خنيفرة .. اختتام دورة تكوينية لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي

.
ثُمَّ ٬ يوم أمس الإثنين بخنيفرة ٬ تنظيم حفل إختتام الدورة التكوينية لِفَائِدَةِ
مربيات ومربي التَّعْلِيم الأولي ٬ الَّتِي نظمتها المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ
الأولي ٬ بشراكة مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، والمبادرة
الوَطَنِية للتنمية البشرية ٬ والوكالة الوَطَنِية لإنعاش التشغيل والكفاءات

 ومكنت
هَذِهِ الدورة، الَّتِي أقيمت فِي الفترة مَا بَيْنَ شهر يوليوز و شتنبر الجاري ٬ 130 من
مربيات ومربي التَّعْلِيم الأولي ٬ المنحدرين من مختلف الجماعات الترابية بِالإِقْلِيمِ ٬
من تقوية قدرات ومهارات المربيات والمربين ٬ عَلَى المُسْتَوَى النظري والتطبيقي ٬ من
أجل تأهيلهم للنجاح فِي أداء مهامهم التربوية ٬ وتحسين جودة التَّعْلِيم الأولي

.

وَيَأْتِي هَذَا التكوين ٬ فِي إِطَارِ مشروع تطوير التَّعْلِيم الأولي ٬ الَّذِي تشرف عَلَيْهِ
المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ ، الَّذِي عرف انخراطا واسعا لمربيات ومربي التَّعْلِيم
الأولي ، فِي إِطَارِ أجرأة البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التَّعْلِيم الأولي ٬ وتعزيز
وتقوية قدرات الفاعلين التربويين لتنزيل الإطار المنهجي لِلتَّعْلِيمِ

وَقَالَ المسؤول الإقليمي للمُؤَسسَة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي بخنيفرة ،
زكرياء الخلفاني، فِي تصريح للصحافة ، أن اليوم نعيش حفل تتويج 130 من مربيات ومربي
التَّعْلِيم الأولي ٬ مِنْ بَعْدِ مُدَّة تكوين إستمرت لشهرين ٬ حَيْتُ تضمنت برنامجا و دروسا
نظرية ، إِلَى جانب ورشات تطبيقية واختبارات تقييمية ٬ مِنْ أَجْلِ قياس مُسْتَوَى التفاعل مَعَ
التكوين

وَأَضَافَ المسؤول الإقليمي ٬ أن هَذَا التتويج ٬ تتويج للمجهودات المبذولة من
طرف المربين والمربيات ٬ وانخراطهم الفعلي ٬ مِنْ أَجْلِ اكتساب المهارات والتقنيات ٬
الَّتِي تخول لَهُمْ تأدية مهامهم التربوية ٬ والتعليمية دَاخِل الأقسام ٬ وتمكينهم من
القدرة عَلَى الاشتغال ٬ مَعَ الأطفال فِي سن مبكرة
.

وَفِي تصريح مماثل ٬ أوضحت إيمان أدشير ، عَنْ قسم العمل الاجتماعي بِعَمَالَةِ
إقليم خنيفرة ، أَنَّهُ فِي إِطَارِ النهوض بِالتَّعْلِيمِ الأولي بِالإِقْلِيمِ ٬ قَامَتْ المبادرة
الوَطَنِية للتنمية البشرية فِي مرحلتها الثَّـالِثَة ٬ مِنْ خِلَالِ البرنامج الرابع ٬ الَّذِي
يهدف إِلَى الاستثمار فِي الرأسمال البشري ٬ والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة
٬ بإنشاء مَا يقارب 79 وحدة لِلتَّعْلِيمِ الأولي بالعالم القروي ٬ بغلاف مالي يقدر 16
مليون درهم لِفَائِدَةِ 800 مستفيد ومستفيدة
.

وَأَضَافَتِ أن الهدف من هَذِهِ المبادرة الملكية ٬ هُوَ النهوض بِالتَّعْلِيمِ الأولي ٬ و
استمرارية العرض المدرسي بالمناطق القروية والنائية ، مِنْ أَجْلِ تجويده ، والرفع من
مردوديته ٬ وتعزيز الوعي بأهميته فِي تنشئة هَذِهِ الفئة العمرية

.

بالمقابل ٬ أَكَّدَتْ مونة نجاج مستفيدة من التكوين ٬ أن هَذِهِ الدورة التكوينية ٬
الَّتِي نظمتها المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي بِإِقْلِيمِ خنيفرة ٬ مكنت جميع
المربيات والمربين من تطوير مهاراتهم اليدوية ٬ والتعرف عَلَى الرؤيا البيداغوجية
للمُؤَسسَة ٬ الَّتِي تعد خطوة أساسية فِي الانفتاح عَلَى البيئة الاجتماعية للأطفال

.

 وتخلل
حفل التتويج هَذَا ، مجموعة من العروض الفنية والمسرحية ٬ من تنظيم المربيات
والمربين ٬ ومعرضا لإبداعاتهم المختلفة، مَعَ توزيع شهادات التكوين عَلَى المستفيدات
والمستفيدين من هَذِهِ الدورة التكوينية
.

وعرف الحفل ٬ حضور رَئِيس المجلس الإقليمي لخنيفرة وباشا المدينة ٬ و مدير
الوكالة الإقليمية لإنعاش التشغيل والكفاءات ٬ و رَئِيس مصلحة الشؤون التربوية
بمديرية خنيفرة ٬ و المسؤول الإقليمي للمُؤَسسَة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي، و
مسؤول عَنْ قسم العمل الاجتماعي بِعَمَالَةِ الاقليم، بالإِضَافَةِ إِلَى عَدَدُُ مِنَ العاملين فِي
قطاع التَّعْلِيم ، و السادة المشرفين و المكونين بِالمُؤَسَّسَةِ

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.