شروط بنموسى الجديدة في المباريات دعم صريح لخوصصة التعليم

 الأحد 21 نوفمبر 2021

اعتبر حزب الاشتراكي الموحد، أن الشروط الَّتِي فرضتها وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَّعْلِيمِ الأولي والرياضة هدفها الصريح هُوَ “دعم خوصصة التَّعْلِيم”، داعيا الحكومة إِلَى “التراجع عَنْ مخطط التعاقد”.
وسجل المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، فِي بيان اطلعت عَلَيْهِ “آشكاين”، أَنَّهُ “فِي الوقت الَّذِي كَانَ فِيهِ الشعب المغربي ينتظر من هَذِهِ الحكومة أن تفي بوعودها وَأَن تفتح أوراشا حقيقية للإصلاح، وَأَن تفتح أفقا جديدا للمدرسة العمومية وللمنظومة التعليمية ككل، أبت هَذِهِ الحكومة إلَّا أن تستمر عَلَى نفس النهج الَّذِي رسم لَهَا مُنْذُ أول يوم تعيينها”.
مددا عَلَى أن “هَذَا النهج المَرْسُوم للحكومة هُوَ نهج خرق مبادئ الدستور بخرق الفصول الَّتِي تنص عَلَى المساواة و تكافؤ الفرص، الفصل 19 و 31 و 33 ، وتجاوز القانون بتجاوز مرسوم رقم 349-02-2 الصادر فِي 27 جمادى الأُوْلَى 1423، غشت 2002، القاضي بتحديد السِنْ اَلأَقْصَى للتوظيف ببعض أسلاك ودرجات الإدارات العمومية والجماعات المحلية”.
وَأَكَّدَ رفاق منيب عَلَى أن هَذِهِ الشروط “تتجاوز إعلانا صادر عَنْ مدير أكاديمية مرسم أمضاه وَزِير أول ووقعه بالعطف عَدَدُُ مِنَ الوزراء، و نهج الإقصاء بإقصاء قاعدة واسعة من الشباب اللَّذِينَ يتجاوز سنهم الثلاثين سنة، و نهج الشطط بفتح باب التأويل “لشرط القدرة البدنية لمزاولة المهام المسندة إِلَيْهِ”، معتبرا أن “هَذَا النهج لَا دستوري وَلَا قانوني وَلَا شعبي”.
أعرب الحزب الاشتراكي الموحد عَنْ “رفضه القاطع لماوصفه بالشروط اللادستورية واللاقانونية والإقصائية الَّتِي حملتها إعلانات الأكاديميات الجهوية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة”، معتبرا إياها “دعماً مباشراً وصريحاً لخوصصة التَّعْلِيم”.
وطالب “حزب الشمعة” الحكومة “بالتراجع عَنْ التوظيف بالتعاقد، و التعجيل بحل مِلَفّ الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد عبر إدماجهم فِي سلك الوظيفة العمومية وبنظام أساسي موحد وموحد”.
ونبه رفاق منيب، فِي البيان نفسه، الحركة النقابية التعليمية إِلَى “خطة استدراجها لتجزيئ قضية التَّعْلِيم العمومي للقضاء النهائي عَلَيْهِ كخدمة عمومية جيدة ومجانية للدولة اتجاه المجتمع”. داعيا “كافة التنظيمات السياسية و النقابية و الحقوقية، التقدمية و المناضلة، إِلَى الالتفاف و الوقوف صفا واحدا للدفاع عَنْ المدرسة العمومية باعتبارها قضية شعب ومستقبل الوطن”.
مبديا “دعمه المبدئي و اللامشروط لكافة النضالات الشعبية السلمية الساعية لِلنُّهُوضِ بأوضاع التَّعْلِيم العمومي بِكُلِّ أسلاكه، تعليم موحد، يحقق المساواة والتوزيع العادل للمعرفة والعلم و يصون كرامة هيأة التدريس مِنْ أَجْلِ بناء مغرب الدمقرطة والمواطنة الشاملة”.
وَكَانَت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأُوْلَى والرياضة، قَد خفضت السِنْ المطلوب لَدَى المرشحين لاجتياز مُبَارَيَات أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والاجتماعي، المقررة للسنة المقبلة، إِلَى 30 عاما عِنْدَ تَارِيخ إجراء المباراة، بدل 45 سنة الَّتِي كَانَت معتمدة فِيمَا سبق.
وَحَسَبَ الشروط المطلوبة أيضًا فِي المترشحين للمباراة المذكورة، الَّتِي نشرتها بوابة التوظيفات العمومية، فيجب أن يكون المترشح من جنسية مغربية ويتمتع بكافة الحقوق المدنية، وَلَمْ يسبق أن صدر فِي حقه أي مقرر بالإدانة بِسَبَبِ ارتكاب جنحة أَوْ جناية، وألا يرتبط بأية علاقة شغل مَعَ مؤسسة لِلتَّعْلِيمِ المدرسي الخصوصي أَوْ أي مشغل آخر.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى