خيبة آمال نساء ورجال التعليم بعد إطلاق “نافذة 2”… NAFIDA2 أساتذة يطالبون بمجانية الحواسيب والإنترنت

.

يَبْدُو أن برنامج “نافذة” فِي نُسْخَة الثَّـانِيَة (نافذة 2) خيب آمال نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم بِمُجَرَّدِ إعلان مؤسسة محمد السادس للتربية والتَّكْوين، قبل أيام، عَنْ تفاصيله، وَهُوَ البرنامج الَّذِي يسعى إِلَى تشجيع نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم عَلَى اقتناء حواسيب محمولة أَوْ مكتبية والاستفادة من خدمة الإنترنت بأسعار تفضيلية.

وَقَالَتْ المؤسسة سالفة الذكر فِي بلاغ لَهَا إن هَذَا البرنامج الجديد الَّذِي يندرج ضمن المخطط العشري للمُؤَسسَة 2028-2018 سيمكن موظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية من الحصول عَلَى منحة مالية فردية، تصل إِلَى 2000 درهم، عِنْدَ شراء حاسوب مكتبي أَوْ محمول؛ وَذَلِكَ فِي حدود 150.000 مستفيد وتخفيض بنسبة 25% عَلَى أثمنة الاشتراك فِي خدمتي الإنترنت من نوع 4G أَوْ الألياف البصرية واشتراكات الهاتف النقال.
وَإِعْتَبَرَ سعيد أمزازي، وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي والناطق الرسمي باسم الحكومة، فِي كلمة لَهُ بالمناسبة، أن برنامج نافذة 2 “ترسيخا لتوجهات الوزارة الرامية إِلَى تنمية وتطوير التَّعْلِيم “عَنْ بُعْدْ”، وَكَذَا تتويجا للنتائج الإيجابية الَّتِي حققتها النسخة الأُوْلَى لبرنامج نافذة 1″، وفق تعبيره.
وَأَوْضَحَتْ فئة واسعة من المستهدفين بالبرنامج أَنَّهُ إِذَا كَانَت غاية الوزارة والمؤسسة صاحبة المشروع من هَذِهِ “العروض التفضيلية” هُوَ تمكين نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم من الحواسيب والشبكة العنكبوتية لمباشرة مجموعة من المهام المنوطة بِهِمْ، فَإِنَّهُ ذَلِكَ يَعْنِي استفادة هَؤُلَاءِ من تِلْكَ الأدوات الرقمية بالمجان تماما مثل العديد من أطر الوزارة.
وكتب أحدهم فِي هَذَا السياق: “إِذَا كَانَ هدفهم ملء النقط فِي مسار والغياب والمذكرة اليومية وإعداد دروس رقمية وتعليم عَنْ بُعْدْ فوجب عَلَيْهِمْ إعطاء حواسيب بالمجان صالحة لِهَذِهِ الأغراض وَلَيْسَ عقد صفقات مَعَ شركات ..وَمَعَ أبناك..”. وبناء عَلَى ذَلِكَ، دَعَا أصحاب هَذَا الاقتراح إِلَى مقاطعة البرنامج لأنه “ لَا يرقى إِلَى مُسْتَوَى طموحاتنا وفيه إهانة وتبخيس لمجهوداتنا”، بتعبير أحدهم.
وأعرب أساتذة آخرون عَنْ عدم اتفاقهم مَعَ مثل هَذِهِ العروض بمبرر أن مسؤولية تَوْفِير أدوات الاشتغال تقع عَلَى عاتق الوزارة الوصية وَلَيْسَ عَلَى أطرها التربوية، وعبر أحد الأساتذة عَنْ هَذَا الطرح بالقول: “السؤال الَّذِي يَجِبُ أن يطرح هُوَ لِمَاذَا اشتري حاسوبا بمالي الخاص مِنْ أَجْلِ استعماله فِي العمل بَيْنَمَا الموظفون الآخرون الدولة هِيَ الَّتِي توفره لَهُمْ ..”
وَقَالَ بعض الأساتذة إِنَّهُ كَانَ عَلَى مؤسسة محمد السادس للتربية والتَّكْوين تخصيص منحة مالية لمنخرطيها مِنْ أَجْلِ اقتناء الحواسيب المناسبة بالأسعار المناسبة عوض إرغامهم عَلَى شرائها من شركات بعينها كشرط ضروري للحصول عَلَى المنحة الَّتِي تصل إِلَى 2000 درهم.
واعتقد فِي البداية نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم أن المؤسسة المعنية ستساعد أي مدرس اقتنى حاسوبا بمبلغ 2000 درهم، لكن بَعْدَ أَنْ أعادوا قراءة العرض بتأن تبين لَهُمْ أن أقصى مَا يمكن أن تمنحه المؤسسة لأي مستفيد من العرض هُوَ 2000 درهم، وأدنى منحة قَد تكون أقل من ذَلِكَ بكثير، وجاء فِي تعليق أحد الأساتذة الَّذِي أراد التَأَكُّد من هَذَا الأمر: ” “مَا معنى “دعم يصل إِلَى 2000 درهم”؟؟ هل يَعْنِي أَنَّهَا لَنْ تصل فِي بَعْضِ الحالات؟؟”

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *