فيدراليةُ أولياء التلاميذ تدخلُ على خطِّ رفْـع أسْعار المُقرَّرات الدراسيّة

.
فيدراليةُ أولياء التلاميذ تدخلُ عَلَى خطِّ رفْـع أسْعار المُقرَّرات الدراسيّةرجاء الشامي الثلاثاء 31 مايو 2022

.
تستعدُ الحُكومة للترخيص لناشري الكتب مِنْ أَجْلِ رفع أسعار الكتب المَدْرَسِية بِالنِسْبَةِ للمستويين الإبتدائي والإعدادي بنسبة 25 فِي المِئَةِ، و ذَلِكَ إِبْتِدَاءً مِنْ الموسم الدراسي المقبل.
وأوضـح مصدرٌ حكومي فِي اتصال مَعَ ”آشكابن” ، أن القرار لَمْ يتم الحسم فِيهِ بعد، وَأَن الجمعية المغربية للناشرين تقدمت للجنة بِوِزَارَةِ المالية بمُقترح زيادة ناهز 67 فِي المِئَةِ، بالنظر إِلَى ارتفاع أسعار الورق.
إلَّا أن الوزارة المعنية رفضت الأمر، يُردف المصدر، واقترحت نسبةً لَا تتجاوز 20 فِي المِئَةِ من الزيادة المفروض اعتمادها، مبرزا أَنَّهُ تمَّ التَأَكُّد من حقيقة ارتفاع أثمان الورق و تبين أن الأمر صحـيح.
من جهتهم، أعرب أولياء أمور التلاميذ عَنْ امتعاضهم من الزيادات المستمرة الَّتِي تثقل كاهلهم فِي كل مرة، و تمس بقدرتهم الشرائية، وَهُوَ مَا قَد يكون سببا مساهما فِي التشجيع عَلَى الهدر المدرسي.
و اعتبر مصطفى صائن، الكاتب العام والناطق الرسمي باسم الفيدرالية الوَطَنِية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، أن القرار إِذَا اتُّـخِذ سيكون بمثابة ضربة قاسية للأسر والمدرسة العمومية .
وَأَوْضَحَ صائن فِي تصريح لـ “men-gov” أن الرفع من قيمة المقررات المَدْرَسِية بنسبة 25 فِي المِئَةِ ليس فِي محله، فِي الوقت الَّذِي من المفروض أن تحارب فِيهِ الحكومة الهدر المدرسي بِعَدَدٍٍ من الإجراءات.
وَأَضَافَ المتحدث “الحكومة أدرى أن العديد من الأسر تعتبر التَّعْلِيم من الكَماليات وَلَيْسَ من الأساسيات، عِلْمًا أَنَّ وِزَارَة التَّعْلِيم سبق أن خصصت برنامج “تيسير” لدعم الأسر بالعالم القروي (ابتدائي واعدادي)، والحضري (اعدادي) بِمَا يناهز 140 درهم للطفل مِنْ أَجْلِ الحضور إِلَى المدرسة.
فِي حالة مَا تمت الزيادة فِي أثمان الكتب، يردف الكاتب العام، فَإِنَّ عَلَى الحكومة أن تتحمل مسؤولية الهدر المدرسي الجماعي لما يناهز 500 ألف تلميذ سنويا عوض 33 ألف سنويا.
وطالب المتحدث بِضَرُورَةِ إيجاد حلٍّ للأسر، خاصة اللَّذِينَ يدرسون أبناءهم فِي المؤسسات التعليمية عَلَى اعتبار أَنَّهُمْ يعانون الهشاشة والعوز، مسترسلا “وَالبِتَّالِي عَلَى الوزارة أن تراعي الظرفية الحالية الَّتِي تتسم باكتواء الأسعار”.
وكحـلٍّ بديل عَنْ الرفع من القيمة المالية للكتب المَدْرَسِية، اقترح صائن أن تدعم الحكومة الناشرين مثلما عمدت لدعم أرباب النقل العمومي بِكُلِّ أنواعه، بِسَبَبِ ارتفاع أسعار المحروقات، أَوْ العمل عَلَى إيجاد وسائل بديلة لطبع الكتب دَاخِل المدارس و بأثمنة رمزية.
وَتَأْتِي هَذِهِ الزيادة فِي أثمان الكتب فِي ظل الإرتفاع المستمر لأسعار المواد الأساسية وأسعار المحروقات، مَا سيؤزم الوضعية المادية للعديد من الآباء والأمهات، خاصة و أن القدرة الشرائية للمغاربة فِي تراجع کَبِير.
يذكر أن المهنيين من الناشرين يشتكون ارتفاع أسعار الورق فِي السوق الدولية بِمَا يقرب 120 فِي المِئَةِ مقارنة مَعَ السنة الماضية، الأمر الَّذِي دفعهم لَمُْطالبة الحكومة بإقرار الزيادة فِي أسْــــعار الكُتُـــب.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.