دراسة علمية تضرب بشروط بنموسى عرض الحائط

.
دراسة علمية تضرب بشروط بنموسى عرض الحائطمحـمـد دنيـــا  اشكاين  الإثنين 29 نوفمبر 2021
ضرب دراسة صادرة عَنْ القضاء الجنائي ولجنة العموم البريطانية، الشروط الَّتِي فرضها وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة؛ شكيب بنموسى، عَلَى المقبلين عَلَى اجتياز مُبَارَيَات أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والإجتماعي، بعرض الحائط.
وَكَشَفَتْ الدراسة المذكورة، أن الأشخاص اللَّذِينَ تقل أعمارهم عَنْ الـ 30 عاما مَا تَزَالُ أدمغتهم فِي مرحلة النضج للعمليات الأكثر تطورا من قبيل اتخاذ القرارات واتخاذ المخاطر ويبدأ الدماغ فَقَطْ بالاستقرار فِي العقد الرابع.
وَأَكَّدَ المصدر ذاته، أن المجرمين اللَّذِينَ تَتَرَاوَحُ أعمارهم بَيْنَ 18 و25 عاما ينبغي أن يتم التَعَامُل مَعَهم بطريق مختلفة عَنْ المجرمين الكبار فِي السِنْ لِأَنَّ أدمغتهم لَمْ تنضج بعد.
ولأن الدماغ لَا يتوقف عَنْ التغير، تضيف الدراسة الَّتِي كشفتها صحيفة “ديلي ميل“، فَإِنَّ اعتباره ناضجا بِشَكْل تام قبل سن الـ30 يعتبر مشكلا، لِأَنَّ العقل مَا يزال فِي مرحلة النضج للعمليات الأكثر تطورا مثل اتخاذ القرارات والسيطرة عَلَى الانفعالات والتفكير المنطقي والتفكير المنظم والتنمية الشخصية وإدارة المخاطر وغيرها، وبذلك لَا يمكن اعتبار من تَتَرَاوَحُ أعمارهم مَا بَيْنَ سن 18 و25 عاما هم أشخاص “ناضجون” بِمَا فِيهِ الكفاية.
تعليقا عَلَى ذَلِكَ، قَالَ أستاذ القانون الدستوري والفكر السياسي بجامعة القاضي عياض، عبد الرحيم العلام، “فِي انتظار أن ينشر وَزِير التربية الوَطَنِية “والرياضة”، “سوبرمان superman” الوظائف، الَّذِي ينتقل من وظيفة إِلَى أُخْرَى، وَمِنْ تقنوقراط إِلَى متحزّب، وَمِنْ الداخلية إِلَى التَّعْلِيم، وَمِنْ الشركة إِلَى الديبلوماسية، وَمِنْ منصب إِلَى مَا هُوَ أعلى مِنْهُ، وَالَّذِي لَا تتأثر كفاءته لَا بعمر وَلَا بمناخ وَلَا بجغرافيا (أن ينشر) الدراسة الَّتِي استندوا عَلَيْهَا مِنْ أَجْلِ تسقيف السِنْ”.
وَأَكَّدَ العلام فِي تدوينة لَهُ، أن “هَذِهِ واحدة من الدراسات الَّتِي أنجزها علماء أجانب، وَالَّتِي تفيد بِأَنَّ عقل الإنسان لَا ينضج إلَّا بعد بلوغ سن 30 سنة، بَلْ إن لجنة مجلس العموم، أوصت بالتعامل مَعَ اللَّذِينَ لَمْ يبلغوا عمر 30 سنة بطريقة مختلفة، أخذا فِي الاعتبار عدم اكتمال نموهم”.
وَكَانَت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة قَد أَعْلَنَتْ عَنْ شروط جديدة لاجتياز مُبَارَيَات أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والإجتماعي، من بينها أن المترشح يَجِبُ ألا يتجاوز 30 عاما عِنْدَ تَارِيخ إجراء المباراة.
وَمِنْ بَيْنَ الشروط المطلوبة أيضًا فِي المترشحين للمباراة المذكورة، أن يكون المترشح من جنسية مغربية ويتمتع بكافة الحقوق المدنية، وَلَمْ يسبق أن صدر فِي حقه أي مقرر بالإدانة بِسَبَبِ ارتكاب جنحة أَوْ جناية، وألا يرتبط بأية علاقة شغل مَعَ مؤسسة لِلتَّعْلِيمِ المدرسي الخصوصي أَوْ أي مشغل آخر.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.