درس التحولات الجغرافية وظاهرة المركنتيلية جدع مشترك علمي

درس وملخص التحولات الجغرافية وظاهرة المركنتيلية من دروس مادة الاجتماعيات مكون التَارِيخ جدع مشترك علوم و تكنولوجيا وجدع مشترك التَّعْلِيم الأصيل، السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس وملخص PDF التحولات الجغرافية وظاهرة المركنتيلية مادة التَارِيخ مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.
درس التحولات الجغرافية وظاهرة المركنتيلية جدع مشترك علمي

درس التحولات الجغرافية وظاهرة المركنتيلية جدع مشترك علمي وَالتَّعْلِيمِ الأصيل

تَقْدِيم:
اهتمت أوربا خِلَالَ القرنين 15 و16م بدوافع اقتصادية ودينية للقيام بالاكتشافات الجغرافية الكبرى، مِمَّا مكنها من الوصول إِلَى الهند واكتشاف عوالم جديدة ترتب عَنْهَا نَتَائِج هامة غيرت مسار العلاقات التاريخية فِي أوربا والعالم، كَمَا أدَّتْ إِلَى ظهور طبقة بورجوازية مركنتيلية.
  • مَا طبيعة الاكتشافات الجغرافيا وامتدادها المجالي خِلَالَ القرنين 15 و16م؟
  • مَا دوافعها ونتائجها الدالة عَلَى التحولات الَّتِي عرفتها أوربا والعالم عقب ذَلِكَ؟
  • مَا خصائص الميركنتيلية كلبنة أساس للفكر الاقتصادي آنذاك؟

I – ارتبطت الاكتشافات الجغرافية الكبرى بعدة دوافع وامتدت فِي مجال شاسع خِلَالَ القرنين 15 و16م:

1 – كَانَت وراء الاكتشافات الجغرافية دوافع اقتصادية وتقنية وعلمية:

استمر التجار الإيطاليون فِي جلب المواد الشرقية لكن بتكاليف أكبر، مِمَّا زاد فِي ارتفاع أثمانها وقلص بالتالي من أرباح التجار الأوربيين، ولتحقيق أرباح أكثر عمل الأوربيون عَلَى البحث للوصول إِلَى مناطق الإنتاج دون المرور بالوساطة العربية الإيطالية، فكانت الرغبة فِي تَجَاوز هَذِهِ الوساطة مِنْ أَهَمِّ دوافع الاكتشافات، إضافة إِلَى رغبتهم للوصول إِلَى المعادن النفيسة خاصة الذهب.
التطور الاقتصادي والديمغرافي نتج عَنْهُ رواج تجاري خلف الحاجة إِلَى المعادن النفيسة. 
تزايد الحاجة إِلَى الذهب خلف مجاعة نقدية بعد استتراف مناجم الفضة لأوربا، وعجز المَغْرِب عَنْ تَوْفِير الحاجيات المتزايدة، فنتج عَنْ ذَلِكَ تضخم مالي کَبِير أَدَّى إِلَى أزمة اجتماعية واقتصادية مست بمصالح التجار والبلاد والكنيسة.
ساعد تقدم المعارف الجغرافية وتقنيات الملاحة عَلَى إنجاح الاكتشافات لاسيما بعد تعرف الأوربيين عَلَى جغرافية القدامى بِوَاسِطَةِ الحرب، وَعَلَى الشرق بِوَاسِطَةِ المذكرات الَّتِي كتبها المبشرون، كَمَا تمَّ صنع الكارافيلا واختراع البوصلة والإسطرلاب، بالإِضَافَةِ إِلَى وضع الخرائط البحرية.

2 – تجلت الدوافع الدينية والسياسية للاكتشافات الجغرافية فِيمَا يلي:

دعمت البابوية المسيحيين بالعطاأت والامتيازات حَيْتُ كَانَ لَهَا دور کَبِير فِي حثهم عَلَى الخروج لِمُوَاجَهَةِ المسلمين والقضاء عَلَيْهِمْ، والاستفادة من الاكتشافات الجغرافية، حَيْتُ كَانَ لذلك أثر إيجابي عَلَى نشر الديانة المسيحية، وَقَد استفاد من كل هَذَا بِشَكْل کَبِير البرتغال والاسبان اللذين حصلوا عَلَى أموال طائلة.

II – كَانَ لنتائج الاكتشافات الجغرافية أثر کَبِير عَلَى أوربا والعالم خِلَالَ القرنين 15 و16م:

1 – نتج عَنْ الاكتشافات الجغرافية حركة استعمارية شرسة قادها البرتغال والإسبان:

تمكن البرتغال من الوصول إِلَى مناجم الذهب والفضة والدقيق بإفريقيا والشرق اَلأَقْصَى، فكونت مستعمرات واسعة، وَكَانَ المَغْرِب المتضرر الأول، حَيْتُ أَصْبَحَ يعاني من المزاحمة البرتغالية الَّتِي تمركزت بسواحل غرب إفريقيا، وأصبحت تتعامل مباشرة مَعَ السودانيين، كَمَا عمل البرتغاليون عَلَى إبادة سكان المستعمرات، وَذَلِكَ عَنْ طَرِيقِ اللجوء إِلَى وسيلتين: الأُوْلَى تَتَمَثَلُ فِي الحروب القاسية الظالمة الَّتِي شنت ضد الأمم الضعيفة، أَمَّا الوسيلة الثَّـانِيَة فتتجلى فِي الاستغلال والاسترقاق والاستعباد.

