درس أشكال استغلال الإنسان للمجال في الأرياف جدع مشترك

 درس وملخص أشكال استغلال الإنسان للمجال فِي الأرياف من دروس مادة الاجتماعيات مكون الجغرافيا جدع مشترك آداب وعلوم انسانية، جدع مشترك علمي وتكنولوجي وَالتَعْلِيم الأصيل.
السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس أشكال استغلال الإنسان للمجال فِي الأرياف مادة الجغرافيا مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.

درس أشكال استغلال الإنسان للمجال فِي الأرياف جدع مشترك علمي وآداب

تَقْدِيم:
تشكل الفلاحة النشاط الحيوي لسكان الأرياف، وتتحكم الظروف الطبيعية وأنظمة الاستغلال فِي تباين توزيع الإنتاج الفلاحي بَيْنَ الدول النامية والمتقدمة.
  • فما هِيَ أشكال استغلال الإنسان للمجال بأرياف الدول النامية؟
  • وما هِيَ المظاهر العصرية المميزة لاستغلال أرياف الدول المتقدمة؟

I – تتنوع الأشكال التقليدية لاستغلال المجال بأرياف الدول النامية:

1 – خصائص الزراعة المعيشية بالمناطق البيمدارية:

يَعْتَمِدُ معظم سكان المناطق البيمدارية عَلَى الزراعة المعيشية، كزراعة الضريم الَّتِي تقوم عَلَى حرق أشجار الغابة والأعشاب للحصول عَلَى أراضي زراعية جديدة وتخصيب التربة بِوَاسِطَةِ الرماد الناتج عَنْ عملية الحرق، وتنتشر زراعة الضريم فِي الأقاليم المناخية الحارة وَالَّتِي تَشْمَلُ المناخ الاستوائي والمداري والصحراوي بِسَبَبِ قلة الأراضي الزراعية وضعف خصوبة التربة وانتشار التربة الحديدية، ويمر الاستغلال الزراعي بالمنطقة البيمدارية بثلاث مراحل: تبدأ بإعداد التربة، ثُمَّ زراعة البذور وأخيرا جمع المحاصيل، ويمارس خلالها السكان مجموعة من الأَنْشِطَة تختلف بَيْنَ الفصل الجاف والفصل المطير، باستعمال أدوات ووسائل تقليدية، والاعتماد عَلَى اليد العاملة بِشَكْل کَبِير للحد من البطالة وتعويض النقص الآلي، ويتم تنظيم المجال الريفي بالمناطق البيمدارية مِنْ خِلَالِ تجمع المساكن بمركز القرية وَالَّذِي تحيط بِهِ الحقول عَلَى شكل هالات تمارس بِهَا زراعات متنوعة، وَقَد عرفت أنظمة الاستغلال الفلاحي تطورا مهما بالغابة الاستوائية، حَيْتُ ظهرت زراعات جديدة كمغارس البهار، كَمَا أصبحت الاستغلاليات منظمة بأشكال هندسية عَلَى حساب الغطاء النباتي التقليدي (الغابات).

2 – طرق الاستغلال الفلاحي بآسيا الموسمية:

يسود بجنوب شرق آسيا مناخ موسمي يساعد عَلَى زراعة الأرز نظرا لغزارة الأمطار وارتفاع درجات الحرارة، وتنتشر الكثافة السكانية المرتفعة فِي مناطق إنتاج الأرز، وَذَلِكَ لملائمة الظروف الطبيعية والاقتصادية، ويمر إنتاج الأرز بثلاث مراحل أساسية، هِيَ: حرث المرزات، غرس بذور الأرز، جني المحاصيل، وتستعمل فِي جميع هَذِهِ المراحل تقنيات تقليدية ويد عاملة كثيرة لتعويض النقص فِي المكننة وتشغيل عدد کَبِير من اليد العاملة.

3 – أشكال تنظيم المجال بالمناطق الصحراوية الجافة:

ينتشر النطاق الصحراوي الجاف بهوامش المنطقة البيمدارية، وَهُوَ يتميز بالحرارة والجفاف وندرة التساقطات، وينتشر النشاط الزراعي بالواحات لتوفر المياه الجوفية، والغطاء النباتي الأكثر انتشارا يتمثل فِي أشجار النخيل، وتتميز الاستغلاليات بصغر حجمها نظرا لقلة الأراضي الزراعية والمياه، وتعتمد الأراضي الزراعية بالواحات عَلَى السقي، الَّذِي نميز فِيهِ بَيْنَ تقنيتين: الأُوْلَى تقليدية تعتمد السقي بالفجارات، والثانية عصرية تعتمد السقي الموضعي والسقي بالأذرع المحوري.

II – المظاهر العصرية لتنظيم المجال بأرياف الدول المتقدمة:

1 – خصائص المجال الفلاحي بأرياف الدول المتقدمة:

تتميز الحيازة الفلاحية بالدول المتقدمة بشساعة مساحتها وتنوعها وشكلها الهندسي المنظم، وَهِيَ تتوفر عَلَى مرافق متعددة تَشْمَلُ سكنا عصريا وحظائر مجهزة ومكيفة بِهَا عناية بيطرية، كَمَا تضم مرآب للآليات ومخازن للحبوب.

2 – مظاهر التطور التقني لأنظمة الاستغلال الفلاحي العصري:

تستعمل الفلاحة العصرية المكننة بِشَكْل مكثف فِي مختلف العمليات الزراعية نظرا لشساعة المساحة الزراعية وقلة اليد العاملة، ويترتب عَنْ ذَلِكَ ضخامة وتنوع الإنتاج الَّذِي يُوَجِّهُ للتسويق الداخلي والخارجي (الزراعة التسويقية).

3 – دور التنظيم الرأسمالي فِي تطور الفلاحة بالدول المتقدمة:

تتخذ الاستغلالية الزراعية بالدول المتقدمة شكل مقاولة رأسمالية تستثمر أموالا ضخمة، مِمَّا يسمح بازدهار الزراعة التسويقية، ويعتبر الفلاح بمثابة رجل أعمال يدير استغلاليته بطرق عصرية، فهو يَعْتَمِدُ عَلَى المعلوميات مِنْ خِلَالِ اتصاله الدائم بالبورصة لمتابعة أسعار المنتوجات الفلاحية بالأسواق الدولية وبمصلحة الأرصاد الجوية ومعاهد البحث العلمي.
خاتمـة:
تعتبر الأرياف سَوَاء بالدول المتقدمة أَوْ بالدول النامية مصدرا أساسيا للمواد الغذائية ومجال حيويا لتشغيل اليد العاملة.
يهمك أيضًا:
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…   فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى