رئيس الحكومة يحث على التعجيل بالنهوض بالمنظومة التعليمية

.
حث رَئِيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بالرباط، عَلَى ضرورة
التعجيل بالنهوض بالمنظومته التعليمية

وَقَالَ السيد أخنوش فِي معرض جوابه عَلَى سؤال محوري خِلَالَ الجلسة الشهرية
المتعلقة بالسياسة العامة بِمَجْلِسِ المستشارين، حول موضوع « واقع التَّعْلِيم وخطة
الإصلاح »، إِنَّهُ « لَمْ يعد أَمَامَ بلادنا خيار سوى التعجيل بالنهوض بمنظومته التعليمية
بِمَا يسمح بضمان جودة وفعالية العرض المدرسي، والولوج العادل لمختلف فئات المجتمع
إِلَى المرفق التعليمي، فَضْلًا عَنْ التطوير التربوي والبيداغوجي للتلاميذ ونجاعة العرض
التكويني واستدامة الموارد المالية الضرورية للمنظومة عَلَى المدى الطويل

».
وَأَكَّدَ أَنَّهُ تعزز خِلَالَ الآونة الأخيرة الوعي العميق بِأَنَّ إصلاح منظومة التربية
والتَّكْوين أضحى أكثر مِنْ أَيِّ وقت مضى مسألة أساسية لِتَحْقِيقِ التماسك والعدالة والسلم
الاجتماعيين. « وَهُوَ هدف ينبغي أن يحفزنا جميعا عَلَى التحلي بإرادة حقيقية لتغيير
السلوكيات التدبيرية ووضع إطار عمل واضح وطموح
».
وَفِي هَذَا الإطار، يضيف السيد أخنوش، جعلت الحكومة من تنمية الرأسمال البشري
أحد دعامات ترسيخ الدولة الاجتماعية، عبر الإلتزام بإنجاح مدرسة تكافؤ الفرص
وتعزيز الاهتمام بالثقافة والرياضة، كمدخلين أساسيين لتمكين كل المواطنين من حقهم
الدستوري فِي التَّعْلِيم الجيد وتمكينهم من الارتقاء الفردي والاجتماعي

وَأَشَارَ إِلَى أَنَّ البرنامج الحكومي وضع تصورا متكاملا لِضَمَانِ تكافؤ فرص التَّعْلِيم
مِنْ خِلَالِ ستة مداخل أساسية، ويتعلق الأمر بتعميم التَّعْلِيم الأولي لِجَمِيعِ الأطفال فِي
سن الرَّابِعَة، وتقوية المهارات الأساسية مُنْذُ المرحلة الابتدائية وخصوصا فِي مجالات
القراءة والكتابة والحساب والبرمجة، وتعميم المدارس الجماعية والنقل والمطاعم
المَدْرَسِية، ورد الاعتبار لمهنة التدريس؛وتعزيز الكفاءات مِنْ خِلَالِ الاستثمار فِي
التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، فَضْلًا عَنْ التكوين المهني والمستمر

.
وسجل أن هَذِهِ المداخل الأساسية ستمكن من تنزيل توصيات النموذج التنموي
الجديد الَّذِي سبق أن عبر عَنْ طموحه فِي إحداث نهضة حقيقية للمنظومة التربوية، ووضع
المدرسة العمومية فِي صلب المشروع المجتمعي فِي أُفُقِ 2035، مِنْ خِلَالِ تمكين هَذِهِ الأخيرة
من الآليات اللازمة لتلقين المهارات الأساسية وضمان الاندماج الاجتماعي
للمتمدرسين، ودعم نجاحهم الأكاديمي والمهني

وَشَدَّدَ فِي هَذَا الصدد عَلَى ضرورة تَجَاوز الأزمة المتعددة الأبعاد الَّتِي يعانيها
النظام التربوي الوطني، والمتمثلة فِي استرجاع ثقة المغاربة إزاء المؤسسات التربوية
وهيئتها التعليمية، وَإِعَادَةِ بناء دورها فِي تحقيق الارتقاء الاجتماعي والتأقلم مَعَ
التحولات السريعة الَّتِي يعرفها عالم اليوم. وَكَذَا مِنْ أَجْلِ الانسجام مَعَ الرؤية
الاستراتيجية للإصلاح مِنْ أَجْلِ مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء 2015 – 2030،
ومضامين القانون الإطار رقم 51.17

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.