رئيس الحكومة يشيد بنجاح الدخول المدرسي بفضل جهود الأسرة التعليمية

.
عقدت الحكومة، يومه الخميس 11 من صفر 1444، ُموَافِقُ 8 شتنبر 2022، مجلسها
الأسبوعي، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رَئِيس الحكومة، خصص لتقديم عرضين قطاعيين
أحدهما حول مستجدات الدخول المدرسي 2022-2023.
وَأَشَادَ السيد رَئِيس الحكومة بنجاح الدخول المدرسي فِي مختلف أقاليم المملكة
بفضل جهود الأسرة التعليمية بمختلف مكوناتها، من أطر تربوية وإدارية وتقنية. كَمَا
نوه بأمهات وآباء وأولياء التلاميذ وبانخراطهم الفعال فِي إنجاح الدخول المدرسي.
وذكر السيد رَئِيس الحكومة أن الدخول المدرسي 2022-2023 يكتسي أهميةً خاصة، حَيْتُ
سَيَعْرِفُ الانطلاقة الفعلية لِخَارِطَة الطريق مِنْ أَجْلِ تجويد المدرسة العمومية فِي
أفق سنة 2026، تَمَاشِياً مَعَ مخرجات الُمشَاوَرَات الوَطَنِية الَّتِي تمَّ إطلاقها مُنْذُ
شهر ماي الماضي عَلَى الصعيد الوطني.
وَفِي خِتَامِ كلمته، ذكَّر السيد الرئيس بحرص الحكومة عَلَى ضمان استقرار أثمنة
الكتب المَدْرَسِية، رغم ارتفاع تكاليف أسعار الورق والطباعة، بفضل دعمها المالي
للناشرين بميزانية بلغت 105 ملايين درهم.
بعد ذَلِكَ، تتبع مجلس الحكومة عرضا حول معطيات ومستجدات الدخول المدرسي
2022-2023، قدمه السيد شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي
والرياضة.
وَفِي هَذَا الصدد، أبرز السيد الوزير أن انطلاق الموسم الدراسي الجديد يأتي
تحت شعار “مِنْ أَجْلِ مدرسة ذات جودة للجميع”، وتميز بالتحاق أزيد من 07
ملايين و900 ألف بَيْنَ تلميذة وتلميذ، والتحاق 525 ألف طفلة وطفل بِالتَّعْلِيمِ الأولي.
كَمَا عرف هَذَا الدخول المدرسي فتح 169 مؤسسة جديدة مِنْ أَصْلِ 11000مؤسسة تعليمية و19
مدرسة جماعاتية و54 داخلية، و3098 حجرة دراسية جديدة.
علاوة عَلَى ذَلِكَ، سلط العرض الضوء عَلَى مجموعة من التدابير الرامية إِلَى تيسير
عملية الدخول المدرسي لِهَذِهِ السنة، والهادفة إِلَى خدمة المصلحة الفضلى للمتعلمات
والمتعلمين ورسم مشروع مدرسة الجودة وتكريس مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص وتعزيز دور
المدرسة كقاطرة لإنجاح النموذج التنموي لبلادنا وكوسيلة لِتَحْقِيقِ الارتقاء الفردي
والجماعي مَعَ إحداث التأثير الملموس والمباشر عَلَى التلميذ وتحسين جودة التعلمات.
وَفِي هَذَا الإطار، تمَّ إطلاق برنامج التأهيل الاستعجالي والتأهيل المندمج
للمُؤَسَّسَاتِ التعليمية وتعزيز جودة نموذج التَّعْلِيم الأولي مِنْ خِلَالِ إحداث مَا يقرب من
5000 قسم جديد وتكوين مجموع المربيات والمربين، بالإِضَافَةِ إِلَى تحقيق التَّعْلِيم
الإلزامي عَنْ طَرِيقِ الحد من الهدر المدرسي عبر استهداف التلاميذ فِي سن التمدرس من
اللَّذِينَ لَمْ يتم تسجيلهم أَوْ إعادة تسجيلهم، بالموازاة مَعَ قوافل التَّعْلِيم غير النظامي؛
وتنمية التفتح لَدَى التلاميذ مِنْ خِلَالِ تعزيز روح المواطنة لَدَيْهِمْ، وتقوية فضولهم
المعرفي وثقافتهم العامة ومهاراتهم الإبداعية والتواصلية، وإطلاق برنامج وطني
مبتكر للدعم التربوي لمعالجة صعوبات التعلم الرئيسية فِي المُسْتَوَى الابتدائي، و
تطوير استخدام التكنولوجيا الرقمية لتدريس المواد العلمية بالمستوى الإعدادي من
خِلَالَ تَوْفِير موارد رقمية جديدة وتكوين الأساتذة عَلَى استعمالها.
إِلَى جانب ذَلِكَ، أَشَارَ السيد الوزير فِي عرضه إِلَى توظيف 20.000 من الأطر خِلَالَ
هَذِهِ السنة وتكوينهم بِشَكْل أفضل لمزاولة مهامهم؛ ووضع الآليات اللازمة الكفيلة
بتدارك التأخر الَّذِي مس المنظومة بِسَبَبِ الأزمة الصحية، وتنزيل التدابير الَّتِي جاءت
بِهَا خريطة الطريق لِضَمَانِ مدرسة ذات جودة للجميع.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.