ماذا سيحل بك بعد تلقي لقاح كورونا؟ الصحة العالمية تجيب

آخر تحديث: 21 فبراير ,2021

أكدت بروفيسور آياكو فوكوشيما، خبير منظمة الصحة العالمية المتخصصة فِي مجال التحقق من سلامة وأمان استخدام الأدوية واللقاحات، أن السلطات الصحية تتابع عَنْ كثب وبعناية فائقة جميع لقاحات كوفيد-19 للتأكد من أنها آمنة لِجَمِيعِ من يتلقونها.
الأعراض الشائعة
وأشارت بروفيسور فوكوشيما، فِي مقطع فيديو بثه موقع منظمة الصحة العالمية وعبر حساباته الرسمية عَلَى منصات التواصل، إِلَى أن من يتم تطعيمهم بلقاح مضاد لفيروس كورونا المُستجد يمكن أن يتعرضوا لببعض الآثار الجانبية بِشَكْل طبيعي ومُتوقع، وَالَّتِي تعني أن جسم المتلقي يقوم ببناء نظام حماية ومناعة ضد الفيروس.
وأوضحت أن الآثار الجانبية الشائعة تَشْمَلُ:
• ألم أَوْ احمرار حول موقع الحقن
• ارتفاع طفيف لدرجة حرارة الجسم
• تعب
• صداع
• أوجاع بالعضلات أَوْ المفاصل
نصائح للحالات النادرة
وأوضحت بروفيسور فوكوشيما أن هَذِهِ الأعراض تستمر عادة لفترة أقل من أسبوع، محذرة من أَنَّهُ إِذَا كَانَ متلقي اللقاح يعاني من أعراض أكثر حدة أَوْ استمرت لِأَكْثَرِ من أسبوع، فيجب أن يستشير العيادة أَوْ المركز الطبي الَّذِي تلقى فِيهِ الجرعة.
وشرحت بروفيسور فوكوشيما أن المبادرة باستشارة وإبلاغ نفس مكان تلقي اللقاح يعد مهما لأنه يوفر أولا الحماية للشخص نفسه بالإِضَافَةِ إِلَى الحفاظ عَلَى آمان باقي المتلقين الآخرين.

كورونا لقاح
بروتوكول عالمي
وحول البروتوكول المتبع فِي حالة رصد رد فعل سلبي للقاح كوفيد-19، قالت بروفيسور فوكوشيما إِنَّهُ يتم أولاً تَقْدِيم العلاج اللازم للشخص الَّذِي يعاني من أعراض لِأَكْثَرِ من أسبوع أَوْ أكثر حدة من الآثار الجانبية الشائعة، ثُمَّ يتم إجراء تحقيق مفصل لِتَقْيِيمِ سبب الأعراض، لتبين مَدَى شيوعها فِي نفس المجتمع أَوْ البلد، وتحديد مَا إِذَا كَانَت الأسباب مرتبطة بمشاكل تخزين اللقاح أَوْ نقله أَوْ طريقة الحقن.
اختبارات صارمة
وَأَكَّدَت بروفيسور فوكوشيما أَنَّهُ فِي حالة الاشتباه فِي حدوث رد فعل سلبي حقيقي، يجوز للسلطات الصحية أن تتخذ قرار فوري بوقف استخدام اللقاح، موضحة أن منظمة الصحة العالمية تدعم هَذِهِ الإجراءات وتتولى متابعة ورصد ردود الفعل تجاه اللقاحات فِي جميع أنحاء العالم. لكن فِي الوقت نفسه أوضحت بروفيسور فوكوشيما أَنَّهُ من النادر للغاية أن تحدث مشاكل صحية خطيرة بِسَبَبِ اللقاحات، حَيْتُ أَنَّهُ قبل أن يبدأ توزيع اللقاحات المعتمدة من المنظمة العالمية، تخضع جميع لقاحات كوفيد-19 لعملية اختبار صارمة مصممة بدقة لِضَمَانِ سلامتها.
أفضل خطوة
واختتمت بروفيسور فوكوشيما قائلة إن لقاحات كوفيد-19 ثبت بالفعل أنها تقلل بِشَكْل کَبِير من خطر الإصابة بالفيروس، لذا فإن تلقي التطعيم هو أحد أفضل الخطوات الَّتِي يمكن القيام بِهَا ليحمي الشخص نفسه وأسرته وأحبائه من كوفيد-19.

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى