“فيدرالية ناشري الصحف” تشتكي إقصاء وزارة المالية لبعض الصحف وللمواقع الإلكترونية من الإعلانات الإدارية

“فيدرالية ناشري الصحف” تشتكي إقصاء وِزَارَة المالية لبعض الصحف وللمواقع الإِِلِكْترُونِيَّة من الإعلانات الإدارية

اجتماع وَزِير الاتصال مَعَ مكتب الفدرالية
الجمعة 31 ديسمبر 2021
طَالَبَت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، بالاسراع فِي تعديل الدورية والمرسوم اللذين سيمكنان الصحافة الإِِلِكْترُونِيَّة من نشر الإعلانات الإدارية والقضائية.

وعقدت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أمس الخميس، لقاء مَعَ وَزِير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، عرضت خلاله تصورها للقضايا المطروحة عَلَى المهنة، كَمَا قدمت مذكرة أولية حول التعديلات الجزئية عَلَى قانون الصحافة، كَمَا تمَّ تَقْدِيم شروحات إضافية عَلَى المذكرة الَّتِي رفعتها الفيدرالية حول منظومة الدعم العمومي. وَفِيمَا يَخُصُّ العلاقة مَعَ شركات الويب العملاقة اقترح ناشرو الصحف البداية باتخاذ قرار امتناع المؤسسات العمومية من اللجوء إِلَى فايس بوك وغوغل لنشر إعلاناتهم فِي أُفُقِ تحديد إطار شامل لِلتَّعَامُلِ مَعَ ”الكافا“. كَمَا طرحت الفيدراية، قضية القرار الَّذِي أصدرته وزيرة الاقتصاد والمالية بالجريدة الرسمية والمتعلق بالصحف المؤهلة لنشر الإعلانات القانونية الخَاصَّة بالشركات المدرجة فِي البورصة،وَالَّذِي أقصى عَدَدًا من الصحف الوَطَنِية الكبرى، مطالبة بتغيير القانون، وَهُوَ مَا وعد بنسعيد بالنظر فِيهِ. وَشَدَّدَتَ الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، خِلَالَ ذات اللقاء، عَلَى الإسراع بالانكباب عَلَى المشاكل الهيكلية للقطاع وخصوصا الخطة الوَطَنِية لتنمية قراءة الصحف وتعزيز المجهود التأهيلي الخاص بالصحافة الجهوية الَّتِي تمثل إعلام القرب فِي إِطَارِ تعاقد ثلاثي بَيْنَ المركز والجهات والإعلام الجهوي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى