ما فائدةُ استمرار جلسات حوار بنموسى مع النقابات في ظل مواصلة “المُتعاقدين” للإحتجاجات؟

.
 3 أغسطس 2022

.
تواصل تنسيقية الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد” سلسلة الاحتجاجات، حَيْتُ دَعَتْ إِلَى أنزالات جهوية فِي 3 من غشت الجاري، فِي كل من طنجة وآسفي، احتجاجا عَلَى مَا طال زملاءهم فِي شعبة الرياضيات بآسفي ورفضا لمخرجات لقاء وِزَارَة بنموسى مَعَ النقابات حول النظام الأساسي الجديد.
و يشكل استمرار احتجاجات الأساتذة أطر الأكاديميات تزامنا مَعَ جلسات الحِوَار بَيْنَ الوزارة والنقابات، مثار تساؤل عريض عَنْ الجدوى من هَذَا الحِوَار وجلساته المتواصلة، وما إن كَانَت مخرجاته لَمْ تقنع “الأساتذة المتعاقدين”.
وَفِي هَذَا السياق، اعتبر الكاتب الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ، التوجه الديموقراطي، عبد الرزاق الإدريسي، أن “هَذِهِ الإحتجاجات فِي محلها، لأنها تأتي فِي شهر غشت، بمعنى أَنَّهَا خارج أوقات العمل، كَمَا أَنَّهَا (الاحتجاجات) جاءت لكوننا لَمْ نصل بعد إِلَى حل متفق حوله و مرضٍ للجميع فِي مِلَفّ الأساتذة و أطر الدعم اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”.
وَأَضَافَ الإدريسي، فِي تصريحه لـ”men-gov”، أن “الإقتطاعات من أجور المضربين وَالَّتِي يتم تجميعها إِلَى وقت معين، مثل ليلة عيد الأضحى و ليلة العطلة و يتم حينها الإقتطاع من أجور المضربين، إِذْ أن أجور المعنيين هِيَ قرابة 5 آلاف درهم ويقتطع مِنْهَا حوالي 1500 أَوْ 1500 درهم، وهذا أمر غير مقبول، وَهُوَ مَا أكدناه للوزارة غير مرة دُونَ أَنْ تستجيب لنداءاتنا”.
وتابع أن “المتابعات القضائية ضد 70 أستاذا وأستاذة جرمهم الوحيد هُوَ أَنَّهُمْ احتجوا، بمعنى أن هُنَاكَ تجريما للإحتجاج والنضال، وَهُوَ أمر فِي غير محله”، مؤكدا عَلَى أن “المسيرات الَّتِي ستنظمها التنسيقية فِي آسفي و طنجة يَجِبُ أن تكون ناجحة و أن يحضر فِيهَا جميع المعنيين بِالأَمْرِ وسنساندهم كجامعة وطنية لِلتَّعْلِيمِ”.
وَشَدَّدَ عَلَى أن سبب استمرارا احتجاجات الأساتذة هُوَ أن “الحِوَار فِيمَا يَخُصُّ الأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد ليس فِيهِ وضوح، لكون مقترح الوزارة حول الملف لَا يرضي الجميع، إِذْ عَلَى الحكومة أن تبذل مجهودا مِنْ أَجْلِ إدماج المعنيات والمعنيين بِالأَمْرِ كَمَا تمَّ الإتفاق من قبل فِي إِطَارِ نظام أساسي موحَّد و موحِّد لِجَمِيعِ نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم، علاوة عَلَى ضرورة إسقاط المتابعات القضائية فِي حق الأساتذة”.
ولفت الإدريسي الإنتباه إِلَى أَنَّ “الحِوَار موجود لكن تلزمه نتائج، إِذْ أننا جلسنا فِي الحِوَار لمدة طويلة، وَكَانَ من المفروض أن يكون النظام الأساسي جاهزا فِي نهاية يوليوز الماضي، ولكنه لَمْ يكن جاهزا فِي ذَلِكَ التَارِيخ”.
وخلص إِلَى أَنَّ “عدم حل مِلَفّ الأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد سيدخلنا فِي حلقة مفرغة بِحَيْثُ سيكون هُنَاكَ إضراب تلو الإضراب”، مشددا عَلَى أن “الوزارة تتعامل مَعَ ملفهم باللامبالاة، لأنه لو كَانَ إضراب فِي قطاع آخر مثل المحافظة العقارية، فهناك مداخيل للدولة تتوقف و تتضرر الشركات الكبرى والسفارات والمؤسسات العمومية والوزارات وَالَّتِي لَهَا مصالح مَعَ المحافظة العقارية، علاوة عَلَى المواطن الَّذِي يتوجه للمحافظة للحصول عَلَى شهادة معينة، فِي حين أن الإضراب فِي التَّعْلِيم المتضرر هُوَ بنات وأبناء بلادنا المهمشين والمهمشات”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.