درس الاصلاح الديني جدع مشترك آداب وعلوم انسانية

درس وملخص الاصلاح الديني من دروس مادة الاجتماعيات مكون التَارِيخ جدع مشترك آداب وعلوم انسانية.

السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس الاصلاح الديني مادة التَارِيخ مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.

درس الاصلاح الديني جدع مشترك آداب وعلوم انسانية

تَقْدِيم :
عرفت أوربا خِلَالَ القرنين 15 و16م ظهور حركات دينية انتقدت سلوكات الكنيسة
الكاثوليكية، وَطَالَبَتْ بإصلاح ديني يواكب التحولات الَّتِي تعرفها القارة الأوربية.
  • فما هِيَ دوافع حركات الإصلاح الديني؟
  • وما هِيَ أهدافها ونتائجها؟

تعددت دوافع الإصلاح الديني بأوربا خِلَالَ القرنين 15 و16م:

1 – تزعم مارتن لوثر حركة الإصلاح الديني من ألمانيا:

انطلقت حركة الإصلاح الديني من ألمانيا عَلَى يد مارتن لوثر الَّذِي دَعَا إِلَى أَنَّ
الإيمان وحده سبيل الوصول إِلَى الخلاص منتقدا بيع صكوك الغفران، وعمل عَلَى ترجمة
الكتاب المقدس إِلَى اللغة الألمانية، كَمَا رفض الوساطة بَيْنَ الخالق والمخلوق، داعيا
الناس إِلَى الاعتماد عَلَى الإنجيل، ورغم أفكاره الإصلاحية فقد انتقد لوثر ثورة
الفلاحين بألمانيا سنة 1542م الَّتِي طَالَبَت بإصلاحات سياسية ودينية، واعتبرها ثورة
ضد الله.

2 – انطلقت حركة كالفن الإصلاحية من فرنسا:

ظهرت حركة الإصلاح الديني بفرنسا عَلَى يد جان كالفن الَّذِي تأثر بأفكار لوثر
الإصلاحية، وعمل عَلَى ترجمة الكتاب المقدس إِلَى اللغة الفرنسية واعتبره مصدرا وحيدا
للدين، كَمَا طالب بإلغاء كل الشعائر والطقوس الدينية دَاخِل الكنيسة، داعيا إِلَى
تنظيم هَذِهِ الأخيرة بِشَكْل جديد يَعْتَمِدُ العمل والمبادرة الفردية وحق الانتخاب دَاخِل
المؤسسات التمثيلية الدينية.

3 – ظهرت الحركة الأنجليكانية بإنجلترا:

ساهمت عدة عوامل فِي ظهور حركات إصلاحية دينية بإنجلترا، مِنْهَا: رغبة الملك هنري
الثامن فِي التخلص من سيطرة الكنيسة الكاثوليكية عَلَى أراضي الفلاحين، وفرضها ضرائب
باهظة، ورفضها حق الطلاق، وتختلف حركة الإصلاح الأنجليكانية عَنْ اللوثرية
والكالفنية أساسا فِي كون الملك هُوَ الَّذِي يوجد عَلَى رأس الكنيسة عوض البابا.

II – أسباب انطلاق حركات الإصلاح الديني:

1 – ساهم فساد الكنيسة فِي انطلاق حركات الإصلاح الديني:

تأزمت سلطة الكنيسة بعد إهمالها لدورها الديني، حَيْتُ أَصْبَحَ البابوات يعيشون
كالأمراء متعاطين لجمع الثروة، وكسب المزيد من الأموال عَنْ طَرِيقِ الرشوة والاتجار
بصكوك الغفران، وبيع المناصب الدينية.

2 – عجلت العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بظهور حركة الإصلاح:

أَدَّتْ ترجمة الكتاب المقدس إِلَى اللغات الوَطَنِية، والشروحات المعاصرة للإنجيل إِلَى
تمكن عامة الناس من الإطلاع عَلَى مضامينه بدل تفسيرات رجال الدين، وانتشار الفهم
الصحيح للدين المسيحي، فبدأت تنتشر انتقادات ممارسات رجال الدين، كالوساطة
والاهتمام بالماديات عَلَى حساب المهام الدينية، كَمَا كَانَت الكنيسة الكاثوليكية
تسيطر عَلَى أخصب الأراضي الفلاحية، فحاول الأمراء والنبلاء والبورجوازية الناشئة
التحكم فِي نصيبهم من الأراضي فبدؤوا فِي رفض وصايا الكنيسة عَلَى البشر والأرض، مِمَّا
أَدَّى إِلَى تحولات سياسية واجتماعية بأوربا الغربية.

III – تعددت نَتَائِج حركات الإصلاح الديني:

1 – ظهور انقسام سياسي بأوربا الغربية:

تميزت الخريطة الدينية لأوربا خِلَالَ القرن 16م بوجود انقسام بَيْنَ الكاثوليك
والبروتستانت، حَيْتُ انتشرت اللوثرية بِكُلٍّ مِن الدنمارك والسويد وأجزاء من بولونيا،
بَيْنَمَا انتشرت الكالفنية بفرنسا وهولندا واسكتلندا، فِي حين انحصرت الأنجليكانية فِي
إنجلترا لارتباطها بالملك هنري الثامن، وَقَد حاولت الكنيسة الكاثوليكية القيام
بإصلاحات داخلية لوقف المد الإصلاحي، فعقدت مجمع “ترونت المقدس” الَّذِي حرم ترجمة
الكتاب المقدس، وعمل عَلَى تعزيز النظام التراتبي للكنيسة، وَدَعَا إِلَى تقنين وتنظيم
عملية بيع صكوك الغفران، ومنع رجال الدين من تحويل الأموال لِحِسَابِ عائلاتهم.

2 – حاولت الكنيسة الكاثوليكية الوقوف ضد حركة الإصلاح الديني:

أنشأت الكنيسة الكاثوليكية جماعة “اليسوعيين” لِمُوَاجَهَةِ البروتستانت، كَمَا أنشأت
محاكم التفتيش لمتابعة متزعمي الإصلاح، ومنعت كتب البروتستانت وأفكار الحركة
الإنسية، وَقَد أَدَّى الصراع بَيْنَ الكاثوليك والبروتستانت إِلَى نشوب حروب دينية بأوربا
تحولت أحيانا إِلَى حروب طائفية وسياسية، لكن رغم ذَلِكَ تمكنوا أحيانا من التعايش
والتسامح ببعض الدول كفرنسا الَّتِي سمح فِيهَا للبوتستانت بممارسة الشعائر الدينية
سرا وعلانية، والمشاركة فِي الحياة السياسية.
خاتمة:
مثل الإصلاح الديني أهَمُ الأحداث الَّتِي عرفتها أوربا خِلَالَ القرنين 15 و16م، وَالَّتِي
أثرت فِي باقي المجالات الاجتماعية والسياسية.
يهمك أيضًا:
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…   فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار .
و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.

 

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى