ستمرار الموسم الدراسي إلى غاية يوليوز يثير استياء أولياء أمور التلاميذ

الإثنين 9 ماي 2022 –

مَعَ اقتراب نهاية الموسم الدراسي، المقررة هَذِهِ السنة فِي يوليوز بِحَسَبِ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، وَفِي ظل استمرار إضرابات الأساتذة المتعاقدين فِي عَدَدُُ مِنَ المؤسسات التعليمية، عاد آباء وأولياء التلاميذ للاستفسار عَنْ مصير أبنائهم فِي ظل هدر الزمن المدرسي، فِيمَا تعالت أصوات أولياء التلاميذ فِي المدارس الخَاصَّة الرافضين لأداء رسوم شهر يوليوز.
نور الدين عكوري، رَئِيس الفدرالية الوَطَنِية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، قَالَ، فِي تصريح لموقع متمدرس، إن الوزارة الوصية عَلَى القطاع مطالبة بالكشف عَنْ خطتها لمعالجة الآثار الناجمة عَنْ هدر الزمن المدرسي جراء الإضرابات المتواصلة، مؤكدا أن المقرر الَّذِي كَانَت قَد أصدرته بخصوص هَذَا الموسم وبرمجة الامتحانات يَجِبُ أن يعاد فِيهِ النظر.
وتابع عكوري قائلا إن التلاميذ حرموا من حوالي ستين يوما من الدراسة، متسائلا كَيْفَ سَيَتِمُ تعويض هَذَا الزمن قبل المرور إِلَى الامتحانات الإشهادية، مِنْ أَجْلِ ضمان تكافؤ الفرص بَيْنَ جميع التلاميذ، سَوَاء بَيْنَ القطاعين العام والخاص أَوْ العالمي والقروي والحضري.
مِنْ جِهَتِهِ، نَفَى مسؤول بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية إقدام الوزارة فِي الوقت الحالي عَلَى تَغْيير مضامين المقرر المذكور، موضحا أن الأكاديميات الجهوية تعمل عَلَى استدراك مَا فات عبر الدعم المدرسي.
ونوه المتحدث، فِي تصريح لجريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة، بـ”تجند جميع الأطر التربوية وانخراطها مِنْ أَجْلِ تَوْفِير حصص الدعم لجل التلميذات والتلاميذ، وَكَذَا انخراط جمعيات آباء وأمهات التلاميذ فِي هَذَا الإطار”.
وَبِخُصُوصِ تذمر بعض أولياء التلاميذ، بِسَبَبِ اضطرارهم إِلَى أداء رسوم شهر يوليوز عَلَى غير العادة بِالمُؤَسَّسَاتِ الخَاصَّة، أوضح المسؤول ذاته أن الآباء يؤدون دائما واجبات التمدرس الخَاصَّة بعشرة أشهر فِي كل سنة، مضيفا أن “هَذَا الموسم تأخر وانطلق فِي شهر أكتوبر، وَالبِتَّالِي لَمْ يؤدوا واجبات التمدرس فِي شهر شتنبر”.
ورفض عكوري هَذِهِ المقاربة، موضحا أن التلاميذ فِي القطاع الخاص أمضوا موسمهم الدراسي بِشَكْل سلسل ودون إضرابات، لذلك فَإِنَّ المؤسسات لَنْ تقدم لَهُمْ فِي شهر يوليوز مَا يستحق دفع أموال الأسر، وإنما سيكون شهرا لتوزيع النتائج وتنظيم الدورات الاستدراكية، خاصة فِي ظل الحديث عَنْ استمرار العمل بِالمُقَرَّرِ الوزاري الَّذِي حدد تواريخ الامتحانات فِي نهاية شهر يونيو المقبل وبداية يوليوز، حَسَبَ المستويات الدراسية.
وَبِحَسَبِ مقرر الوزارة الصادر فِي بداية الموسم الحالي، سيجرى الامتحان الإقليمي الموحد للسنة السَّـادِسَة ابتدائي يوم 7 يوليوز 2022، والامتحان الجهوي الموحد للسنة الثَّـالِثَة ثانوي إِعْدَادِي يومي 6 و7 يوليوز 2022؛ فِيمَا سَيَتِمُ تنظيم اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا- 2022 بِالنِسْبَةِ إِلَى القطب العلمي والتقني والمهني يومي 20 و22 يونيو 2022. وبالنسبة إِلَى قطب الآداب وَالتَعْلِيم الأصيل ستنظم الاختبارات يومي 23 و24 يونيو 2022، والدورة الاستدراكية أيام 15 و16 و18 و19 يوليوز 2022.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.