خبير: "فلورونا" يطرق باب المغرب.. والتلقيح ضروري لتفادي العدوى‎

خبير: “فلورونا” يطرق باب المَغْرِب.. والتلقيح ضروري لتفادي العدوى‎ 
صورة: و.م.ع 
موقع متمدرس – عبد السلام الشامخ 
الثلاثاء 4 يناير 2022 أَصْبَحَ مرض “فلورونا”، الَّذِي جرى اكتشافه لأول مرة فِي إسرائيل، قَرِيبًا من المَغْرِب، عقب إعلان السلطات الصحية الإسبانية عَنْ تسجيل حالة فِي إقليم كاتالونيا. فما هُوَ فيروس “فلورونا”؟ وهل يشكل خطرا عَلَى صِّحَة البشر؟لَقَدْ أَعْلَنَتْ وسائل الإعلام الإسرائيلية، خِلَالَ اليومين الماضيين، عَنْ تسجيل أول إصابة بمرض يسمى ” فلورونا”، وَهُوَ عدوى متزامنة بفيروس “كورونا” والإنفلونزا مَعًا.وَقَالَتْ صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إِنَّهُ تمَّ تسجيل أول إصابة “بالمرض المزدوج” لامرأة دَخَلَت هَذَا الأسبوع إِلَى مركز رابين الطبي للولادة.ومرض “فلورونا” عبارة عَنْ عدوى مزدوجة لفيروس كورونا وفيروس الأنفلونزا مَعًا، وَقَد سجلت إسرائيل أول إصابة بِهَذَا المرض لامرأة لَمْ يتم تطعيمها.وَقَالَ الخبير الطبي المغربي الطيب حمضي، فِي تصريح لموقع متمدرس، إن “مرض فلورونا يمثل عدوى مزدوجة لكورونا وفيروس الإنفلونزا”، مبرزا أن “خطر الإصابة بِهَذَا المرض غير بعيد عَنْ المَغْرِب، ويمكن أن يصل فِي أي وقت لأنه غير محدد بمعايير معينة”.وَأَشَارَ حمضي، فِي تصريحه، إِلَى أَنَّ مرض “فلورونا” هُوَ مزيج بَيْنَ فيروس كورونا وفيروس الأنفلونزا، ويمكن أن يسبب أعراضا شديدة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب عضلة القلب.وَأَوْرَدَ المسؤول الصحي ذاته أن “ظهور حالات من هَذَا المرض كَانَ متوقعا لِأَنَّ الفيروس والانفلونزا منتشران بِشَكْل کَبِير وسط المرضى، وهذا مَا يؤدي إِلَى إضعاف المناعة إِلَى مستويات قياسية”، مشددا عَلَى أن “انتشار المرض وظهور الانفلونزا يمكن أن يسببا ظهور متحورات وطفرات متطورة للفيروس”.وَقَالَ حمضي إن “احتمال الإصابة بفيروسين قائم”، مضيفا أن الإصابة بـ”كوفيد” وميكروب آخر، أَوْ مَا يسمى “sur infection”، لَا يمثل شيئا جديدا فِي علم الفيروسات والمناعة.وَدَعَا البروفيسور عينه المواطنين المغاربة إِلَى التوجه إِلَى مراكز التَّلْقِيح لتلقي الجرعات الضرورية للعودة إِلَى الحياة الطبيعية بِدُونِ قيود صحية وَلَا إجراءات احترازية مشددة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى