مصلحة التلميذ والجودة في صلب المعادلة لإصلاح التعليم (رئيس الحكومة)

.
قَالَ رَئِيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الإثنين، إن إصلاح قطاعي التَّعْلِيم و
الصحة اساس الدولة الاجتماعية الجديدة

و أضاف أخنوش ، ضمن الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة، المخصصة لـ
“مخطط عمل الحكومة، لِتَعْزِيزِ الدولة الاجتماعية” ، أن الإصلاح مِنْ أَجْلِ استكمال أسس
الدولة الاجتماعية هُوَ مسؤولية جسيمة عَلَى عاتق الحكومة تجاه الملك و الشعب و
التَارِيخ

أخنوش، أَكَّدَ بالقول : ” لَنْ نتردد إِذَا تطلب مِنَّا هَذَا الإصلاح اتخاذ بعض
القرارات الَّتِي قَد تبدو مجحفة بالمنطق السياسي الضيق لكنها فِي العمق قرارات ضرورية
لتنزيل مشروع الدولة الإجتماعية كَمَا يطمح لَهَا الجميع
”.
و ذكر أخنوش ، أن ” هَذِهِ الإصلاحات فِي قطاعات الصحة وَالتَّعْلِيمِ يتطلب تحمل
المسؤولية دون تردد مِنْ أَجْلِ التأسيس لمرحلة جديدة فارقة فِي تَارِيخ البلاد
”.
وَأَشَارَ خِلَالَ حضوره أشغال جلسة المساءلة الشهرية فِي مجلس النواب، اليوم
الاثنين، أَنَّهُ استنادا لتوصيات النموذج التنموي وتفعيلا لالتزامات البرنامج الحكومي
القاضية بوضع “مصلحة التلميذ” و”جودة تعليمه” فِي صلب المعادلة وكمعايير أساسية
للإصلاح، تعمل الحكومة عَلَى النهوض بالموارد البشرية لِتَحْقِيقِ طموح تحسين جودة
التَّعْلِيم مِنْ خِلَالِ تجويد تكوين الأساتذة وتحديد معايير توظيفهم وتحسين ظروف اشتغالهم

وتابع: ” تعزيزا لكفاءات الأساتذة، تشتغل الحكومة عَلَى خطة وطنية للرفع من
القدرات التكوينية لِهَيْئَةِ التَّعْلِيم. وكخطوة أولى، فِي أُفُقِ إحداث كلية خاصة لتكوين
الأساتذة، يكون الوُلُوج إِلَيْهَا عَلَى أساس انتقائي للحاصلين عَلَى الباكالوريا، قَامَتْ
الحكومة هَذِهِ السنة بوضع شروط لانتقاء المرشحين، تَهْدِفُ إِلَى الاستثمار فِي تكوين
الأساتذة عَلَى المدى البعيد ولتعزيز كفاءاتهم
”.
وَإِعْتَبَرَ رَئِيس الحكومة هَذَا الورش ركيزة أساسية من ركائز الإصلاح التربوي.
وَسَيَتِمُّ تفعيل هَذَا التوجه مِنْ خِلَالِ تعزيز التكوينات الأساسية والمستمرة للفاعلين
التربويين، وَالَّتِي رصد لَهَا غلاف مالي يقدر ب 500 مليون درهم بِرَسْمِ سنة 2022. كَمَا
سَيَتِمُ تخصيص 400 مليون درهم، لتأهيل البنيات التحتية والتجهيزات بالمراكز الجهوية
لمهن التربية والتَّكْوين التابعة لَهَا

.
وَأَضَافَ: “إجمالا، تمَّ تخصيص حوالي 77 مليار درهم لقطاع التَّعْلِيم فِي إِطَارِ مشروع
قانون المالية لِسَنَةِ 2022، أي بِزِيَادَةٍ 5 مليار درهم مقارنة بالسنة الماضية، مَعَ إحداث
18.144 منصب مالي
”.
وَفِي ذات السياق أَشَارَ رَئِيس الحكومة أَنَّهُ تمَّ الرفع من ميزانية الاستثمار لِهَذَا
القطاع بـ 40%، لِتَحْقِيقِ مجموعة من الأهداف، مِنْهُ تخصيص 1.9 مليار درهم لِتَسْرِيعِ تنفيذ
برنامج تعميم التَّعْلِيم الأولي مِنْ خِلَالِ إحداث وتأهيل وتجهيز الحجرات، وَكَذَا تدبيرها
بهدف بلوغ 100% كنسبة تمدرس بِالتَّعْلِيمِ الأولي فِي أُفُقِ سنة 2028؛ كَمَا تمَّ تخصيص2,3
مليار درهم لِتَعْزِيزِ العرض المدرسي، لَا سيما مِنْ خِلَالِ بناء مَا يقارب 230 مؤسسة
تعليمية، مِنْهَا 30 مدرسة جماعاتية و43 داخلية، فِي حين لَمْ يتجاوز عدد المدارس
الجماعاتية 160 مؤسسة خِلَالَ السنوات الأخيرة؛ وتخصيص2,6 مليار درهم لتأهيل البنيات
التحتية والتجهيزات المَدْرَسِية، مِنْهَا 560 مليون درهم لاستبدال البناء المفكك

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.