درس بداية محاولات الاصلاح وحدودها

درس وملخص بداية محاولات الاصلاح وحدودها من دروس مادة الاجتماعيات مكون
التَارِيخ جدع مشترك علمي وتكنولوجي وجدع مشترك التَّعْلِيم الأصيل
، السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس بداية محاولات الاصلاح
وحدودها مادة التَارِيخ مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.
درس بداية محاولات الاصلاح وحدودها جدع مشترك آداب وعلوم انسانية

درس بداية محاولات الاصلاح وحدودها جدع مشترك علمي وتكنولوجي وَالتَعْلِيم الأصيل

تَقْدِيم:
شقت الدول الأوروبية خِلَالَ القرنين 17 و18م طريقها نَحْوَ الحداثة، فِي المقابل قَامَتْ الدول الإسلامية بمحاولات إصلاحية.
  • مَا هُوَ مفهوم الإصلاح ومظاهره فِي الإمبراطورية العثمانية والمغرب خِلَالَ القرنين 17 و18م ؟
  • مَا هِيَ عوامل فشل هَذِهِ الإصلاحات؟

I – محاولات الإصلاح عِنْدَ العثمانيين:

1 – اكتسى الإصلاح العثماني مفهوما خاصا، وارتبط بأسباب خارجية وداخلية:

الإصلاح هُوَ تقويم الاعوجاج وتغيير وضع خاطئ، ويتم إصلاح السلوك الفردي والمجتمعي خِلَالَ المسيرة التاريخية، وَيَشْمَلُ الإصلاح المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية، وَمِنْ بَيْنَ الأسباب الَّتِي دَعَتْ العثمانيين إِلَى إدخال الإصلاحات:
  • الهزائم المتتالية للجيش العثماني أَمَامَ القوات النمساوية والروسية، وتقلص النفوذ العثماني فِي أوربا، و تزايد امتيازات الأوربيين فِي الإمبراطورية العثمانية.
  • تولي مصطفى كوبرلي رئاسة الحكومة العثمانية وَالَّذِي تمكن من إصلاح الجهاز المالي.

2 – اقتصر الإصلاح عِنْدَ العثمانيين عَلَى ميادين قليلة:

  • فِي الميدان العسكري: تأسيس فرقة مدفعية مصنع للمدافع ومدرسة للبحرية وأسطول بحري.
  • فِي الميدان الثقافي والعلمي: إنشاء مدرسة الرياضيات ومدرسة الهندسة وترجمة الكتب التقنية الغربية.

3 – فشلت الإصلاحات عِنْدَ العثمانيين خِلَالَ القرنين 17 و18م لِعِدَّةِ عوامل:

  • مناهضة الطرق الصوفية وبعض العلماء لِكُلِّ إصلاح.
  • قلة موارد الدولة، وعدم القيام بإصلاحات مالية جوهرية.
  • استمرار العناصر الانكشارية ضمن الجيش العثماني، وعدم إلتزامها بالتدريبات العسكرية مقابل مزاولتها لأنشطة اقتصادية وتدخلها فِي الشؤون السياسية.

II – محاولات الإصلاح بالمغرب عَلَى عهد سيدي محمد بن عبد الله خِلَالَ القرن 18م:

1 – اقترن مفهوم الإصلاح فِي المَغْرِب بالتجديد مستهدفا تقوية دعائم الدولة:

استهدف الإصلاح عَلَى عهد السلطان سيدي محمد بن عبد آلله تجديد أسس الدولة وتقويتها، وجاءت إصلاحات السلطان محمد الثالث بعد أزمة الثلاثين سنة (1727–1757) الَّتِي شهدت الصراع عَلَى الحكم بَيْنَ أبناء المولى إسماعيل، وتدخل جيش عبيد البخاري فِي الشؤون السياسية، وثورات القبائل والزوايا.

2 – تعددت مظاهر الإصلاح بالمغرب عَلَى عهد السلطان سيدي محمد بن عبد الله:

أ – فِي الميدان الاجتماعي: 
  • التخفيف من آثار سنوات الجفاف عَنْ طَرِيقِ توزيع الخبز عَلَى فقراء المدن.
  • تَقْدِيم قروض مالية لسكان البوادي تسترد فِي السنوات الخصبة.
  • إعفاء القبائل من أداء الضرائب.
ب – فِي الميدان التعليمي:
  • تطوير التَّعْلِيم الديني وتعميمه فِي المدن والبوادي.
ج – فِي الميدان التجاري:
  • نهج سياسة الباب المفتوح عَلَى أوربا عبر تخفيض الرسوم الجمركية عَلَى الصادرات والواردات.
  • ترخيص تصدير القمح، وفتح الموانئ الأطلنتية عَلَى التجارة الخارجية (فِي طليعتها ميناء الصويرة).
  • وضع حد للجهاد البحري.
د – فِي الميدان المالي:
  • مواجهة فراغ بيت المال عَنْ طَرِيقِ استخلاص الضرائب الشرعية من زكاة وأعشار.
  • التشدد فِي تحصيل الضرائب الاستثنائية كمكوس الأسواق وأبواب المدن.
م – فِي الميدان النقدي:
  • فِي ظل قلة الذهب الناتجة عَنْ تراجع تجارة القوافل، تمَّ تحويل القاعدة النقدية المغربية من معدن الذهب إِلَى معدن الفضة.
خ – فِي الميدان العسكري:
  • خلق توازن عسكري بتجنيد قبائل عربية وأمازيغية.
  • التقليل من العناصر المتمردة فِي فترة أزمة الثلاثين سنة (جيش عبيد البخاري، والأوداية).
  • حماية السواحل وتحرير الثغور مِنْ خِلَالِ جلب معدات عسكرية، وتجهيزات السفن وترميم وتحصين الموانئ.

3 – فشلت الإصلاحات فِي المَغْرِب خِلَالَ القرنين 17 و18م لِعِدَّةِ عوامل:

  • واجهت إصلاحات المَغْرِب عَلَى عهد سيدي محمد بن عبد آلله خِلَالَ القرن 18م بعض العراقيل فِي طليعتها:
  • بداية التغلغل الرأسمالي فِي المَغْرِب.
  • منافسة المنتجات الأوربية الحديثة للمصنوعات المغربية التقليدية.
خاتمة:
تعددت مجالات الإصلاحات فِي العالم الإسلامي لكنها باءت بالفشل، مِمَّا فتح المجال لتزايد الضغوط الأوربية.
يهمك أيضًا:

مراجعة باقي دروس الاجتماعيات جدع مشترك
معاينة فروض مادة الاجتماعيات جدع مشترك
باقي دروس مواد جـــــدع مشترك
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…
فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار .
. .
و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.
– يمكنكم المساهمة بأعمالكم لإغناء مواضيع الموقع و ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ
التواصل مَعَنَا عبر البريد الإِِلِكْترُونِي [email protected]

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى