ستة مبادئ أساسية ترتكز عليها مقاربة تنزيل خارطة الطريق 2022-2026

.
أَكَّدَ السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لِوِزَارَةِ التربية
الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، أن المقاربة الجديدة لتنزيل الإصلاح وتدبير التغيير
ترتكز عَلَى ستة مبادئ أساسية، وَهِيَ “الاستمرارية”، “التشاركية”،
و”التدبير بالنتائج”، و”ترتيب الأولويات”،
و”الالتقائية”، والتجريب قبل التعميم ، مبرزا، خِلَالَ ترؤسه أشغال الدورة
العادية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم واد نون
بتفويض من السيد وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، يومه الجمعة 23
دجنبر الجاري بِمَدِينَةِ كلميم، الأهداف الاستراتيجية الثلاثة الَّتِي تتوخى خارطة الطريق
تحقيقها، وَكَذَا الالتزامات الإثني عشر الَّتِي تستهدف إرساء مدرسة عمومية ذات جودة
للجميع والمحاور الاستراتيجية الثلاثة للتدخل تَهُمُّ: التلميذ، والأستاذ، والمدرسة،
فِي أُفُقِ سنة 2026

وَشَدَّدَ السيد الكاتب العام، فِي كلمة ألقاها بحضور السيد
والي جهة كلميم واد نون، عامل إقليم كلميم، والسيدة رئيسة مجلس الجهة، والسادة الكاتب
العام للولاية والكتاب العامين لعمالات أقاليم الجهة، والسيدات والسادة أعضاء المجلس
الإداري، عَلَى أن تحقيق  هَذِهِ الأهداف والالتزامات
يقتضي توفر ثلاثة شروط أساسية وَهِيَ إرساء حكامة ملائمة لقيادة التغيير، والإشراك
الموسع والانخراط المسؤول والتعبئة الجماعية لمختلف الفاعلين والشركاء، فَضْلًا عَنْ
تأمين الموارد المالية مِنْ أَجْلِ استدامة الإصلاح، داعيا إِلَى مضاعفة العمل وبذل أقصى
الجهود لإنجاح هَذَا التحول النوعي الَّذِي يستلهم روحه ومقوماته من التوجيهات الملكية
السامية وَمِنْ انتظارات المواطنات والمواطنين، منوها بالدعم المقدم من قبل السلطات
الولائية والإقليمية والهيئات المنتخبة وكافة الشركاء، ومثمنا الجهود المتواصلة
لأسرة التربية والتَّكْوين مِنْ أَجْلِ خدمة بنات وأبناء هَذَا الوطن

مِنْ جِهَتِهِ، نوه السيد والي جهة كلميم وادنون، عامل إقليم
كلميم بالعمل الدؤوب الَّذِي تقوم بِهِ أطر التربية والتَّكْوين عَلَى مُسْتَوَى الجهة، وَالَّذِي انعكس
بِشَكْل إيجابي عَلَى النتائج المحصلة خِلَالَ محطة إِمْتِحَانَات البكالوريا للسنة الماضية، معبرا
عَنْ اعتزازه وافتخاره بحصيلة تنفيذ اتفاقيات الشراكة الموفقة أَمَامَ الأنظار الشريفة
لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

بدورها، عبرت السيدة رئيسة مجلس الجهة عَنْ سعادتها بالنتائج
المحققة والمؤشرات التربوية الإيجابية الَّتِي تجسدت مِنْ خِلَالِ نتائج الامتحانات الإشهادية،
مؤكدة استعداد مجلس الجهة مواصلة دعم جهود قطاع التربية والتَّكْوين
.

وقدم السيد مولاي عبد العاطي الأصفر، مدير
الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ كلميم واد نون الحصيلة المرحلية لتنفيذ
المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار رقم 51.17 بِرَسْمِ سنة 2022،
والحصيلة المرحلية لمخطط التكوين المستمر لِسَنَةِ 2022، وَكَذَا مشاريع برنامج العمل
الجهوي وميزانية الأكاديمية بِرَسْمِ السنة المالية 2023 ومخطط التكوين المستمر الجهوي
لِسَنَةِ 2023

وثمنت جل مداخلات السيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري،
خِلَالَ المناقشة، الحصيلة المحققة لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام
القانون الإطار، معبرين عَنْ انخراطهم وتعبئتهم لأجل إنجاح ورش تنزيل خارطة الطريق
2022-2026. كَمَا قدموا مجموعة من الاقتراحات العملية الرامية إِلَى تجويد خدمات
التربية والتَّكْوين بالجهة والمتعلقة بالعرض المدرسي والدعم الاجتماعي وتأهيل
البنيات الأساسية وفضاءات المؤسسات التعليمية، واكتساب التعلمات الأساس، لتتوج
أشغال المجلس بالمصادقة بالإجماع عَلَى مشروع برنامج العمل الجهوي ومشروع ميزانية
الأكاديمية بِرَسْمِ سنة 2023، ومشروع برنامج التكوين المستمر لِسَنَةِ 2023، وَكَذَا عَلَى
حصيلة سنة 2022.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *