مدرسة الزيتونة بأفورار تُكرِّم متقاعديها

.

بحضور أطر مدرسة الزيتونة بأفورار و أصدقاء و معارف المحتفى بهما علام عبد الله و حفيظة بقالي المحالان عَلَى التقاعد  و مدراء مؤسسات تعليمية تمَّ تنظيم حفل التكريم قَامَ بتنشيط فقراته مجموعة من الثلاميذ بِالمُؤَسَّسَةِ و ذ الزين الَّذِي أمتع الحضور بأغانيه  كَمَا تمَّ تَقْدِيم سيرة كل أستاذ محتفى بِهِ  وَالَّتِي تميزت بالعطاء .

وَكَانَت مناسبة أيضًا لتقديم  شهادات فِي حق المحتفى بهما وَالَّتِي تقدم بِهَا ثلاميذ عَنْ بعد و بالمناسبة شكر علام عبد الله  و الأستاذة حفيظة بقالي أطر المؤسسة و  المجهودات الَّتِي بذلت لنجاح حفل التكريم  و كَانَت كلمة حق فِي حق الإدارة التربوية و الأساتذة اللَّذِينَ عاشروا المحتفى بهما مُنْذُ 1987.

وَقَالَ عبد الله علام المحتفى بِهِ أن حفل التكريم ليس حفل الفراق  فمنذ 1989 تعاقب عَلَى المؤسسة ستة مدراء مِنْهُمْ من  توفي رحمه الله ‘اسفي و جلال ‘و تحدث بنبرة احساس غريب عَنْ أصدقائه القدامى و الجدد و تساءل كَيْفَ سيتحمل الفراق و عقارب الساعة توقفت لحظة و دقت بحياة جديدة و أضاف أَنَّهُ مرت سنين و هُوَ يستغل مَعَ زملائه باخلاص و لَا شيء يدوم سوى المحبة و التسامح و شكر الجميع عَلَى كرم الثناء .

ذ محمد اغزان يعمل ب م م أيت كيرت سارع إِلَى الحضور بِمُجَرَّدِ علمه بالتكريم  ليلقي كلمة  فِي حق المحتفى بهما و قَالَ أن التزام الأساتذة بالعمل الجاد مَكَّنَ مجموعة من الثلاميذ للوصول إِلَى مناصب عليا مِنْهُمْ مهندسون و اطباء و أساتذة وَرِجَالِ أمن و..

ذ بوتغطن زايد استاذ متقاعد عمل بِالمُؤَسَّسَةِ لسنوات قَالَ أن المحتفى بهما  من خيرة الأساتذة فِي العمل و مَا يميزههما هُوَ الصدق فِي القول و الانفتاح و رحب بهما فِي نادي المتقاعدين و المتقاعدات  و هنأهما بتقاعدهما فالمهنة شاقة لَا يعرف مشاقها سوى من انتسب لَهَا .

صالح حيون قدم شهادة فِي حق المحتفى بهما و قَالَ أَنَّهُ ان المحتفى بهما ضحوا و ناضلوا طيلة مسارهم المعني تتبعثر الكلمات و هِيَ لحظة تاريخية تسجل فِي ماء من ذهب يجمع الفرح و الحزن و نحن نستحضر اليوم الَّذِي   سنودع خيرة الأساتذة و سعادتنا ان نحتفل معهما بالتقاعد و تجمعنا معهما سنوات و لَمْ تسجل فِي حقهما أي هفوة و ذ حفيظة حبيبة النساء بأفورار و ذ علام بطل المدرسة وَفِي الأَخِير تمنى لَهُمَا حياة سعيدة  بعد أن أديل رسالة أحسن تأدية مِنْ أَجْلِ الناشئة و الشهادات أكبر دليل  و تأسف لاندثار الجيل القديم وهناك جيل جديد سيتبع المسار و عقلية الأستاذين بالمحيط و المؤسسة من نوع اخر و مدرسة المنظر الجميل و الزيتونة نجبت ثلاميذ نجباء.

بعد ذَلِكَ تمَّ توزيع شواهد تقديرية و هدايا للمحتفى بهما كَمَا تمَّ الاعتراف لجميل العطاء للمنتقلين .

وَكَانَت مناسبة لتقديم المدير الجديد للمُؤَسسَة محمد فتاك الَّذِي استفاذ من الحركة الانتقالية قادما من  م م تباروشت و قَالَ أَنَّهُ محظوظ لاستكمال مسار العطاء الَّذِي بذله سابقوه و شكر أكثر المؤسسة عَلَى هَذِهِ الالتفاتة .

مراسلة – محمد أوحمي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *