لقاء ترابي تشاوري لتجويد المدرسة العمومية المغربية

.

مراسلة: محمد أوحمي
فِي إِطَارِ سلسلة المشاورات الوَطَنِية حول اصلاح وتجويد المدرسة المغربية نَظَّمَتْ
المديرية الإقليمية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَّعْلِيمِ الأولي و الرياضة بأزيلال
تحت اشراف السيد عامل صاحب الجلالة عَلَى الإقليم، اللقاء الترابي الاقليمي تحت
رئاسة  السيد المتوكل بلعسري الكاتب العام
لعمالة الإقليم،الَّذِي افتتح اللقاء بكلمة توجيهية قيمة أَكَّدَ مِنْ خِلَالِهَا عَلَى ضرورة ايلاء
كامل الاهتمام  لقطاع التَّعْلِيم باعتباره
رافعة أساسية لاي تقدم منشود مؤكدا عَلَى أن حكومة صاحب الجلالة فتحت هَذَا الورش
المهم تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك الَّذِي يولي اهتماما كَبِيرًا لِهَذَا القطاع
الحيوي أسوة بِبَاقِي القطاعات الأخرى مشيرا إِلَى عَدَدُُ مِنَ الاليات والاهداف الَّتِي يَجِبُ
العمل عَلَيْهَا مِنْ أَجْلِ الوصول إِلَى تجويد المدرسة المغربية

اثر ذَلِكَ  تمَّ إلقاء عرضين قيمين
مفصلين حول الموضوع الأول من إلقاء السيد عبد العزيز الهمام رَئِيس قسم الشؤون
التربوية بالأكاديمية و الثاني من تَقْدِيم السيد المدير الإقليمي لِوِزَارَةِ التربية
الوَطَنِية وَالتَّعْلِيمِ الأولي و الرياضة بأزيلال

وَبعْدَ ذَلِكَ تمَّ توزيع الحاضرين عَلَى ثلاثة ورشات بمشاركة عَدَدُُ مِنَ رؤساء وممثلي
المصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني والمتدخاين والشركاء

حَيْتُ تمَّ الاشتغال فِي ورشات طرحت مِنْ خِلَالِهَا عدة تساؤلات كبرى تَهُمُّ مدرسة
الجودة المستقبلية،وكيفية الوصول إِلَيْهَا وما هِيَ الاليات الَّتِي ستساعد للوصول إِلَى
تجويد المدرسة المغربية، حَيْتُ تمَّ التطرق فِي هَذِهِ الورشات إِلَى عدة مقترحات عملية و
جريئة  تَهْدِفُ إِلَى الرقي و تطوير المدرسة
العمومية لتساير التغيرات العالمية وَمِنْ بينها كَانَت هَذِهِ المخرجات
:
انفتاح المؤسسة عَلَى كافة الشركاء الاجتماعيين
و الاقتصاديين (جمعيات، أندية، مؤسسات عمومية، جماعات ترابية، شركات….)
ضرورة مد جسور التعاون بَيْنَ الجماعة و المؤسسة
مِنْ خِلَالِ إشراك هَذِهِ الأخيرة فِي برمجة و إعداد برنامج العمل

توحيد خدمات الدعم الاجتماعي و حسن تدبيرها و
تسييرها مِنْ أَجْلِ استدامة هَذِهِ الخدمات (النقل المدرسي، دور الإيواء…)

تَوْفِير شبكات التغطية للاتصالات فِي المناطق
النائية و تَوْفِير الوسائل الرقمية للتلاميذ
الاهتمام بالتدريس الرقمي و تَوْفِير منصات
إلكترونية للتدريس

تعميم استعمال تكنولوجيا الاتصال و التواصل فِي كافة المؤسسات

.

الاهتمام بأنشطة الحياة المَدْرَسِية و تفعيل
الأندية الرياضية و الثقافية و وضع كل الفضاءات فِي هاذين المجالين فِي خدمة المدرسة
العمومية
مراجعة المناهج الدراسية بِمَا يساهم فِي تخفيف
ثقل المحفظة عَلَى التلميذ و تخصيص جزء من التدريس للأشطة و الابداع و التنمية
الذاتية و منح التلاميذ فرص لِإِبْرَازِ قدراتهم

الاهتمام بمتطلبات سوق الشغل و ربطها
بالمسارات الدراسية

العمل عَلَى تسريع وثيرة البرامج الحكومية فِي
تاهيل المؤسسات و مساهمة كل الفاعلين فِي تحسين و تطوير جاذبيتها

تفعيل برنامج المؤسسة المندمج و الطموح و اشراك جميع الفاعلين فِي انجازه و
تنفيذه للمسامهة فِي الحد من الهدر المدرسي و مساعدة جميع التلاميذ و تسهيل
العمليات التعليمية التعلمية دَاخِل الفضاءات الدراسية

تَوْفِير الراحة النفسية للتلاميذ و الاساتذة و
الاطر الإدارية

حل كل مشاكل التَّعْلِيم المرتبطة بالمدرس
(ترقيات، حركة انتقالية، التكوينات….)و تحسين ظروفهم الاجتماعية مِنْ أَجْلِ ضمان
نجاح واستمرارية الاصلاحات التربوية- التحسيس و التواصل الفعال و الارادة السياسية
الحقيقية المستدامة لَدَى كل الفاعلين مركزيا وَفِي الشأن  المحلي مِنْ أَجْلِ مدرسة الجودة

ويبقى أهَمُ مَا ميز هَذَا اللقاء هُوَ النقاش الراقي والعميق الَّذِي لامس بالفعل كل
المشاكل الَّتِي يعيشها القطاع حَيْتُ تحدث كل الحاضرين بحرقة وغير شديدتين عَلَى مَا يعيشه
هَذَا المرفق الحيوي وَفِي هَذَا الإطار تجاوب 
كل الحاضرين والحاضرات مَعَ الكلمة الافتتاحية للسيد المتوكل بلعسري،الكاتب
العام للعمالة و تدخلات وملاحظات كل من السيد محمد مخروط باشا مدينة دمنات والسيد
دودوش  رَئِيس دائرة أزيلال  اللَّذِينَ تحدثوا (بلغة صريحة بعيدة عَنْ لغة الخشب)
عَنْ مَا يعانيه القطاع التربوي من مشاكل واكراهات بنيوية وتقدموا   بِعَدَدٍ من المقترحات المهمة وَالَّتِي من شَأْنِهَا
الرقية بالمنضومة التعليمية مؤكدين  أن لَا
إصلاح او امل فِي تجويد المدرسة المغربية إلَّا بوجود إرادة سياسية حقيقية ومستدامة
من كل الفاعلين والمتدخلين والشركاء

كَمَا تميز اللقاء  بتدخلات فِي
المُسْتَوَى العالي ومقترحات عملية تروم الوصول إِلَى النتائج المرجوة وَذَلِكَ مِنْ طَرَفِ رَئِيس
وممثلي الفدرالية الإقليمية لجمعيات الاباء السادة نور الدين السبع ،المصطفى
الفطاح،عبد الاله الزطور،وَالَّتِي ثمنها الحاضرون.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.