زيادة جديدة في أسعار المحروقات بالمغرب ابتداء من فاتح شتنبر

.
زيادة جديدة فِي أسعار المحروقات بالمغرب إِبْتِدَاءً مِنْ فاتح شتنبرمحـمـد دنيـــا
 الأربعاء 31 أغسطس 2022 –

يرتقب أن تشهد أسعار المحروقات عَلَى مُسْتَوَى المَغْرِب ارتفاعا جديدا إِبْتِدَاءً مِنْ يوم غد الخميس فاتح شتنبر، حَيْتُ سَيَتِمُ إضافة درهم واحد للثمن المعمول بِهِ حاليا، بِحَسَبِ مَا كشفه مصدر لموقع “men-gov”.
هَذَا الارتفاع الجديد فِي أسعار المحروقات فِي السوق الوَطَنِية، يطرح أسئلة حول مَا إن كَانَت الزيادة وطنيا تتمشى مَعَ أسعار المحروقات فِي الاسواق عَلَى المُسْتَوَى الدَّوْلِي.
وَفِي هَذَا الإطار، قَالَ الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية للبترول والغاز، و منسق جبهة إنقاذ ”سامير”، إِنَّهُ بِحَسَبِ متوسط الأسعار فِي السوق الدولية وبسعر صرف الدرهم بالدولار خِلَالَ الأسبوعين الأخيرين من شهر غشت 2022، فمن المطلوب وَحَسَبَ تركيبة الأثمان الَّتِي كَانَ معمول بِهَا قبل تحرير الأسعار مِنْ طَرَفِ حكومة عبد الإله بنكيران، أن لَا يتعدى لتر الغازوال 14،73 درهم ولتر البنزين 13،59 درهم، إِبْتِدَاءً مِنْ فاتح شتنبر 2022، وَهِيَ المرة الأخرى الَّتِي يتفوق فِيهَا سعر الغازوال عَلَى سعر البنزين بأكثر من درهم مغربي.
وَأَوْضَحَ المتحدث، أَنَّهُ بالرغم من الارتفاع الطفيف لسعر لتر النفط الخام من 6،24 درهم إِلَى 6،35 درهم (+2٪)، فَإِنَّ ثمن لتر الغازوال الصافي انتقل فِي السوق الدولية من 8،89 درهم إِلَى 9،85 درهم (+11٪)، وَهُوَ مَا يؤكد ارتفاع الأرباح والمضاربات فِي سوق المواد الصافية ويبرر الجدوى الاقتصادية والمالية من تكرير البترول ويظهر مرة أُخْرَى انفصال سوق الغازوال عَنْ سوق النفط الخام.
وبمناسبة تحضير قانون المالية لِسَنَةِ 2023، تساءل منسق جبهة إنقاذ ”سامير”، “هل تسمع الحكومة لنداء ات الشعب المغربي وتسن بعضا من الإجراء ات الكفيلة بالحد من ارتفاع أسعار المحروقات عبر وضع حد للأرباح الفاحشة للمحروقات بعد تحريرها أَوْ التخفيض من مُسْتَوَى التضريب أَوْ إطلاق سراح تكرير البترول بمصفاة المحمدية أَوْ استرجاع الأرباح الفاحشة المسروقة مُنْذُ التحرير أَوْ الزيادة فِي الأجور أَوْ تَقْدِيم الدعم المباشر للمسحوقين من جراء غلاء المعيشة؟”.
وخلص اليماني، إِلَى التأكيد عَلَى أن “الحكومة ملزمة بمعرفة الارتدادات الناجمة عَنْ غلاء أسعار المحروقات وأثرها السلبي عَلَى المعيش اليومي للمواطنين وَعَلَى السلم الاجتماعي فِي البلاد فِي ظل السياق الدَّوْلِي المحفوف بِكُلِّ المخاطر واستمرار المواجهة بَيْنَ روسيا والغرب عَلَى الاراضي الأوكرانية واحتمال اشتعال بؤر أُخْرَى”، وفق تعبير المتحدث.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.