2 – خلفت الاكتشافات الجغرافية نَتَائِج مختلفة عَلَى أوربا والعالم:

  • نَتَائِج اقتصادية: تمثلت فِي سيطرة الأوربيين عَلَى رواج التجارة العالمية بَيْنَ القارات وانتعاش الموانئ الأطلسية (لندن، بوردو، أنفرس) عَلَى حساب موانئ البحر الأبيض المتوسط (جنوة، البندقية)، وتجارة القوافل الصحراوية (المَغْرِب)، فتدفقت ثروات هائلة عَلَى أوربا مِمَّا أَدَّى إِلَى ارتفاع الأسعار بالإِضَافَةِ إِلَى استتراف ثروات وخيرات المنطقة.
  • نَتَائِج سياسية ودينية: تمثلت فِي انتشار الديانات المسيحية (كاثوليكية، بروتستانتية)، وتكوين إمبراطوريات واسعة برتغالية واسبانية عَلَى حساب المستعمرات.
  • نَتَائِج اجتماعية: نقص سكان المستعمرات بِسَبَبِ الإبادة والاسترقاق والاستعباد وانتهاك كرامة الإنسان، وتدني عيش العمال والحرفيين والفلاحين بِسَبَبِ ارتفاع الأسعار، ثُمَّ استغلال الثروة والغنى من الطبقة الديمقراطية إِلَى بورجوازية، وتدفق هائل للمهاجرين والمغامرين والمضطهدين نَحْوَ العالم الجديد.
  • نَتَائِج ثقافية وفكرية: تمثلت النتائج الثقافية فِي تَقْدِيم العلوم الجغرافية كإثبات كروية الأرض، ووضع خرائط جديدة للعالم، وانهيار المَعْلُومَات الجغرافية للعصر الوسيط، أَمَّا النتائج الفكرية فقد تجسدت فِي ظهور المذهب الميركنتيلي.

III – نَظَّمَتْ المركنتيلية الحياة الاقتصادية والاجتماعية لأوربا خِلَالَ القرنين 15 و16م:

1 – تَعْرِيف المركنتيلية التجارية:

تأسس المذهب الميركنتيلي وَهُوَ تيار فكري ظهرت بوادره فِي 15م واستمر إِلَى القرن 18م، والميركنتيلية مصطلح ينسب إِلَى كلمة “مركنتي” الإيطالية، وتعني تاجر، يقوم هَذَا الفكر عَلَى مبدأين أساسين: أولهما يربط قوة الدولة بمدى مَا تتوفر عَلَيْهِ من معادن نفيسة، ويقوم المبدأ الثاني عَلَى توجيه الدولة للاقتصاد، وَذَلِكَ بخلق صناعات محلية لِضَمَانِ القدرة عَلَى مواجهة المنافسة الخارجية وضمان الأسواق، مِمَّا يفرض عَلَيْهَا ضرورة مراقبة جودة المنتوجات الصناعية عَنْ طَرِيقِ سن قوانين صارمة.

2 – اختلفت خصائص ومظاهر الفكر الميركنتيلي حَسَبَ سياسية الدولة:

  • فرنسا: الاهتمام بالصناعة كأساس لجلب وجمع المعادن النفيسة.
  • إنجلترا: أسست شركات تجارية كبرى فِي المستعمرات، وفرضت قوانين ملاحية لحماية التجارة، واهتمت بالنفائس المعدنية.
والنتيجة كَانَت هِيَ تحقيق فائض فِي الميزان التجاري عَنْ طَرِيقِ تراكم المعادن النفيسة فِي خزائن كل من فرنسا وانجلترا، وَعَلَى نقيض ذَلِكَ تراجع هَذَا الرصيد بإسبانيا، وتفشت ظاهرة التهريب لِهَذِهِ الثروة.
خاتمة:
لَقَدْ فتحت الاكتشافات الجغرافية أَمَامَ الأوربيون العديد من الأسواق الجديدة، وحركت التجارة البعيدة وساهمت فِي تراكم الأموال وبروز دور الطبقة البورجوازية فِي توجيه الاقتصاد الأوربي نَحْوَ رأسمالية تجارية كبرى
يهمك أيضًا:

مراجعة باقي دروس الاجتماعيات جدع مشترك
معاينة فروض مادة الاجتماعيات جدع مشترك
باقي دروس مواد جـــــدع مشترك
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…
فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . . .
و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.
– يمكنكم المساهمة بأعمالكم لإغناء مواضيع الموقع و ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ التواصل مَعَنَا عبر البريد الإِِلِكْترُونِي [email protected]

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى