درس التحولات العامة بالعالم المتوسطي وبناء الحداثة (من ق15 إلى ق18) جدع مشترك

درس وملخص التحولات العامة بالعالم المتوسطي وبناء الحداثة (من ق15 إِلَى ق18) من دروس مادة الاجتماعيات مكون التَارِيخ جدع مشترك آداب وعلوم انسانية، جدع مشترك علمي، جدع مشترك التَّعْلِيم الأصيل.

السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس التحولات العامة بالعالم المتوسطي وبناء الحداثة مادة التَارِيخ مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.

درس التحولات العامة بالعالم المتوسطي وبناء الحداثة جدع مشترك آداب وعلمي

تَقْدِيم:
شهد العالم المتوسطي مَا بَيْنَ القرنين 15 و18م تحولات هامة فِي كافة المجالات شملت
ضفتيه الشمالية والجنوبية، مَا ترتب عَنْهُ تَغْيير فِي ميزان القوة لصالح أوربا الغربية
خِلَالَ القرنين 17 و18م.
  • فما الإطار الزمني والمجالي لِهَذِهِ التحولات؟
  • وما المفاهيم الفكرية والسياسية الَّتِي ارتبطت بِهَذِهِ المرحلة؟

І – الامتدادات المجالية للعالم المتوسطي مَا بَيْنَ القرنين 15 و18م:

1 – الإطار الزمني للتحولات العامة بالعالم المتوسطي موضوع البرنامج:

اختلف الباحثون حول البداية الحقيقية للعصر الحديث، ولتسهيل دراسته اعتمدت عدة
أحداث كرونولوجية بارزة بالعالم المتوسطي مؤشرة عَلَى بدايته ونهايته مِنْهَا:
  • فتح القسطنطينية عَلَى يد العثمانيين سنة 1453م.
  • اختراع المطبعة سنة 1455م.
  • اكتشاف العالم الجديد وسقوط غرناطة بالأندلس فِي يد المسيحيين سنة 1492م.
  • الحملة الفرنسية عَلَى مصر سنة 1798م.
  • الثورة الإنجليزية سنة 1688 والفرنسية سنة 1789م.
  • الثورة الصناعية وبداية الإصلاحات فِي العالم الإسلامي أواخر القرن 18م.
  • وعليه فالعصر الحديث يغطي الحقبة الزمنية الممتدة من ق 15م إِلَى ق 18م.

2 – الإطار المجالي لموضوع البرنامج وتفاعلاته وامتداداته التاريخية:

المجال المتوسطي مجال شاسع تلامسه ثلاث قارات، هِيَ: القارة الإفريقية والآسيوية
والأوربية، وبه عدة جبهات اتصال، مِنْهَا : مدخل الخليج العربي ومدخل البحر الأحمر
ومدخل البحر الأسود ومضيق جبل طارق، ويتوفر عَلَى ضفتين شمالية وحنوبية، وله امتداد
فِي كل من انجلترا وألمانيا وبعض المناطق بالمشرق العربي، كَمَا أَنَّهُ عبارة عَنْ كيان
جيوتاريخي، أي كيان تفاعل فِيهِ البعد المكاني والبعد الزمني، وهذا يساعد عَلَى تفسير
الظواهر التاريخية، وَقَد عرف المجال المتوسطي عدة تحولات خِلَالَ الفترة الممتدة من
القرن 15م إِلَى ق 18م، أهمها:
  • الامتداد العثماني وحركات الاكتشافات الجغرافية.
  • المد الايبيري وحركة الإصلاح.
  • تصاعد الضغوطات الأوربية.
  • عصر الأنوار والثورات السياسية والاقتصادية.

II – المفاهيم المرتبطة باستمرار واختلال التوازن فِي العالم المتوسطي مَا بَيْنَ
القرنين 17 و18م:

1 – مفهوم الحداثة فِي أوربا مَا بَيْنَ القرنين 15 و18م:

الحداثة: تحول جذري عرفته أوربا فِي جميع المستويات الاجتماعية والدينية والفنية
والفكرية مُنْذُ عصر النهضة، مِمَّا ساهم فِي إحداث نقلة غيرت العالم الغربي لتحرره من
قيود القرون الوسطى، وَقَد استخدمت أوربا نفوذها التجاري لفرض حداثتها عَلَى باقي دول
العالم.

2 – مظاهر اختلال التوازن بَيْنَ ضفتي العالم المتوسطي خِلَالَ القرنين 17
و18م:

مِنْ أَهَمِّ مظاهر اختلال التوازن بَيْنَ الضفتين المتوسطيتين:
  • التفوق الاقتصادي لبلدان أوربا الغربية، والناتج أساسا عَنْ تحول المحاور
    التجارية من البحر الأبيض المتوسط إِلَى المحيط الأطلسي.
  • التفوق العسكري لأوربا وقوتها الحربية مُنْذُ القرن 17م.
  • تراجع أسس القوة العثمانية بِسَبَبِ تزايد الضغوط العسكرية عَلَى الإمبراطورية.
أَمَامَ كل هَذِهِ التغيرات حاول العالم الإسلامي اللحاق بركب أوربا، معتمدا محاولات
إصلاحية باءت بالفشل، مَا زاد من تعميق التفاوت واختلال التوازن.
خاتمة:
عرف إذن العالم المتوسطي بضفتيه مَا بَيْنَ القرنين 15 و18م تطورات بفعل اتجاه أوربا
نَحْوَ الحداثة، إِذْ لَمْ يبق العالم الإسلامي بمنأى عَنْ هَذِهِ التطورات، مَا سمح باستمرار
التوازن إِلَى حدود نهاية ق 16
يهمك أيضًا:
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…   فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Enable referrer and click cookie to search for errors e0bd0e565f2ac813 [] 2.7.0