كلميم..دورة تكوينية لتقوية قدرات مدبري التواصل بالمديريات الإقليمية لأكاديمية جهة كلميم وادنون

.
نَظَّمَتْ الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم وادنون، يومي
الثلاثاء والأربعاء 23 و24 نونبر 2021 بكلميم، دورة تكوينية حول تدبير مجال
التعبئة والتواصل لِفَائِدَةِ المسؤولين والمكلفين بالتواصل بالأكاديمية الجهوية
المديريات الإقليمية التابعة لَهَا

وَتَهْدِفُ هَذِهِ الدورة إِلَى تعزيز القدرات التواصلية، وتقاسم الخبرات والتجارب
بَيْنَ مدبري مجال التعبئة والتواصل بالمديريات الإقليمية لِمُوَاكَبَة مستجدات إصلاح
المنظومة التربوية ومختلف الأوراش المفتوحة انسجاما مَعَ المخطط التواصلي الجهوي
للأكاديمية، وَكَذَا تنزيلا للاستراتيجية الوَطَنِية والمخطط التواصلي العام (بعد مَا تمت
المصادقة عليهما فِي دجنبر 2019) لِمُوَاكَبَة تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17
المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي

وَأَكَّدَ مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم وادنون، السيد
مولاي عبد العاطي الاصفر، فِي كلمته التوجيهية، عَلَى الدور المحوري لعملية التواصل
انسجاما مَعَ الاستراتيجية الوَطَنِية للتعبئة والتواصل حول المدرسة المغربية، المواكبة
للرؤية الإستراتيجية 2015/2030 وتنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ
التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، بهدف تجديد المدرسة المغربية وتحسين جودتها
ومردوديتها، داعيا المشاركين فِي أشغال الدورة إِلَى العمل عَلَى إبراز المجهودات الَّتِي
يبدلها قطاع التربية والتَّكْوين مِنْ خِلَالِ تجويد آليات التواصل والشراكات مَعَ مختلف
الفاعلين والمتدخلين والشركاء للرفع من مُسْتَوَى انخراطهم وتعبئتهم حول مقتضيات
الإصلاح الشامل لمنظومتنا التربوية ، فَضْلًا عَنْ إعطاء أهمية بالغة لعملية استقبال
المرتفقين

وعرفت الدورة تنظيم ورشات تقاسم همت تقنيات وآليات التعبئة حول المدرسة
المغربية، وتدبير التواصل الداخلي وتوحيد طريقة الاشتغال بالأكاديمية والمديريات
الإقليمية، واستثمار المواقع الإِِلِكْترُونِيَّة الرسمية، والصفحات الرسمية لمواقع
التواصل الاجتماعي ومختلف الوسائط لتتبع تنفيذ مشاريع القانون الإطار 51.17

.

وشكلت الدورة التكوينية فرصة لفتح نقاش مستفيض حول المكانة الهامة الَّتِي
توليها الوزارة الوصية لعملية التواصل بالنظر لأدواره المحورية فِي إنجاح مسلسل
الإصلاح، كَمَا كَانَت مناسبة للبحث عَنْ سبل تَجَاوز بعض الاكراهات الَّتِي تعوق العملية
التواصلية سَوَاء عَلَى المستويين الداخلي أَوْ الخارجي

كَمَا أوصت الدورة بتنظيم لقاءات تكوينية لمدبري التواصل حول المستجدات
القانونية بخصوص نشر الصور والفيديو، وأيضا اتخاذ كافة التدابير والإجراءات
العملية لإنجاح الاداء التواصلي

وتندرج هَذِهِ الدورة، المنعقدة بمقر ملحقة الأكاديمية، فِي إِطَارِ تفعيل مشاريع
القانون الإطار 51.17 المذكور وتحديدا الهدف الأول من المشروع رقم 17 المتعلق
بتعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.