفضلى للتلميذ باعتباره محور العملية التعليمية التعلمية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *