مباحثات لبنموسى على هامش المؤتمر الدولي السابع لليونسكو لتعلم الكبار وتعليمهم

.
أجرى شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، عَلَى
هامش انعقاد المؤتمر الدَّوْلِي السابع لليونسكو لتعلم الكبار وتعليمهم

“CONFINTEA VII”
، بِمَدِينَةِ مراكش، تحت شعار “تعلم الكبار
وتعليمهم مِنْ أَجْلِ التنمية المستدامة”، وَالَّتِي تتواصل أشغاله إِلَى غاية 17 يونيو الجاري،
مباحثات التقى خلالها بستيفانيا جيانيني، المديرة العامة المساعدة لشؤون التَّعْلِيم
بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)

هَذِهِ المباحثات انصبت حول السياقات المستجدة الَّتِي يعرفها العالم بفعل التحول
الرقمي، والرهانات المرتبطة بالتكوين والتشغيل، كَمَا استعرض الطرفان السبل الكفيلة
بتعزيز التعاون بَيْنَ المَغْرِب ومنظمة اليونسكو، وَكَذَا المشاركة المغربية المرتقبة فِي
القمة التمهيدية حول تحول التَّعْلِيم الَّتِي ستنعقد فِي باريس فِي 29 و30 يونيو 2022

وَكَانَ اللقاء فرصة قدم مِنْ خِلَالِهَا الوزير للمديرة العامة المساعدة الخطوط
العريضة لخارطة الطريق مِنْ أَجْلِ تعليم ذِي جودة للجميع مبرزا المجهودات الَّتِي تمَّ بذلها
فِي هَذَا الصدد وَعَلَى رأسها إطلاق المشاورات الوَطَنِية الَّتِي تعتبر رافعة أساسية للعمل
من شَأْنِهَا ضمان تعبئة كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء مِنْ أَجْلِ قيادة التغيير
وإصلاح منظومة التربية والتَّكْوين

.
كَمَا التقى الوزير، مِنْ جَانِبٍ آخَر، بمحمد ولد أعمر، المدير العام للمنظمة
العربية للتربية والثقافة والعلوم، ألكسو، حَيْتُ تبادل الطرفان وجهات النظر حول
الإمكانيات المتاحة مِنْ أَجْلِ تنسيق الجهود فِي إِطَارِ التحضير لمشاركة الدول العربية فِي
قمة تحول التَّعْلِيم الَّتِي ستعقد فِي نيويورك فِي سبتمبر 2022، وَكَذَا التدابير الَّتِي ينبغي
اتخاذها مِنْ أَجْلِ الرفع من الدور المنوط بالتعلمات فِي تحقيق التنمية، وَخَاصَّةً مَا تعلق
مِنْهَا بالمضامين الرقمية، فَضْلًا عَنْ تبادل الآليات والأدوات الكفيلة بتطوير التراث
غير المادي والارتقاء بالمهارات الشخصية وتعزيز أنشطة الحياة المَدْرَسِية

وَفِي سياق متصل، كَانَت للوزير لقاءات موازية مَعَ كل من وزيرة التَّعْلِيم
الغابونية، ووزير التَّعْلِيم بجمهورية جزر سولومون، بالإِضَافَةِ إِلَى السفير الكوبي
ورئيسة الوفد الكوبي السيدة مورا توماسون، وَقَدْ تَمَّ خِلَالَ هَذِهِ اللقاءات التباحث
وتبادل وجهات النظر حول جملة من النقط والمواضيع ذات الاهتمام المشترك الَّتِي تربط
المَغْرِب بهاته البلدان، خاصة القضايا المتعلقة بالتعاون فِي مجال التربية وَالتَعْلِيم،
والبكالوريا وَالتَعْلِيم التقني، والتَّكْوين المهني، والمنح الدراسية، بالإِضَافَةِ إِلَى
تبادل الخبرات والتجارب فِي مجال التكوين والتكنولوجيا الرقمية ومحو الأمية، وَكَذَا
التنسيق مَعَ المراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين مِنْ أَجْلِ مُوَاكَبَة أساتذة اللغة
الإسبانية وتطوير المناهج المعتمدة فِي تدريس هاته اللغة

يشار إِلَى أَنَّ المؤتمر الدَّوْلِي السابع لليونسكو لتعلم الكبار وتعليمهم يعرف
مشاركة دول من جميع أنحاء العالم، وتنصب أشغاله عَلَى تقييم حصيلة مَا تمَّ التَّوَصُّل إِلَيْهِ
من إنجازات فِي مجال تعلُّم الكبار وتعليمهم، وَمُنَاقَشَة التحديات المستقبلية المطروحة
فِي هَذَا النوع من التَّعْلِيم، فَضْلًا عَنْ وضع خطة عمل جديدة لتحويل مفهوم تعلُّم الكبار
وتعليمهم إِلَى واقع ملموس يتم الاشتغال عَلَيْهِ ويستفيد مِنْهُ المواطنون من كافة الفئات
والأعمار

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.