لم يتم بعد اتخاذ أي قرار بخصوص الزيادة في أسعار الكتب المدرسية (مصدر مسؤول)

.
عبر برلمانيون، أغلبية ومعارضة، عَنْ رفضهم لأي زيادة يمكن أن تمس الكتب
المَدْرَسِية، بعد الحديث عَنْ إمكانية الرفع من ثمنها مَعَ بداية الموسم الدراسي المقبل،
بمقدار 25 فِي المِئَةِ، بمبرر ارتفاع سعر الورق عَلَى الصعيد العالمي

ويرى أحمد تويزي، رَئِيس فريق الأصالة والمعاصرة بِمَجْلِسِ النواب، أن الحكومة لَا
يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي بعد الحديث عَنْ هَذِهِ الزيادة المرتقبة، خُصُوصًا أن
التَّعْلِيم من الروافد الأساسية للمشروع الحكومي

وَقَالَ، ضمن تصريح لـموقع الشركة الوَطَنِية للإذاعة والتلفزة  سندفع مَعَ حلفائنا
لتتدخل الحكومة بطريقة أُخْرَى مَعَ مستوردي الكتب لكي تبقى فِي مستواها الحالي دون
زيادة
“.
وَشَدَّدَ عَلَى أن إصلاح قطاع التَّعْلِيم لَا يمكن أن يكون بالزيادة، رغم مَا تعرفه
السوق العالمية من ارتفاعات

مِنْ جِهَتِهِ، أبرز عبد الرحيم شهيد، رَئِيس الفريق الاشتراكي بِمَجْلِسِ النواب، أَنَّهُ
يتوجب الأخذ بعين الاعتبار أن الزيادة فِي أسعار المحروقات أثرت عَلَى كل أشكال مناحي
الحياة، “وَإِذَا أضفنا إِلَيْهَا زيادة فِي المكتب الدراسية ستقع مشكلة”.
وَشَدَّدَ عَلَى أن أي زيادة فِي هَذَا الشأن “ستتعارض مَعَ شعار الحكومة بخصوص
الدولة الاجتماعية، لذلك تحدثنا أكثر من مرة عَلَى ضرورة سن قانون مالي تعديلي، لضخ
المزيد من الموارد المالية للحفاظ عَلَى التوازنات الماكرواقتصادية
“.
وَكَانَ محمد برني، رَئِيس الجمعية المغربية للكتبيين، أَكَّدَ أن زيادة تقدر بـ25
فِي المِئَةِ فِي الكتاب المدرسي سَيَتِمُ تطبيقها إِبْتِدَاءً مِنْ الدخول المدرسي المقبل، بِسَبَبِ
ارتفاع أسعار الورق عَلَى الصعيد العالمي، مشيرا إِلَى أَنَّ المادة الخام للورق سجلت
زيادة تفوق 100 فِي المِئَةِ

.
وَأَوْضَحَ، فِي تصريح لـه أن هَذَا القرار، الَّذِي ينتظر تفعيله، يهم فَقَطْ الكتب
المَدْرَسِية الخَاصَّة بالسلك الابتدائي والإعدادي، مَعَ استثناء السلك الثانوي، الَّذِي لَا
تطبع كتبه بكميات كبيرة مقارنة بالسلكين الأوليين

فِي السياق ذاته، أَكَّدَ مصدر مسؤول بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي
والرياضة لنفس الموقع أَنَّهُ لَمْ يتم بعد اتخاذ أي قرار بخصوص هَذِهِ الزيادة، موضحا أَنَّهَا
مَا زَالَتْ موضوع مشاورات مَعَ الناشرين

وكشف المصدر ذاته أن الناشرين طالبوا بِزِيَادَةٍ قدرها 67 فِي المِئَةِ فِي أثمنة
الكتب المَدْرَسِية، إلَّا أن اللجنة الوزارية رفضت ذَلِكَ، مقترحة إضافة 20 فِي المِئَةِ فَقَطْ،
وَبعْدَ مفاوضات من قبل الناشرين تمَّ إْقتِرَاح زيادة فِي حدود 25 فِي المِئَةِ، وَذَلِكَ بعد
التَأَكُّد من ارتفاع أسعار الورق عَلَى الصعيد العالمي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.