مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات.. 78 في المائة من الناجحين حاصلون على شهادات بميزة

مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات.. 78 فِي المِئَةِ من الناجحين حاصلون عَلَى شهادات بميزة
كشف وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، السيد شكيب بنموسى، اليوم الاثنين، أن نسبة الناجحين فِي مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات/دورة 2021، الحاصلين عَلَى ميزة فِي البكالوريا أَوْ فِي الإجازة أَوْ هُمَا مَعًا بلغت 78 بالمائة، مشيرا إِلَى أَنَّ الإعلان عَنْ النتائج النهائية مِنْ طَرَفِ الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين سَيَتِمُ بعد زوال اليوم.
وَأَوْضَحَ السيد بنموسى فِي معرض رده عَلَى سؤال محوري بِمَجْلِسِ النواب حول ” نَتَائِج مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات دورة 2021″، أن نسبة الناجحين فِي المباراة الحاصلين عَلَى ميزة فِي الباكالوريا ارتفعت من 43 بالمائة فِي دورة 2020 إِلَى 64 بالمائة خِلَالَ هَذِهِ الدورة.
وَأَشَارَ إِلَى أَنَّ متوسط عمر الناجحين انخفض من 28,3 سنة فِي دورة 2020 إِلَى مَا يقارب 25 سنة فِي دورة 2021، مِمَّا سيمكن من التشبيب التدريجي للأطر التربوية بالقطاع.
وَأَضَافَ الوزير أن الناجحين فِي المباراة سيلتحقون بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين يوم 10 يناير الجاري مِنْ أَجْلِ الاستفادة من تكوين تأهيلي يمكنهم من الاضطلاع بِمَهَام التدريس والدعم التربوي والإداري والاجتماعي حَسَبَ التخصصات، حَيْتُ ينظم التكوين التأهيلي بِالنِسْبَةِ لأساتذة السلك الابتدائي والثانوي عَلَى مَدَى موسمين تكوينيين.
وَحَسَبَ السيد بنموسى، فَإِنَّ النجاح فِي السنة الأُوْلَى يعتبر شرطا ضروريا للتعيين كمتدرب إِبْتِدَاءً مِنْ شهر شتنبر 2022 بإحدى المؤسسات التعليمية والاستفادة خِلَالَ السنة الثَّـانِيَة من تكوين بِالتَّنَاوُبِ بَيْنَ مؤسسات التدريس فِي وضعية تحمل مسؤولية القسم وتأطير تَرْبَوِي وإداري ومصاحبة ميدانية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين مِنْ أَجْلِ استكمال التكوين وتحليل الممارسات المهنية قصد تحسينها والارتقاء بجودتها، لافتا إِلَى أَنَّ السنة الثَّـانِيَة ستتوج بتنظيم امتحان الكفاءة التربوية مِنْ أَجْلِ الترسيم.
وذكر المسؤول الحكومي أن التنظيم المحكم الَّذِي ميز هَذِهِ الدورة مَكَّنَ من الوقوف عَلَى عَدَدُُ مِنَ الاستنتاجات والخلاصات سَيَتِمُ استثمارها فِي الدورة المقبلة، وَذَلِكَ مِنْ أَجْلِ الرفع من نجاعة مُبَارَيَات التوظيف والارتقاء بجودة تكوين المدرسات والمدرسين، مِنْ خِلَالِ تنظيمها بِشَكْل مبكر وتمديد الفترة الزمنية المخصصة لمختلف مراحلها لضبطها وتخصيص حيز زمني أطول للتكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين، فَضْلًا عَنْ تَوْسِيع قاعدة التكوين بمسالك الإجازة فِي التربية والرفع من جودته بِتَنْسِيقٍ مَعَ وِزَارَة التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العملي والابتكار فِي إِطَارِ لجنة مشتركة أحدثت لِهَذَا الغرض.
وسجل أن هَذِهِ التدابير تندرج فِي إِطَارِ الرفع من جودة تكوين الأستاذات والأساتذة بالنظر للدور المحوري الَّذِي يحظون بِهِ، وما لذلك من أثر بالغ عَلَى ضمان جودة التعلمات.
وَلَمْ يفت السيد بنموسى التأكيد عَلَى دورة 2021 من هَذِهِ المباراة “مرت فِي ظروف جيدة”، و”تميزت بروح المسؤولية والانضباط والوعي بأهمية هَذَا الاستحقاق”، وَذَلِكَ انطلاقا من الإعلان عَنْ المباراة يوم 19 نونبر 2021 وصولا إِلَى تنظيم المداولات النهائية يوم أمس الأحد.
وتميزت هَذِهِ الدورة، بحسبه، بتخصيص مُدَّة زمنية كافية (شهر ونصف عوض أقل من شهر فِي دورة 2020) مِنْ أَجْلِ ضبط كل العمليات المتعلقة بتدبير هَذِهِ المباريات انطلاقا من تَقْدِيم الترشيحات ودراسة الملفات وتنظيم الاختبارات الكتابية والشفوية ثُمَّ الإعلان عَنْ النتائج، واعتماد انتقاء أولي مِنْ أَجْلِ اختيار المترشحات والمترشحين المُتَوَفِّرِين عَلَى معايير تمكنهم من متابعة التكوين التأهيلي دَاخِل المراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين مِمَّا أتاح حصر عدد المشاركين فِي الاختبارات الكتابية فِي 153 91 مقابل 701 186 فِي السنة الماضية.
كَمَا عرفت هَذِهِ الدورة اعتماد تنظيم بيداغوجي محكم انطلاقا من إعادة هيكلة اختبارات المباراة الكتابية والشفوية وتحيين البطائق الوصفية لِهَذِهِ الاختبارات وتأطير العمليات المتعلقة بإعداد مواضيع الاختبارات وتصحيح أوراق المترشحين وتنظيم المقابلات الشفوية والمداولات النهائية.
وخلص الوزير إِلَى أَنَّ هَذِهِ الإجراءات مكنت من تحسين موثوقية نَتَائِج المباراة وتعزيز الشفافية وتكافؤ الفرص بَيْنَ المترشحات والمترشحين.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici MO-FA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى