مدير أكاديمية كلميم..خارطة الطريق تشكل نقطة انعطاف في سيرورة إصلاح المنظومة التربوية

.
 
قَالَ السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية
والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم واد نون، يوم الأربعاء 04 يناير 2023، إن خارطة الطريق
(2022-2026) تشكل نقطة انعطاف فِي سيرورة إصلاح المنظومة التربوية، مبرزا أهَمُ محاور
خارطة الطريق، وأهدافها الاستراتيجية الَّتِي تروم تحقيق الأثر لَدَى المتعلمات
والمتعلمين، وتنشد بلوغ جودة منظومة التربية والتَّكْوين للمساهمة فِي تنمية بلدنا
.
وَاسْتَعْرَضَ السيد المدير، خِلَالَ تقديمه للدرس الافتتاحي لِفَائِدَةِ الناجحات
والناجحين فِي مُبَارَيَات توظيف الأطر النظامية للأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين
لِجِهَةِ كلميم واد نون المتدربات والمتدربين بِرَسْمِ السنة التكوينية 2022-2023، محاور
الدرس المتمثلة فِي المرجعيات الاستراتيجية، وَكَذَا المشاورات الوَطَنِية حول خارطة
الطريق عَلَى المُسْتَوَى الوطني وَعَلَى مُسْتَوَى الجهة، ثُمَّ المنهجية المعتمدة فِي تنزيل
الخارطة، إضافة إِلَى شروط نجاحها
.
ولتنزيل مضامين خارطة الطريق للإصلاح، أضاف السيد المدير أن وِزَارَة التربية
الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة اعتمدت منهجية تستهدف ثلاثة محاور للتدخل تَهُمُّ
التلميذ(ة)، الأستاذ(ة) وَكَذَا المؤسسة التعليمية، كَمَا ترتكز فِي أجرأتها عَلَى مقاربة
التجريب ثُمَّ التعديل وَبعْدَ ذَلِكَ التوسيع قبل التعميم
.

وَأَوْضَحَ السيد مدير الأكاديمية شروط نجاح خارطة الطريق 2022-2026 والمتمثلة
أساسا فِي الحكامة، باعتبارها آلية للتتبع والمواكبة، وَكَذَا التزام الفاعلين، هَذَا
بالإِضَافَةِ إِلَى التمويل، كَمَا جدد تهنئة الأطر المتدربة -فوج 2023- فِي “سلك
تكوين هيئة التدريس، وسلك تكوين أطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي عَلَى
نجاحهم فِي المباراة داعيا إياهم إِلَى تملك مَا جاء فِي خارطة الطريق من التزامات بهدف
التأطير الجيد للمتعلمات والمتعلمين والمساهمة فِي صنع نساء وَرِجَالِ الغد فِي جميع
الميادين
.

مِنْ جِهَتِهِ، أَكَّدَ مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم واد نون
أن تنظيم اللقاء الَّذِي يندرج ضمن تنزيل فقرات برنامج أسبوع استقبال الأطر النظامية
للأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين يعد تقليدا سنويا للمركز وفرصة للمتدربات
والمتدربين للاحتكاك المباشر بالمسؤول الجهوي عَلَى قطاع التربية والتَّكْوين، وأيضا
خلق لقاء وتواصل بينهم وبين الفاعل التربوي، مضيفا أن اللقاء يهدف إِلَى معرفة
التطور العام و الملامح الكبرى حول الأستاذ(ة) فِي ظل الإصلاح الجاري لبناء هوية
مهنية لَدَى المتدربات والمتدربين حَتَّى تتبين لَهُمْ مهمة الأستاذ(ة) دَاخِل المنظومة ضمن
مجموعة من البرامج الاصلاحية
.

حضر أشغال اللقاء، المنعقد بقاعة الاجتماعات للمركز، السيد مدير مديرية
الارتقاء بالرياضة المَدْرَسِية بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الاولي والرياضة
والسيد المدير الإقليمي لمديرية كلميم وممثل رَئِيس المجلس الجماعي لكلميم، والاطر
الادارية والتربوية بِالمَرْكَزِ الجهوي، وممثلي وسائل الإعلام
.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *