دحمان يلتقي بوزيرالتعليم وهذه أهم انتظارات الشغيلة التعليمية

فِي إِطَارِ الانفتاح عَلَى الشركاء الاجتماعيين للوزارة عقد اليوم الجمعة 5 نونبر 2021 السيد شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة لقاء مَعَ السيد عبد الاله دحمان، الكاتب العام للجامعة الوَطَنِية لموظفي التَّعْلِيم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.
وَكَشَفَتْ الجامعة الوَطَنِية لموظفي التَّعْلِيم فِي بلاغ لَهَا أن هَذَا اللقاءيأتي فِي اطار اللقاءات الَّتِي يعقدها السيد الوزير مَعَ النقابات التعليمية للاطلاع ودارسة الوضع التعليمي وخصوصا ملفات الشغيلة التعليمية ذات الأولوية، وَأَضَافَ البلاغ ان السيد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني للنقابة بسط خِلَالَ اللقاء “مجمل الإشكالات المطروحة فِي حقل التربية والتَّكْوين والمرتبطة أساسا بالتصور المطلبي الناظم لمطالب جل الفئات التعليمية والمتضررة ” كَمَا بحث مَعَ السيد الوزير كل الحيثيات المرتبطة بتدبير الحِوَار القطاعي والعلاقة الثنائية مَعَ
الوزارة الوصية والمديريات الإقليمية والأكاديميات الجهوية “فِي أُفُقِ إنضاج مقاربة تشاركية لإيجاد صيغة لانصاف مكونات الشغيلة التعليمية وتصحيح مساراتها المهنية ، وتوفير المناخ السليم لاستقرار المنظومة التربوية وتجويد أدائها”.
وَأَكَّدَت النقابة أن السيد وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة أبدى “استيعابا مسؤولا” لمختلف القضايا الَّتِي أثارتها الجامعة الوَطَنِية لموظفي التَّعْلِيم وَأَكَّدَ عَلَى “استمرار الإنصات والحوار والتواصل الثنائي فِي إِطَارِ الانشغال المشترك لإيجاد حلول لبعض الملفات ذات الأولوية والراهنية” كَمَا أَشَارَتْ النقابة فِي نفس البلاغ إِلَى ان السيد الكاتب الوطني للجامعة للسيد وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة سلم مذكرة مطلبية تقارب الوضع التعليمي وتقدم رؤية مشتركة لاستعادة الاستقرار للمنظومة التربوية والثقة فِي المدرسة العمومية ومكوناتها ، وَذَلِكَ عبر إنصاف الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة.
وثمنت النقابة الأجواء الايجابية الَّتِي سادت اللقاء ونوهت بتجاوب السيد وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة مَعَ مطالب الشغيلة التعليمية وَعَلَى التقدير الَّذِي يكنه للجامعة وموقعها النقابي و أبان عَنْ استعداده للحوار والإنصات وتغليب المقاربة التشاركية. وَأَكَّدَت النقابة فِي بلاغها عَلَى إتِّبَاعهَا المقاربة التشاركية المسؤولة فِي تدبير قضايا التربية والتَّكْوين و تصحيح مسار الحِوَار القطاعي وضبط أجندته الزمنية بِمَا يحقق الإنصاف لمختلف الفئات المتضررة وفِي مقدمتها “الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”.
وجددت التزامها بالاستمرار فِي أداء مهامها النضالية والنقابية دفاعا عَنْ حقوق الشغيلة التعليمية وكرامتها.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى