في منتدى افتراضي عالمي..أمزازي يعرض التجربة المغربية لاستمرار التعليم خلال الأزمة الصحية

فِي
إطار انخراط المملكة المغربية فِي المبادرات والبرامج الَّتِي ترعاها منظمة الأمم
المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، شارك السيد سعيد أمزازي، وَزِير التربية
الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، رَئِيس اللجنة الوَطَنِية
للتربية والعلوم والثقافة، يومه الثلاثاء 25 ماي 2021، فِي المنتدى الافتراضي حول
“منعطف التعلم الرقمي فِي إفريقيا: أي دور للفاعليين المحليين”، والمنظم
مِنْ طَرَفِ الائتلاف العالمي لِلتَّعْلِيمِ لليونسكو، بمناسبة الاحتفال بيوم إفريقيا، وَذَلِكَ
قصد استشراف إمكانيات تسخير التكنولوجيا لتأهيل التَّعْلِيم وتعزيز التعلم. وتعتزم
اليونسكو، مِنْ خِلَالِ هَذِهِ المبادرة، تمكين جميع الشعوب، بِمَا فِي ذَلِكَ شعوب البلدان
الإفريقية عَلَى وجه الخصوص، من تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وَذَلِكَ نظرا للمكانة الَّتِي
تَحْظَى بِهَا التقنيات الرقمية فِي مواجهة الاضطرابات والتحديات المتعلقة بِالتَّعْلِيمِ، فِي
سياق الأزمة الناجمة عَنْ جائحة كوفيد-19
.        



وَخِلاَلَ
مشاركته فِي المائدة المستديرة الوزارية الَّتِي عقدت بِهَذِهِ المناسبة، وَالَّتِي عرفت
مشاركة وزراء جمهورية الكونغو الديمقراطية وساحل العاج والموزمبيق والكونغو وغانا
وتونس، عرض السيد أمزازي المنهجية البديلة والمبتكرة الَّتِي اعتمدها المَغْرِب فِي
مواجهة الظرفية الصحية المرتبطة بـكوفيد-19 مِنْ أَجْلِ ضمان الاستمرارية البيداغوجية
وكَذَلِكَ تمكين الدول الإفريقية من الاستفادة من التجربة المغربية. وَفِي هَذَا الصدد،
أَكَّدَ السيد أمزازي أن “التَّعْلِيم وتقييم المكتسبات هُوَ تحد تمكنا من رفعه، فِي
سياق أزمة صحية متفردة، بفضل الذكاء الجماعي المغربي والتعبئة غير المشروطة
للفاعليين التربويين… التزام أعضاء هيئة التدريس كَانَ حاسمًا، لَا سيما فِي تطوير
الموارد التعليمية الرقمية
“.



كَمَا
أَكَّدَ السيد الوزير التزام المَغْرِب التضامني لصالح التَّعْلِيم فِي إفريقيا، تماشياً مَعَ
التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. “نحن ملتزمون
بدعم شركائنا من البلدان الإفريقية، الشقيقة والصديقة مِنْهَا، فِي تكوين أطرهم ونخبهم
فِي مختلف مؤسسات التَّعْلِيم والتَّكْوين المغربية… نحن ملتزمون بتقاسم التجربة
المغربية مَعَ شركائنا الأفارقة بِشَأْنِ التحول الرقمي وَالَّذِي لَمْ يعد خيارا بَلْ أضحى
ضرورة تعليمية، خاصة بعد تفشي الجائحة
“.   



جدير
بالذكر أن مُنْتَدَى الائتلاف العالمي لِلتَّعْلِيمِ يَضُمُّ مجموعة من الجهات الفاعلة من
الاتحاد الإفريقي والمجموعات الاقتصادية الإقليمية التابعة لَهُ والمنظمات متعددة
الأطراف، إضافة إِلَى منظمات المجتمع المدني وصناديق التكنولوجيا والقطاع الخاص
والأكاديميين مِنْ أَجْلِ تدارس سبل النهوض بالتعلم الرقمي فِي إفريقيا. وَسَيَتِمُّ مِنْ خِلَالِ
النقاش الَّذِي سيعرفه المنتدى استخلاص الدروس الَّتِي أعقبت السنة الماضية واستشراف فرص
الاستثمار فِي التكنولوجيا، خاصة فِي الموارد التربوية الرقمية، مِنْ أَجْلِ ضمان
الاستمرارية التعليمية والإنصاف فِي إفريقيا.
موقع متمدرس – ….

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى