“فيديو بيع دجاج ميت” يثير مخاوف المستهلكين.. ومهنيون يطالبون بفتح تحقيق‎‎

.
الثلاثاء 24 يناير 2023

تمَّ تداول مقطع فيديو عَلَى نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي يَتَضَمَّنُ حديثا عَنْ بيع الدجاج الميت، ليتم تقديمه فِي محلات الأكلات السريعة بالدار البيضاء.
وخلف الفيديو المتداول موجة استنكار واسعة، عَلَى اعتبار أَنَّهُ يحيل عَلَى كون بعض باعة الدواجن يقدمون عَلَى بيع الدجاج الميت لأصحاب المطاعم ومحلات الأكلات السريعة، مَا قَد يَتَسَبَّبُ فِي أضرار صحية للمستهلك.
ورغم كون الفيديو لَا يحمل أي دليل أَوْ إشارة إِلَى صاحبه حَتَّى تتسنى معرفة مَدَى صحته، إلَّا أن هَذِهِ الواقعة تلزم المصالح المختصة بفتح تحقيق قضائي للوصول إِلَى الجهة الَّتِي تقف وراء الأمر، وطمأنة الرأي العام، خاصة أن الموضوع يَتَعَلَّقُ بصحة المواطن ويدخل ضمن الأمن الصحي للمغاربة.
وَأَكَّدَ المصطفى المنتصر، رَئِيس الجمعية الوَطَنِية لمنتجي لحوم الدواجن، أن مثل هَذَا السلوك “يمس بصورة القطاع ويضر بمصالح المنتجين، وَالبِتَّالِي بَاتَ من الواجب فتح تحقيق فِي الموضوع من قبل الجهات المسؤولة للوقوف عَلَى حقيقة الفيديو، والضرب بيد من حديد عَلَى المتلاعبين سَوَاء بصحة المواطنين أَوْ بمصالح المهنيين وبسمعة البلد”.
وَأَوْرَدَ المنتصر، ضمن تصريحه لجريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة، تعليقا عَلَى الفيديو وصحة مَا تضمنه من إقدام عَلَى بيع الدجاج الميت: “ لَا يمكن تَأْكِيد صِّحَة مَا جاء فِي المقطع المصور المذكور، الَّذِي يصور مساومة لشراء دجاج ميت لِفَائِدَةِ من ادعى أَنَّهُ صاحب محل للوجبات الخفيفة، فَرُبَّمَا تكون تمثيلية القصد مِنْهَا إشعال مواقع التواصل الاجتماعي، الَّتِي بالمناسبة لَا تعتبر بأي شكل من الأشكال مصدرا موثوقا للمعلومة، بَلْ الغرض مِنْهَا حصد الإعجابات؛ وَقَد يكون الغرض من ورائها الإضرار بمصالح جهة مَا، خُصُوصًا أن الإشارة تمت إِلَى أصحاب محلات الأكلات الخفيفة”.
ورغم ذَلِكَ يؤكد رَئِيس الجمعية الوَطَنِية لمنتجي لحوم الدواجن أَنَّهُ “ لَا يمكن نفي مَا ورد فِي الفيديو من سلوك مشين وجريمة فِي حق المستهلك إن كَانَ صحيحاً، لِأَنَّ مثله كثير”، وزاد: “تابعنا أخبارا عَنْ بيع وتوزيع لحوم فاسدة ولحوم الحمير والكلاب، إِلَى غير ذَلِكَ من جرائم وقضايا عرضت أَمَامَ المحاكم وعوقب مرتكبوها”.
وَشَدَّدَ ممثل الجمعية الوَطَنِية لمنتجي لحوم الدواجن (APV) عَلَى أن مجال اشتغال الأخيرة “ينتهي بتسليم الدجاج والديك الرومي حيا دَاخِل ضيعات التربية، إما إِلَى المجازر العصرية المعتمدة للدواجن، الَّتِي تخضع لمراقبة صارمة من قبل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أَوْ إِلَى تجار الدواجن بالجملة اللَّذِينَ يتولون توزيعها عَلَى محلات بيع الدجاج الحي (الرياشات)، الَّتِي تعرض بدورها الدجاج حيا قبل ذبحه وإعداده”.
كَمَا أوضح المتحدث ذاته أن عملية البيع بالضيعات “تخضع لمراقبة بيطرية صارمة، بِمَا يفرضه القانون الصحي رقم 99-49، فِي حين أن عملية تسويق الدواجن سَوَاء بأسواق الجملة أَوْ محلات البيع بالتقسيط أَوْ عَنْ طَرِيقِ المجازر العصرية المعتمدة للدواجن تعد خارج نطاق اشتغال المربين ومسؤولياتهم”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *