فضيحة كنوبس هل هي بداية الافلاس؟؟؟؟… تأخيرُ إرجاع أموال المؤمنين بـ”كنوبس” يدفعهم للتوقف الإضطراري عن العلاج

.
فضيحة كنوبس هل هِيَ بداية الافلاس؟؟؟… تأخيرُ إرجاع أموال المؤمنين بـ”كنوبس” يدفعهم للتوقف الإضطراري عَنْ العلاجأحمد الهيبة صمداني
 الجمعة 13 يناير 2023

كشف فريق التقدم والاشتراكية بِمَجْلِسِ النواب عَنْ تراجع عَدَدُُ مِنَ المرضى المؤمنين فِي الصندوق الوطني المعروف اختصارا بـ”كنوبس”، عَنْ أخذ العلاجات الضرورية عَنْ أمراضهم خاصة المزمنة وَذَلِكَ بِسَبَبِ تأخير آجال استرجاع المؤمنين للمصاريف المخصصة للعلاج من هَذَا الصندوق.
وَأَوْضَحَ رَئِيس فريق التقدم والاشتراكية، رشيد حموني فِي السؤال الكتابي الَّذِي وجهه إِلَى وَزِير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، أن “المرضى المغاربة المنخرطين فِي الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي يواجهون صعوبات كبيرة تتعلق بالتأخر الكبير فِي ارجاع مصاريف العلاج والأدوية والكشوفات الطبية وباقي العمليات الطبية القابلة لاسترجاع جزء من مصاريفها”.
وَأَكَّدَ حموني فِي سؤاله الكتابي، أن “هَذَا التأخر المؤكد فِي إرجاع المصاريف، فِي عدد کَبِير من الحالات، يصل إِلَى مُدَّة تفوق أربعة أشهر رغم ارتفاع تكلفة العلاجات والأدوية الَّتِي تستلزم الأداء القبلي”.
موردا أن “عَدَدًا كَبِيرًا من المصابين بالأمراض المستعصية أَوْ المزمنة ليست لَدَيْهِمْ أية إمكانية لتدبير توقيت العلاج ونفقاته، وَلَا سيما أن معظمهم ينتمون إِلَى فنات المُوَظَّفِينَ الصغار والمتوسطين بالإدارات المغربية والمؤسسات العمومية”.
وَشَدَّدَ المتحدث عَلَى أن هَذَا التأخير “يؤدي بِعَدَدٍ من هَؤُلَاءِ المرضى إِلَى التوقف الاضطراري عَنْ مواصلة العلاج بالنظر إِلَى عَدَمِ استرجاع المصاريف فِي وقتها، معتبرا أن هَذِهِ الوضعية غير سليمة، فِي مقابل كون مؤسسات أُخْرَى للتأمين الصحي تَتَرَاوَحُ مُدَّة استرداد المصاريف فِيهَا مَا بَيْنَ 10 أيام إِلَى 15 يوما عَلَى أقصى تقدير”.
وطالب حموني من آيت الطالب بـ”الكشف عَنْ التدابير المستعجلة الَّتِي يمكن اتخاذها مِنْ أَجْلِ دفع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي إِلَى تسريع مسطرة ارجاعه لمصاريف العلاج والاستشارات والكشوفات الطبية والعلاج والدواء بِالنِسْبَةِ لمنخرطاته ومنخرطيه، وَكَذَا تحسين أساليب وأجال دراسة والبت فِي طلبات التحمل ومعالجتها وتتبعها، وَذَلِكَ ضمانا لتسهيل وتحسين ولوج المؤمنين إِلَى العلاج ومختلف الخدمات الصحية”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *