صور لمدير أكاديمية فاس مكناس تجر عَلَيهِ تعليقات ساخرة

 صور لمدير أكاديمية فاس مكناس تجر عَلَيهِ تعليقات ساخرة

صور لمدير أكاديمية فاس مكناس تجر عليه تعليقات ساخرة


أثارت صور نشرتها الصفحة الرسمية للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين فاس مكناس لمديرها محسن الزواق موجة سخرية عارمة. و توالت العديد من التعليقات الساخرة و المتهكمة. إذ قال أحدهم : “زعما يفهم فِي البيطون صافي غير يلحقو ليه مندوبية التجهيز والنقل واللوجيستيك ونقتاصدو فالمصروف”، و أضاف آخر : “صورني صورني واش هو عندو دراية بما يفعل”، كَمَا سخر معلق آخر قائلا : “المرة الجاية غايجي يلقح التلاميذ و الأساتذة بيديه ههههه”.

لِمَاذَا أثارت صور مدير اكاديمية فاس مكناس كل هَذِهِ التعليقات الساخرة


وحسب الصور الَّتِي تم نشرها عَلَى الصفحة الرسمية للاكاديمية الجهوية فاس مكناس فقد ظهر مدير الاكاديمية و هو يقيس طول أحد ممرات مدرسة فِي طور البناء و يتأمل فِي تصميم أحد البنايات.

تعليقات ساخرة و أخرى غاضبة …..و هَذَا هو السبب 

و تساءل العديد من الأساتذة و الأطر التربوية عن جدوى هَذِهِ الصور و عن الغاية من نشرها و هِيَ تظهر مدير الأكاديمية بهذا الوضع. من جهة أخرى عبر العديد من المتتبعين للصفحة عن  سخطهم من هَذِهِ التصرفات للمسؤول الأول عن قطاع التربية و التعليم بجهة فاس مكناس نظرا لبعده التام عن مجال البناء و الهندسة المعمارية الَّتِي لها متخصصوها.
و أشار آخرون فِي تعليقاتهم أن المراقبة التقنية للبنايات من اختصاص المهندسين المعماريين و رؤساء الورشات لما لهم من مؤهلات و تكوين يسمح لهم بتتبع تقدم أشغال البناء و احترامها لمعايير الجودة، و ليس من اختصاص مدير الأكاديمية. فهل يمكن أن يتحول مدير الأكاديمية بقدرة قادر إِلَى “طاشرون” يفهم فِي الصغيرة و الكبيرة ؟ أليس هَذَا ضحكا عَلَى الدقون يتساءل آخر ؟ هل تحترم هَذِهِ الصفقات الشروط المنصوص عليها و معايير المنافسة الشفافة يضيف آخر ؟ هل الميزانية المرصودة لِهَذِهِ المشاريع معقولة و تحترم معيار الجودة مقابل المبلغ ؟ عَلَى المسؤولين أن يكونوا أكثر واقعية و أن يعلموا علم اليقين أن المغاربة أذكياء و لَا ينخدعون بالصور و راه كل واحد و بلاكتو عَلَى ظهرو…..

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عن فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لها ، وتجدر الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لوزارة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد من أجل الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف من اجل تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هنا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى