“ضحايا تجميد الترقيات” ينْـتفضون في وجهِ بنموسى بعد تجْميد ترقياتهم لـ”مُساومة” النقابات

.
“ضحايا تجميد الترقيات” ينْـتفضون فِي وَجْهِِ بنموسى بعد تجْميد ترقياتهم لـ”مُساومة” النقاباتأحمد الهيبة صمداني
 الإثنين 19 ديسمبر 2022

أعربت التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة والأستاذات ضحايا تجميد الترقيات” لأفواج 2020 و2021 و رتبة 6 امتحان مهني 2019،عَنْ رفضها الشديد للقرار الجديد الَّذِي اتخذه وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، والقاضي بتوقيف صرف مستحقاتهم المتعلقة بالترقيات بَعْدَمَا وعد النقابات بِذَلِكَ فِي وقت سابق.
وَأَوْضَحَتْ التنسيقية فِي رسالة مفتوحة لبنموسى، توصلت “men-gov” بنظير مِنْهَا، أَنَّهُ “نتيجة تداعيات جائحة كورونا اتخذ رَئِيس الحكومة السابق قَرَارًا بتجميد ترقيات لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم”، موردة أَنَّهُ “مَعَ قدوم الحكومة الجديدة استبشر الجميع خيرا بعد الوعود المتكررة سَوَاء من رَئِيس الحكومة أَوْ من جانب الوزير، خُصُوصًا وأنه تمَّ رصد ميزانية خاصة لتسوية الملف، كَانَ آخر هَذِهِ الوعود رسالتكم لِهَيْئَةِ التدريس بمناسبة اليوم العالمي للمدرس والوعد الشفوي المقدم للنقابات فِي إحْدَى جلسات الحِوَار القطاعي حَسَبَ مَا تضمنه بيان التنسيق الخماسي مفاده تسوية مستحقات رتبة 6 للامتحان المهني 2019 و فوج 2020 نهاية دجنير 2022 وفوج 2021 مارس 2023”
وَشَدَّدَتَ الجهة نفسها، مخاطبة بنموسى أَنَّهُ “أَمَامَ قراركم الجديد توقيف التسويات لِهَذَا لشهر بِدُونِ صدور أي بلاغ رسمي يبرر أسبابه ودواعيه نعبر لك عَنْ استيائنا الشديد و رفضنا لِكُلِّ تماطل أَوْ تسويف خُصُوصًا بعد انتظار طويل يبعث اليأس والخيبة فِي نفوسنا ويؤثر لَا محالة عَلَى إدانا التربوي”.
ونبهت التنسيقية الوزير إِلَى أَنَّهُ “مَا فتئ يعبر عَنْ أن من أولويته الاهتمام بالموارد البشرية لِضَمَانِ استقرارها النفسي والإجتماعي ضمانا لمدرسة ذات جودة”، مستغربين “هَذَا القرار الأَخِير، خُصُوصًا مَعَ التدهور المستمر للقدرة الشرائية لأسرتنا التعليمية نتيجة موجة غلاء المعيشة المستمر”.
وَأَكَّدَ “ضحايا تجميد الترقيات” عَلَى “رفضهم الشديد لاعتبار مستحقاتهم كحقوق ثابتة نقطة للتفاوض أَوْ كلفة مالية لحوار قطاعي متعثر”.
وطالب الأساتذة من الوزير بـ”التدخل العاجل للإفراج عَنْ مستحقاتهم المالية وصرفها فورا”، معتبرين أن “مَا جمد استثناءً ممكن أن يصرف استثناء، وَذَلِكَ مِنْ أَجْلِ إعادة بناء الثقة ين موظفي القطاع والإدارة المسؤولة عَنْ تسييره، ونزع فتيل توتر جديد الكل فِي غنى عَنْهُ”.
وَكَانَ البرلماني عَنْ الفريق النيابي للتقدم والإشتراكية، حسن أومريبط، قَد كشف فِي وقت سابق، عَنْ تضارب فِي قرارات وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة فِي قطاع التَّعْلِيم، شكيب بنموسى، الَّذِي “انقلب” عَلَى وعده لَهُمْ، متهما إياه بـ”المساومة” مِنْ خِلَالِ قيامه (الوزير) بتوقيف تسوية متأخرات ترقية آلاف الأطر التعليمية الَّتِي وعدهم بِهَا خِلَالَ الإجتماع الأَخِير للجنة التَّعْلِيم والثقافة والاتصال.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *